تأميـــن

اشتعال المنافسة على تأمين محطة «جنوب حلوان»



صورة ارشيفية

كتب – الشاذلى جمعة:

تترقب 4 شركات تأمين، الإعلان عن الشركة الفائزة بصفقة التأمين على محطة كهرباء جنوب حلوان، والمقرر الإعلان عنها، بجلسة فتح المظاريف المالية والفنية، الاثنين المقبل.

وتضم قائمة شركات التأمين المتنافسة كلاً من «مصر للتأمينات العامة» و«المصرية» للتأمين التكافلى فرع الممتلكات، بالإضافة إلى المجموعة العربية المصرية للتأمين «GIG »، و«قناة السويس» لتأمينات الممتلكات والمسئوليات.

قال مسئول تأمينى بإحدى شركات التأمين المتنافسة على العملية، إن مبالغ تأمين الصفقة تصل إلى 11.2 مليار جنيه، موزعة على شريحتين، إحداهما دولارية، بقيمة 1.25 مليار دولار، بما يوازى 8.8 مليار جنيه، وذلك لتغطية المخاطر المرتبطة بمستلزمات الإنتاج، التى يتم استيرادها من الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى شريحة محلية تصل قيمتها إلى 2.4 مليار جنيه، لتغطية المخاطر المرتبطة بمستلزمات الإنتاج والتركيب، التى يتم شراؤها من السوق المحلية.

وأوضح المصدر فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن التغطية تشمل جميع الأخطار المرتبطة بالتركيبات و من بينها الحريق والسطو والسرقة، بالإضافة إلى المخاطر المرتبطة بالاختبارات والأخطار البيعية، وتأمين المسئولية المدنية قبل الغير، وملحق الشغب والإضرابات العمالية، والاضطرابات المدنية، وكذلك أخطار المقاولين، لافتًا إلى أن مدة التغطية تصل إلى 6 سنوات شاملة التركيبات والصيانة.

وأشار إلى أن التغطية لم تشمل المخاطر المرتبطة بعمليات التشغيل، رغم أهميتها، إلا أن شركات الكهرباء، ترفض تغطية تلك المخاطر، بحجة عدم وجود موارد مالية كافية، مطالبًا بضرورة إصدار تشريعات أو قرارات سيادية تلزم شركات الكهرباء على الأقل المملوكة للحكومة بتغطية مخاطر التشغيل.

ولفت المصدر إلى أن كراسة الشروط لم تتضمن أى بنود ترتبط بضرورة وجود شركات إعادة تأمين معينة، لافتًا في الوقت نفسه إلي أهمية هذا الشرط، حيث إنه مؤشر على قوة شركة التأمين ومدى ارتبطها باتفاقات إعادة مع شركات قوية وذات تصنيف، خاصة أن شركات الإعادة تتحمل الجزء الأكبر من الخطر قد يصل إلى %90 من إجمالى التغطية.

تصل تكلفة محطة جنوب حلوان إلى 15 مليار جنيه، ويشارك فى تمويلها البنك الدولى بقرض قيمته 500 مليون دولار، والبنك الإسلامى للتنمية بـ450 مليون دولار، والصندوق العربى للإنماء بـ55 مليون دينار، والصندوق الكويتى بـ30 مليون دينار، بالإضافة لبنك التنمية الأفريقى بنحو 90 مليون دولار، بجانب المكون المحلى للشركة، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها وتشغيلها خلال 2015.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة