أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

السلفيون ينقسمون حول المشاركة فى تظاهرات "تجرد"


كتب – محمود غريب:
 
 انقسم السلفيون حول النزول للشارع والتظاهر بجوار حملة "تجرد" التى تقودها الجماعة الإسلامية، لرفض إسقاط النظام، في مواجهة حملة "تمرد" التى تدعو لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ففى الوقت الذى رفض فيه حزب النور والدعوة السلفية النزول للشارع، أعلنت الجبهة السلفية أنها ستنزل منذ يوم 25 من الشهر الحالى للتصدى لحملة "تمرد" ومنع وصولهم لقصر الاتحادية والانقلاب على الشرعية.

ومن جانبه قال الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمى للجبهة السلفية إن الجبهة ترفض النزول فقط يوم 30 يونيو، كرد فعل لنزول القوى الأخرى، ولكن نريد أن ننزل إلى الشارع من يوم 25 للاعتصام من أجل حماية الدولة ونتشاور مع القوى الإسلامية فقط من أجل تحقيق ذلك.

وأكد سعيد فى تصريحات صحفية له أنه إذا نزلت القوى الإسلامية يوم 30 فقط، فلن نشارك فى المظاهرات لأنها ستكون كرد فعل وستأتى بنتائج عكسية.

وحذر المتحدث باسم الجبهة السلفية من عدم نزول الإسلاميين قبل 30 يونيو، قائلا: "إخلاء الشارع جريمة كبرى".

ومن جانبه قال الدكتور شعبان عبد العليم إن النزول للشارع فى هذا التوقيت ليس فى صالح أى الأطراف بل يدخل مصر فى دوامة لا يعرف مداها على الله، مشددا على أن الحوار الوطنى بين كل الفصائل هو الحل للخروج من المأزق الحالى.

وأكد عبد العليم أن حزب النور يرفض المشاركة فى أى تظاهرات الفترة الحالية لأنها لا تخلو من متربصين بالوطن ومن يوقع الفتنة بين المتظاهرين من الخارجين على القانون.

نزار غراب، عضو مجلس الشعب السابق ومحامى الجماعات الإسلامية، قال إن إحباط مخطط 30 / 6 بقيادة "تمرد" منعهم من الاعتصام، قائلا: فلا تجعلوهم يعتصمون فى التحرير ولا عند الاتحاديـة ولا فى أى مكان حيوى، مرددًا: إياكم واعتصامهم، فلا تجعلوهم يكسبون أرضًا أو وقتـًا.

واتهم غراب السفارة الأمريكيـة والسفارات الغربيـة بالوقوف وراء "تمرد"، قائلا: طلبوا منهم تكثير السواد والصمود على الأرض والثبات اعتصامًا لأيام فلا يفل العدد إلا العدد، ولا العنف إلا العنف إن جنحوا له، فهم لا يثبتون سـاعة، والواحد منـا بعشــرة منهم إن أخلصنا النيـة، الحر والشمس الحارقة وريح السموم هى من جند الله.

وتابع غراب: "والله لا أترك مرسى يسقط أبدا ولا أمكن أعداءه منه، ولئن أرعى الإبل لمرسى خير لى من أن أرعى الخنازير للبرادعى وصباحى والكنيسـة".

يُذكر أن الجماعة الإسلامية وبعض أحزاب السلفية الجهادية أعلنت النزول قبل يوم 30/6 للتظاهر ودعم النظام، ورفض الانتخابات الرئاسية والمبكرة، مهددين بثورة إسلامية ردًا على دعوات إسقاط الرئيس.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة