جريدة المال - علامات استفهام حول مهام اللجنة النقابية بـ»المهندسين«؟
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

علامات استفهام حول مهام اللجنة النقابية بـ»المهندسين«؟


شيرين راغب:

علامات الاستفهام عديدة تحيط بمهام اللجنة النقابية التي تم تشكيلها بنقابة المهندسين لتسيير أعمال النقابة، فمن المقرر أن تعمل اللجنة علي تنقية الجداول الانتخابية وتحديد موعد لفتح باب الترشيح وإجراء الانتخابات كخطوة علي طريق رفع الحراسة عن النقابة، وجاء هذا بعد ما كشفه النائب الاخواني الدكتور فريد إسماعيل من تلاعب ومتاجرة نقابة المهندسين بأرواح المواطنين من خلال بيع شهادات معتمدة للتنكيس أو تعلية أدوار المباني مقابل رسم يبلغ 3 آلاف جنيه، حيث تقدم النائب بسؤال برلماني لرئيس الوزراء حول هذه الشهادات التي تصدر في ظل انعدام الرقابة علي النقابة.


لكن هذه اللجنة النقابية المعنية ببعض المهام لم تثبت عدم جديتها حتي الآن، خاصة مع عدم الاعلان عن أسماء أي من أعضائها أو المدة التي تستغرقها في تنقية الجداول أو تحديدها موعد الانتخابات، الأمر الذي أثار شكوك العديد من المهندسين.

من جانبه، أوضح المهندس محمد لطفي، عضو سكرتارية تجمع »مهندسون ضد الحراسة«، عدم امكانية التعويل علي هذه اللجنة كثيراً، لأن دورها قد يكون فقط مجرد تغيير للوجوه لتسكين الأوضاع المتأزمة والمشتعلة داخل نقابة المهندسين، لا سيما في ظل عدم الاعلان عن الجدول الزمني لبرنامج اللجنة من حيث تنقية الجداول أو موعد اجراء الانتخابات، ولم يتم الاعلان سوي عن اسم رئيس اللجنة وهو المهندس عصام شرف وزير المواصلات الأسبق، ولكن لم يتم الاعلان عن أسماء أعضاء اللجنة البالغ عددهم 31 عضواً.

ورجح »لطفي« أن يكون تكوين تلك اللجنة جاء نتيجة الضغوط التي مارسها المهندسون علي النقابة، مؤكداً أن الوضع في النقابة علي شفا الانفجار، خاصة ان تجمع »مهندسون ضد الحراسة« حصل علي حكم قضائي نهائي يلزم رئيس محكمة جنوب القاهرة، المسئول عن اجراء الانتخابات بالنقابات المهنية، بضرورة فتح باب الترشيح واجراء الانتخابات بشكل فوري لكنه لم ينفذ!

من جانبه وصف المهندس طارق النبراوي، أمين سكرتارية تجمع »مهندسون ضد الحراسة«، ان اللجنة النقابية المشكلة برئاسة المهندس عصام شرف بـ»الخطوة الايجابية« لانقاذ النقابة من الفساد الذي تفشي نتيجة استمرار فرض الحراسة عليها طوال الفترة الماضية، موضحاً أن تلك اللجنة مهمتها إدارة أعمال النقابة المتعسرة بسبب فرض الحراسة عليها، وبالتالي فإن تجمع »مهندسون ضد الحراسة« يتعاون مع تلك اللجنة بما لديه من امكانيات للضغط علي رئيس محكمة جنوب القاهرة لاجراء الانتخابات.

وأشار »النبراوي« إلي أن تلك اللجنة النقابية غير معنية بتنقية الجداول الانتخابية، لأن القانون يوكل مهمة تنقية الكشوف والجداول الانتخابية إلي اللجنة القضائية ومن يملك قرار فتح باب الترشيح هو رئيس محكمة جنوب القاهرة، موضحاً ان استشراء التجاوزات والانحرافات داخل نقابة المهندسين هو الذي دفع البعض بتشكيل تلك اللجنة لانقاذ النقابية من الفساد الذي أصابها في ظل الحراسة.

ووصف »النبراوي« هذه الخطوة بالمسكنات، مؤكداً أن الحل الجذري يكمن في اجراء الانتخابات وهذا القرار في يد المستشار محمد السيد، رئيس محكمة جنوب القاهرة.

أما شريف هلالي، المدير التنفيذي للمؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان، فقد أكد ان مشاكل نقابة المهندسين قد تراكمت منذ أن تم فرض الحراسة عليها ولم يتم عرض التقرير المالي والاداري عن فترة فرض الحراسة، الأمر الذي أدي إلي تفاقم الفساد والانحرافات داخل النقابة، مشيراً إلي أن انفراج أوضاع معظم النقابات المهنية ومن بينها نقابة المهندسين يكمن في تعديل القانون رقم 100 لسنة 1993 المنظم لعمل النقابات المهنية، والذي أدي إلي تجميد عمل النقابات وما ترتب علي ذلك من التقصير في خدمة أعضائها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة