سيـــاســة

اختفاء كاتب مصري بألمانيا أهدر "عبدالماجد" و"محمود شعبان" دمه


الكاتب الألماني المصري حامد عبدالصمد
حامد عبدالصمد

سكاي نيوز:

قرر الكاتب الألماني- المصري الأصل حامد عبدالصمد الاختفاء تماماً عن الأنظار، في رد فعل علي حملة أطلقها متشددون إسلاميون في مصر أفتوا بإهدار دمه.


وقالت دار نشر "درومر كناور" في مدينة ميوينخ الألمانية اليوم: إن "حامد عبدالصمد يأخذ فتاوى الدعوات بقتله على محمل الجد، ولذلك فقد اختفى عن الأنظار حالياً".

ويعتبر عبد الصمد من أشهر الخبراء في الدراسات الإسلامية في المناطق الناطقة باللغة الألمانية، وله عدد من المؤلفات التي تتعرض إلي مواقف المنتمين إلي تيار الإسلام السياسي المتشدد.

ويشارك الكاتب المصري- الألماني في عرض حلقات تليفزيونية سياسية ساخرة في ألمانيا تتناول موضوعات مثل "رهاب الإسلام" و"الاندماج" و"العنصرية".

يذكر أن عاصم عبدالماجد، أحد قيادات الجماعة الإسلامية في مصر، والداعية السلفي محمود شعبان، وصفا عبدالصمد في برامج تليفزيونية في مصر بـ"الكافر"، عقب إلقاء الأخير محاضرة في القاهرة الأسبوع الماضي انتقد فيها الإسلاميين المتشددين.

ووفقا لبيانات دار النشر الألمانية، نشر العديد من مواقع الإنترنت التابعة للسلفيين والإخوان المسلمين صورة للكاتب خط عليها "مطلوب ميتا".

وقالت مديرة النشر في دار "درومر كناور"، مارجيت كيترله: "صدمنا من ملاحقة كاتبنا، وسندعمه بالقدر المستطاع".

وطالب الكاتب حامد عبدالصمد حكومتي ألمانيا ومصر باتخاذ إجراءات قانونية إزاء دعوات لقتله.

ومن جانبها، أعلنت حركة "علمانيون" المصرية، أنها تقدمت ببلاغ للنائب العام، "ضد عدد من الإسلاميين المتشددين ممن دعوا إلى إهدار دم حامدعبد الصمد، و ذلك بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن أحد أعضاء الحركة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة