أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬العادلي‮«: »‬جيش الإسلام‮« ‬الفلسطيني وراء تفجيرات‮ »‬القديسين‮«‬


كتب ـ محمد ماهر:
 
بعد تحقيقات استمرت قرابة شهر.. أعلن حبيب العادلي، وزير الداخلية، أن عناصر تنتمي لتنظيم جيش الإسلام الفلسطيني ـ النسخة الفلسطينية من تنظيم القاعدة ـ تقف وراء حادث تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، الذي أودي بحياة 22 شخصاً وإصابة عشرات آخرين ليلة عيد الميلاد.

 
وأكد »العادلي«، خلال كلمته التي ألقاها أمس، في الاحتفال بعيد الشرطة، أن الحكومة لديها أدلة قاطعة علي تورط التنظيم في العملية، موجهاً الشكر لقيادات وضباط الشرطة الذين عكفوا علي التحقيقات لكشف أبعاد جريمة »القديسين«.

 
وفي كلمته، تعهد الرئيس مبارك، بشن حرب بلا هوادة علي الإرهاب وحماية المسيحيين في مصر، مجدداً رفضه القاطع لأي محاولة للتدخل في شئون البلاد الداخلية.

 
وفي المقابل، نفي تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني ضلوعه في حادث القديسين، وأكد متحدث باسم التنظيم، في تصريحات نشرتها وكالة رويترز، أنه ليست هناك أي صلة تربط بين جماعته والهجوم علي الكنيسة.. غير أنه أشاد بمن قام بالعملية.

 
من جانبه، قلل الدكتور عماد جاد، رئيس تحرير مطبوعة مختارات إسرائيلية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، من أهمية نفي تنظيم »جيش الإسلام« ضلوعه في الحادث، لافتاً إلي أن نفي التنظيم المتشدد ربما يكون قد جاء بضغوط من حركة المقاومة الإسلامية »حماس«، لأنها تدرك جيداً أن ضلوع تنظيم فلسطيني في هذه العملية، ستتبعه إجراءات متشددة من القاهرة تجاه قطاع غزة، وهذا من الممكن أن يؤثر علي استقرار الأوضاع هناك.

 
واستبعد »جاد« أن يكون اتهام وزير الداخلية لجيش الإسلام غير مستند إلي قرائن دامغة، مشيراً إلي أن الكشف عن التفاصيل وهذه الأدلة، سيعزز من موقف الحكومة تجاه اتهامها التنظيم.

 
وأوضح »جاد« أن جيش الإسلام الفلسطيني له اتصالاته وارتباطاته بتنظيم القاعدة، ويشير الأسلوب المستخدم في تفجير كنيسة »القديسين« إلي اقترابه من أسلوب جيش الإسلام في عمليات سابقة، خاصة فيما يتعلق باستخدام القنابل البدائية شديدة التفجير، والمكونة من »مسامير وأدوات حادة«، بهدف إحداث أكبر قدر من الخسائر البشرية، مختتماً بأنه رغم وجود مشاكل كبيرة بين حركة المقاومة الإسلامية »حماس« وتنظيم جيش الإسلام، فإن »حماس« تترك حرية الحركة لأعضاء التنظيم لاستخدامهم كمخلب قط ضد إسرائيل.

 
كانت وزارة الداخلية، قد سبق أن اتهمت تنظيم »جيش الإسلام« الفلسطيني بالضلوع في حادث انفجار الحسين، الذي وقع خلال فبراير 2009، وتم اعتقال عدد من أفراد التنظيم في القاهرة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة