لايف

حزب الجبهة يدين تقاعس الأمن فى حماية الآثار المصرية



حزب الجبهة الديمقراطية

كتب مؤمن النزاوى:

 
يستنكر حزب الجبهة الديمقراطية، حالة الانفلات الأمنى الذى تعانى منها آثارنا المصرية، وغياب الأمن عن القيام بدوره فى تأمين المقابر الأثرية؛ والذى كان من شأنه سرقة عدد كبير من هذه المقابر بل وقيام البعض بتشويه الجدران الأثرية والتراثية وتحويل بعض المزارات الأثرية إلى أكشاك كما حدث فى ساحة مسجد الناصر بن قلاوون.
 
وأعلن الحزب فى بيان له حصلت بوابة "المال نيوز" على نسخة منه عن استنكاره وتخوفه لما أذاعته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) أمس الأحد، على لسان مصادر أثرية مصرية، إن هناك مسلحين يحتلون 4 مقابر أثرية فى نجع القبة غرب أسوان، كان قد عثر عليها منقبون ولصوص آثار، خلال أعمال تنقيب سرية فى منطقة غنية بمقابر نبلاء الفراعنة، حيث يفرض هؤلاء المسلحين سطوتهم على هذه المقابر.
 
ويطالب الحزب فى هذا الصدد وزير الداخلية باتخاذ كافة الإجراءات الممكنة نحو إعادة هيبة الأمن التى ضاعت وسط حماية مقرات الإخوان؛ وتقاعس الداخلية فى القيام بدورها نحو تدبير أبسط الاحتياجات اليومية وهو تنظيم المرور، وعليها أن تقوم بسرعة ضبط المسلحين الذين يحتلون المقابر ومحاولة تكثيف الحراسة على آثارنا الفرعونية المهمة.
 
وفى هذا السياق يدين حزب الجبهة الديمقراطية تقاعس وزير الدولة لشئون الآثار عن القيام بدوره فى التنسيق مع الجهات المعنية لحماية الآثار؛ وما يزيد الأمر كارثة أن وزير الآثار من صعيد مصر التى تتعرض للنهب والسلب فى آثارها وهو أدرى بمشاكلها.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة