أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

النقابة العامة لوكلاء البترول تبحث أزمة السولار والبنزين



تامر ابو بكر

كتبت ـ دعاء حسنى - نسمة بيومى:

تعقد النقابة العامة لوكلاء ومتعهدى ومقاولى نقل المنتجات البترولية اجتماعا عاجلا الأسبوع المقبل لمناقشة الوضع الراهن بسبب استمرار أزمة نقص السولار والبنزين التى ظهرت بقوة فى المدن الرئيسية.

أكد حسن نصر، نائب رئيس مجلس إدارة النقابة، أن السبب الرئيسى للأزمة هو نقص السيولة اللازمة لاستيراد الحكومة الكميات اللازمة لتغطية احتياجات السوق.

وأبدى نصر تخوفه من تفاقم الأزمة خلال الفترة المقبلة، خصوصا فى ظل الارتباك الشديد لمحطات التموين خلال الفترة الحالية بسبب عدم تفهم منظومة الكروت الذكية التى تنفذها الحكومة حاليا.

قال الدكتور حسام عرفات، رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية، إن نقص السيولة هو السبب الرئيسى وراء نقص المعروض المستمر للسولار والبنزين فى جميع محافظات الجمهورية، مضيفا أن الحكومة تعطى - حاليا - أولوية توفير السيولة لاستيراد المازوت لتغطية أى عجز تعانى منه محطات توليد الكهرباء.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن نسبة النقص فى المعروض من السولار والبنزين تبلغ %30 فى جميع المحافظات عدا القاهرة التى تبلغ فيها نسبة النقص %20 فقط.

وقلل رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية من إمكانية تطبيق الحكومة أى منظومة جديدة خاصة باستبدال بعض أنواع الوقود مثل بنزين «80» ببنزين «85» والاتجاه لرفع الأسعار إلا بعد إقرارها من قبل مجلس النواب القادم.

من ناحيته، طالب الدكتور تامر أبوبكر، رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، مباحث التموين بتكثيف حملاتها على مراكب الصيد فى دمياط وغيرها من المناطق لخفض معدلات تهريب السولار والبنزين، فضلا عن ضرورة إعلان الحكومة بشكل صريح من خلال وسائل الإعلام عن الأزمة الحالية وضرورة رفع الدعم عن كامل المنتجات على مراحل، لتخفيف حدة الوضع الحالى.

وقال أبوبكر إنه لا يمكن لوم الهيئة العامة للبترول على أزمة البنزين والسولار الحالية، حيث إنها مرتبطة بحجم السيولة المتوافرة والتى تمكنها من الاستيراد ودون السيولة أو بانخفاضها سيحدث نقص فى الإمدادات المالية وبالتالى تحدث الأزمات.

وأوضح أن وزارة البترول تستورد السولار والبوتاجاز وكميات منخفضة من البنزين بالدولار رغم عدم وجود اعتمادات بالموازنة بالعملة الصعبة ثم تبيعها محليا بـ%20 من قيمتها، وقال إن السولار الذى يتكلف 5.5 جنيه للتر تبيعه الحكومة بـ1.10 جنيه.

وأكد أن أزمة السولار الحالية سببها تزايد عمليات التهريب الداخلى والخارجى وعدم توافر البترول الخام بالكميات التى تكفى لتلبية احتياجات السوق المحلية عبر تكريره بالمعامل المصرية، فضلا عن أعمال البلطجة والاتجار فى السوق السوداء وتلك العوامل لابد من إحكام السيطرة عليها ومعاقبة المخالفين بشكل فورى وعلنى للقضاء عليها تدريجيا وعودة الانضباط للسوق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة