سيـــاســة

"الطيب" يطرح مبادرة لإدانة العنف..وإلزام الأمن بالسلمية



أحمد الطيب شيخ الأزهر

كتب – محمود غريب:

 
طرح الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، مبادرة على القوى السياسية والوطنية تزامنًا مع فعاليات إحياء الذكرى الثانية للثورة، دعا خلالها إلى نبذ العنف وإدانة الجماعات المسلحة الخارجة على القانون، حسب المبادرة التى حصلت بوابة "المال نيوز" على نسخة منه.

وتضمنت المبادرة أن يكون العمل السياسي منقطع الصلة بالعنف والتخريب والقتل وإراقة الدماء، ويجب علي كل القوى السياسية عدم التورط فى إعطاء أى غطاء سياسى لممارسات العنف مع شن حملة شرسة عليه لا هوداة فيها لتجريمه وبيان حرمته دينيًا ووطنيًا.

كما تضمنت المبادرة تعهد القوي السياسية والداعين لفعاليات 30 يونيو رفض أي عنف أو الترويج له أو الدخول في تحركات مشبوهة تستهدف عودته أو استغلاله والتعاون مع الجميع في إجهاضه أو عدم إفلات المتورطين فيه حال حدوثه لا قدر الله، كما التأكيد على أن دماء المصريين جميعًا حرام، وصيانتها واجبٌ دِيني ووطَني وإنساني، ولا يحق لكائن من كان، أن يتورط أدني تورط في سفك دماء طاهرة شاركت في ثورة 25 يناير المجيدة.

ودعا شيخ الأزهر جميع القوي السياسية والوطنية إلي المحافظة علي العمل السلمي وعدم جرّ السياسية إلى مستنقعات التخريب والعنف، واحترام الرأي والرأي الآخر في ضوء الثورة المجيدة.

وتضمنت المبادرة دعوة الأزهر والكنيسة وكل المنابر الثقافية والفكرية والإعلامية الحرة إلي رفض لغة العنف ودعوات المساس بدماء المصريين أو ترويعهم وتهديدهم، وترويج أسس العمل السياسي الصحيح والنضال الثوري السليم.

وطالبت المبادرة كل القوي السياسية رفض محاولات أعداء الثورة من أنصار النظام السابق الفتنة ونشر الفوضي وإراقة الدماء، في ظل ما يتردد عن قيادتهم لأعمال العنف في هذه الفعاليات.

وطالبت بإلزام كافة الأجهزة الأمنية للدولة بعدم التعرض للمظاهرات السلمية إلا في حالة مهاجمة مؤسسات الدولة أو محاولة اقتحامها والاعتداء عليها، مع التزام هذه الأجهزة بالحكمة وتطبيق القانون والدستور في وسائل التعرض.
 
 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة