جريدة المال - التعاون مع الهند يوفر المواد الخام وتگنولوجيا صناعة الدواء بأسعار رخيصة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التعاون مع الهند يوفر المواد الخام وتگنولوجيا صناعة الدواء بأسعار رخيصة


المال - خاص:

أكد بعض مستثمري صناعة الدواء أن زيادة التبادل التجاري بين مصر والهند في قطاع الدواء سيساعد علي تطوير سوق الدواء المصرية تكنولوجياً عن طريق نقل التكنولوجيا الهندية الحديثة في صناعات الدواء إلي مصر، بالاضافة إلي الاستفادة من خبرة الهند وتقدمها في صناعات المواد الخام لمعظم الادوية مثل أدوية القلب والسكر والأنسولين والمضادات الحيوية وغيرها.


وكان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، قد أكد مؤخراً خلال زيارته للهند أن قطاع الادوية يمثل إحدي الفرص الكبيرة للتعاون بين البلدين إلي جانب قطاعات الصناعات الهندسية والكيماوية والملابس والمنسوجات وذلك من خلال خطة عمل يتم تنفيذها للتعاون المشترك في المرحلة المقبلة لتقوية العلاقات التجارية والاقتصادية، وزيادة التبادل التجاري وتحفيز التطور التكنولوجي وتبادل المعلومات، والخبرات في مختلف المجالات.

بداية يقول الدكتور عبدالله ملوخية رئيس مجلس إدارة الاوروبية المصرية للصناعات الدوائية إن مصر يمكنها زيادة التبادل التجاري مع الهند المتقدمة في المواد الخام الداخلة في صناعة الدواء مثل عقاقير القلب والسكر والمضادات الحيوية والانسولين.

مضيفاً أن الهند مؤخراً نشطت في مجال إنتاج مستلزمات الصناعات الدوائية كالماكينات الكبيرة مثل ماكينات كبس الاقراص وتعبئة الكبسولات وتحضير الأقماع والمراهم، مما يعد فرصة جيدة لتطوير سوق الدواء المصرية تلبية %90 من احتياجاته إلي جانب الاستفادة من التطور الذي شهدته الهند في مجال مستلزمات التعبئة والتغليف.

وقال الدكتور مكرم مهني، نائب رئيس غرفة الادوية باتحاد الصناعات، رئيس مجلس إدارة شركة جلوبال نابي للصناعات الدوائية إن سوق الدواء المصرية كبيرة، ويمكنها الاستفادة من التعاون مع الهند من خلال نقل التكنولوجيا المتقدمة وفي الوقت نفسه تمتلك مصر الامكانات سواء من الأيدي العاملة أو العقول مما يمكنها من استيعاب هذه التكنولوجيا الوافدة.

وأشار »مهني« إلي أن الهند متقدمة في تصنيع المواد الخام لمعظم الادوية مما يجعل مصر الاكثر استفادة من التعاون معها في قطاع الدواء بشرط أن ننتقي من السوق الهندية ما تحتاجه السوق المصرية من تكنولوجيا حديثة، ومواد خام.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين مصر والهند قد شهد نمواً ملحوظاً خلال عام 2008 حيث بلغ 5 مليارات و590 مليون دولار في حين بلغ نحو 3 مليارات و490 مليون دولار خلال عام 2007 وفقا لبيانات وزارة التجارة والصناعة الهندية.

وأشارت البيانات إلي أن الميزان التجاري بين البلدين حقق فائضاً لصالح مصر خلال عام 2008 بلغ فائض الميزان التجاري خلال هذه الفترة نحو 330 مليون دولار في حين بلغ هذا الفائض نحو 286 مليون دولار خلال عام 2007 جاء هذا الفائض المحقق في الميزان التجاري نتيجة زيادة الصادرات المصرية خلال عام 2008 حيث بلغت نحو مليار و930 مليون دولار مقابل مليار و980 مليون دولار عام 2007 بنسبة زيادة قدرها %2.3 في حين شهدت الواردات المصرية من الهند انخفاضاً طفيفاً عام 2008 لتصل قيمتها إلي مليار و603 ملايين دولار مقارنة بنحو مليار و604 ملايين دولار عام 2007.

وعلي جانب آخر أكد الدكتور ميلاد حنا، رئيس مجلس إدارة شركة »أغابي للصناعات الدوائية« أن الهند هي الأكثر استفادة من التعاون مع مصر لأن الأخيرة تمتلك الاساليب التكنولوجية الحديثة في صناعة الدواء ويمكن أن تقوم بتصديرها الي الهند للاستفادة منها في الصناعات الدوائية لديها.

وأوضح »حنا« أن مصر يمكنها الاستفادة من هذه الخطة لاستيراد المواد الخام للصناعات الدوائية من الهند- باعتبارها إحدي الدول الرائدة في صناعات المواد الخام للدواء، بشكل أسرع وأكثر سهولة عن ذي قبل، وبأسعار أرخص من الاسعار التي يتم بها استيراد المواد الخام من غرب أوروبا والولايات المتحدة الامريكية مما سيعود في النهاية علي الشركات بربح أعلي من المحقق حالياً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة