أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالب بدمج شركات البترول والبتروكيماويات‮.. ‬لزيادة استثماراتها


نسمة بيومي

 
طالب عدد من العاملين بقطاعي البترول والبتروكيماويات بضرورة تكوين تحالفات واندماجات قوية بين الشركات البترولية المصرية وشركات البتروكيماويات، بدءاً من العام الحالي، والاستعداد لتكوين تلك التحالفات من الآن، موضحين أن ذلك الاتجاه تسلكه جميع الدول الأجنبية المتقدمة مثل اندماج شركتي إكسون مع موبيل، وبي بي مع أمكو الأمر الذي أدي إلي مضاعفة استثماراتها وزيادة معدلات الإنتاج، بالإضافة إلي زيادة معدل تأثيرها علي الصناعة البترولية العالمية.

 
 
وانتقد الخبراء فكرة تقسيم بعض الشركات البترولية إلي عدة شركات صغيرة الأمر الذي يعدد من الجهات المسئولة عن تطوير الصناعة البترولية بدلاً من حصرها وجمعها في كيان واحد، يشتمل علي عدة شركات ضخمة ومؤثرة في السوق.

 
وأكدوا أن تحالف شركات البترول المصرية سواء في مجال الحفر أو التصنيع أو التنقيب أو توصيل الغاز والمشتقات أو إنتاج البتروكيماويات أمر من شأنه تطوير القطاع وتبادل الخبرات وإدخال تكنولوجيات جديدة ورفع معدلات الإنتاج والقدرة علي التأثير الإيجابي في السوق المحلية، موضحين أن تلك التحالفات من الممكن أن تمتد لتحدث بين الشركات المصرية والأجنبية العاملة في مصر مما يزيد من الاستثمارات الموجهة لقطاع البترول والطاقة بشكل عام ويعطي فرصة للشركات المصرية بالنفاذ إلي الأسواق العالمية.

 
وأكد الدكتور عبدالعزيز حجازي، رئيس مجلس إدارة أحد المكاتب الاستثمارية العاملة بقطاع البترول والطاقة، أن الاتجاه العالمي الآن هو تكوين تحالفات واندماجات قوية بين الشركات الصغيرة الأمر الذي يخلق مؤسسات ضخمة تمتلك القدرة علي التأثير علي الصناعة البترولية العالمية، مطالباً بضرورة تطبيق قطاع البترول المصري لذلك الاتجاه بدلاً من تفتيت الشركات وتقسيمها إلي عدة شركات صغيرة تعمل تحت إشراف شركة واحدة مثلما حدث مع شركة بتروجاس، التي تم تقسيمها إلي عدة شركات بدلاً من دمجها هي وغيرها من شركات أخري عملاقة.

 
وأكد الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، أن قضية الاندماج أصبحت تحتل قائمة اهتمامات جميع الدول المتقدمة الراغبة في تطوير قطاعاتها بشكل دوري ورفع معدلات إنتاجها وخلق الاستقرار الدائم بأسواقها وصناعاتها، موضحاً أن الاندماج بين الشركات البترولية المصرية والأجنبية من شأنه توفير جميع الامكانيات التكنولوجية ورؤوس الأموال الضخمة التي تطلبها أي صناعة لتطوير مراحل إنتاجها.

 
وأوضح أن صناعة البتروكيماويات علي سبيل المثال تم الاهتمام بتطويرها من قبل قطاع البترول منذ فترة ليست بالطويلة وذلك نتيجة احتلال منتجاتها موقعاً رئيسياً في جميع الصناعات، مؤكدا أن الإدارة المتطورة للمشروعات البترولية تنتج من وجود أكثر من شركة تعمل بالتعاون مع بعضها البعض الأمر الذي يخلق منتجات تقوي علي المنافسة العالمية.

 
وقال خالد أبوالمكارم، عضو المجلس التصديري، إن الاندماجات فكرة مجدية لقطاع البتروكيماويات لما لها من نتيجة وتأثير إيجابي علي القدرة علي المنافسة خصة أن اندماج الكيانات والشركات البتروكيماوية وغيرها سيؤدي إلي زيادة رأس المال وتكثيف استخدام التكنولوجيا الحديثة التي تحتاجها صناعة البتروكيماويات.

 
وأضاف أن تكوين الاندماجات بالصناعة البترولية والبتروكيماوية لا يعتبر جديداً فيوجد العديد من الدول التي سبقت مصر في تطبيق تلك الفكرة ولابد من الإسراع في تكوين تحالفات واندماجات خاصة بقطاع الطاقة المصري. وقال أحد الاستشاريين بقطاع البترول والطاقة إن صناعة البترول تواجه العديد من التحديات علي المستويين المصري والعالمي ولابد من البحث عن أهم العوامل والخطوات التي من شأنها تقوية القطاع ورفع معدلات تطويره وتأثيره علي مجريات الأمور، موضحاً أن الاندماجات علي سبيل المثال بين شركات البترول والبتروكيماويات فكرة لاقت نجاحاً ملحوظاً خاصة في أمريكا واليابان وعدة دول أخري. وأوضح أن قطاع البترول يستهدف تنفيذ العديد من المشروعات العملاقة سواء بقطاعات البتروكيماويات أو الغاز الطبيعي الأمر الذي يحتم ضرورة جمع كل الشركات الرائدة في كيان واحد ودمجها بحيث تقوم بتنفيذ المشروع الواحد بدءاً من المراحل الأولي حتي الأخيرة الأمر الذي من شأنه توفير النفقات والإسراع في تنفيذ جميع المشروعات المستهدفة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة