أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

حملات الترويج والتسويق تستسلم للأفكار التقليدية



كتبت ـ إيمان حشيش:

لم يهتم أغلب العاملين بقطاع السيارات بالبحث عن أفكار ترويجية جديدة تخرج على المألوف لجذب عملاء جدد، واكتفوا بالأفكار التقليدية للحفاظ على العملاء الحاليين، فيما عدا عدد محدود جدا كان أبرزه المجموعة البافارية بقطاع مينى كوبر والتى استطاعت أن تفوز بأفضل جائزة إبداع لحملة هذا العام، فى حين توقع البعض أن تشهد الفترة المقبلة بعض الأفكار الترويجية الجديدة.

قال وليد توفيق، رئيس مجلس إدارة وامكو، إنه لم تعد الأفكار التقليدية فى الترويج للقطاع مطلوبة فى الوقت الحالى، فالجماهير تنتظر من الشركات أفكارا جديدة مبتكرة.

وأشار توفيق الى أن أغلب الشركات فى مصر لا تهتم بشكل كبير بالتطوير والبحث عن أفكار جديدة خارجة على الإطار التقليدى هذا العام، متوقعا أن يشهد الشهر المقبل بداية ظهور بعض الأفكار الترويجية الجديدة لكل من «كيا وهيونداى» و«BMW »، مشيرا الى أن هذه الشركات تسعى لتقديم أفكار ترويجية جديدة لمنتجاتها ستطرحها قريبا.

ويرى توفيق أن المخاطرة بأفكار جديدة أفضل وسيلة لجذب انتباه الجمهور نحو السيارة، خاصة فى فترة الركود فهى تساعد على صناعة اسم للمنتجات الجديدة.

وقال إن الغالبية العظمى من الشركات قررت الالتزام بالأفكار التقليدية للحفاظ على عملائها دون اهتمام بجذب عملاء جدد فى ظل هذا الركود.

قال علاء السبع، عضو مجلس إدارة شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات، رئيس مجلس إدارة السبع للتجارة والتوزيع، إن المهتمين بالتجديد والخروج من الإطار التقليدى فى قطاع السيارات عدد محدود جدا يعد على الأصابع، حيث يرى أن «مينى كوبر» و«مرسيدس» و«BMW » فقط تخاطب فئات محددة وشرائح معينة من المجتمع، وبالتالى من السهل اختراقهم والوصول اليهم بأفكار جديدة.

وقال إن لكل طبيعة سيارة إعلاناتها وشرائحها المستهدفة، وبالتالى هو الأمر الذى يظهر بقوة فى الحملات الإعلانية فى الوقت الراهن.

ويرى السبع أن الميزانيات الحالية لا تخدم الشركات ولا تشجعها فى البحث عن أفكار ترويجية جديدة خارجة على المألوف، فأصبح الجميع لا يهتم بالإبداع فى ظل انخفاض الميزانيات التسويقية تأثرا بالوضع الحالى.

وأضاف أن التجديد والإبداع مطلوبان فى القطاع لأنهما يظهران السيارة بشكل مختلف وجديد لذلك فإنهما يساعدان على كسب عملاء جدد.

وأشار السبع الى أن الحالة العامة غير مشجعة للتجديد لذلك فإن الكل استسلم للأفكار التقليدية على عكس بعض الدول مثل دبى التى تقدم أفكارا متجددة باستمرار لأن السوق تشهد طلبا متزايدا بشكل يزيد من الشهية الاستثمارية التى تتطلب من الشركات أن تقدم كل ما هو جديد.

وقال محسن طلائع، رئيس اتحاد تنمية مجتمع السيارات، إن غياب الرؤية المستقبلية وارتفاع الأسعار بعد ارتفاع سعر الدولار خلقا حالة إحباط بالسوق، خاصة أن البنوك باتت أكثر حذرا فى التقسيط بشكل جعل الجميع لا يهتم بالتسويق مثل السابق لذلك فإن الغالبية العظمى لم تعد تهتم بالتجديد، فيرى أن مينى كوبر سيارة ذات مواصفات خاصة وتخاطب فئات معينة سهل الوصول اليهم بأفكار مختلفة، لذلك فإنها تمكنت هذا العام من الخروج على الإطار التقليدى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة