أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

البرازيل تواصل معرگتها ضد التضخم


إعداد - نهال صلاح
 
رفع البنك المركزي البرازيلي أسعار الفائدة بمقدار  50 نقطة اساس، معلنا عن عزمه فرض مزيد من القيود علي السياسة النقدية خلال الاسابيع المقبلة.
 

يأتي ذلك في الوقت الذي يسعي فيه اكبر اقتصاد في امريكا اللاتينية إلي التحكم في الارتفاع المثير للقلق لمعدلات التضخم. وأعلن »المركزي« في بيان له عن زيادة سعر الفائدة الاسترشادي »سيليك« الي 11.25 نقطة اساس، في خطوة يمكن ان تؤدي الي مزيد من الضغوط علي العملة البرازيلية »الريال« وارتفاع قيمتها امام الدولار.
 
واضاف »المركزي« ان زيادة سعر الفائدة كانت بداية لعملية تعديل في اسعار الفائدة الاسترشادية التي ستساهم آثارها المصاحبة للاجراءات التحوطية الكلية في الوصول بمعدل التضخم الي المسار المستهدف.
 
وذكرت صحيفة الـ»فاينانشيال تايمز« البريطانية، ان هذه الخطوة سوف تصعد من الضغوط علي الحكومة الجديدة للرئيسة ديلما روسيف، لكي تقوم بتخفيضات في الانفاق الحكومي، وهو ما يعد امرا يصعب تنفيذه من الناحية السياسية لعدم شعبيتها، حيث يلقي باللوم علي الانفاق الحكومي وتسببه في الزيادات الاخيرة بمعدل التضخم. كانت اسعار المستهلك في البرازيل قد ارتفعت الي اكثر مما توقعه الخبراء الاقتصاديون في ديسمبر الماضي، مما ساهم في وصول معدل التضخم بنهاية العام الي %5.91، وهي اسرع زيادة خلال عام واحد منذ 6 سنوات. وذكر موقع »بلومبرج« الإخباري ان معدل التضخم الذي يستهدفه البنك المركزي هو %4.5 يزيد او يقل بنسبة %2، مما ادي إلي توقعات بين المتعاملين في اسواق العقود الآجلة بأن اسعار الفائدة يمكن ان تصل الي %13.25 خلال العام الحالي. وتمتلك البرازيل بالفعل اعلي اسعار فائدة حقيقية بين الاقتصادات الكبري، مما جعل الرئيسة ديلما روسيف تضع في اولوياتها تقليل سعر الفائدة، لكن يجب اولا ان تنجح في تقليل الزيادة في الميزانية الحكومية التي طرأت خلال العامين الماضيين، عندما انفقت البرازيل الكثير من الاموال لمواجهة آثار الازمة المالية العالمية ثم دخلت عام الانتخابات.
 
واضاف الموقع ان اسعار الفائدة المرتفعة والنمو الاقتصادي السريع جذبًا ايضا تدفقات الاموال الساخنة من المستثمرين الاجانب، مما دفع العملة البرازيلية »الريال« الي الارتفاع امام الدولار بما يقرب من %40 خلال عامين.
 
واشار »بلومبرج« الي ان اول اجراء اتخذته ديلما روسيف عندما تولت مهام منصبها هو محاولة خفض »الريال« عن طريق اجراءات وضعت لاضعاف المضاربة علي العملة. وقد ساهم سعر الصرف القوي للبرازيل في زيادة وارداتها بنسبة %40 خلال العام الماضي، وهو ما يقول عنه المصنعون المحليون انه يهدد بالقضاء علي اعمالهم. ووعدت روسيف ايضا بأن يتم تنفيذ تخفيضات عنيفة في الميزانية العامة خلال الشهر المقبل ولكن المحللين الاقتصاديين يعتقدون انها تحتاج الي التصرف بشكل اسرع لاقناع الاسواق.
 
وتوقع توني فولبون، الخبير الاقتصادي المختص في الاسواق الناشئة لدي شركة »نومورا سيكيوريتز«، أن ترتفع اسعار الفائدة بمقدار 150 نقطة اساس خلال هذه الدورة الاقتصادية. واوضح ان تأكيد الحكومة غير الصائب علي اهمية حرب العملات علي حساب الحاجة الي شرح تفاصيل قيودها المالية، وضع البنك المركزي مجددا في موقف صعب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة