أسواق عربية

"قابكو" تتعاقد مع بنك بروة لمنحها تسهيلات بنكية بمبلغ 1.1 مليار ريال قطري



صورة ارشيفية

أعلنت شركة قطر للبتروكيماويات "قابكو"، اليوم، والتي تعتبر واحدة من الشركات الصناعية الرائدة، عن تعاقدها على تسهيلات بنكية بمبلغ 1.1 مليار ريال قطري مع بنك بروة الذي يعتبر واحداً من البنوك الأسرع نمواً في دولة قطر، بشروط تنافسية للغاية.

 
وتخطط قابكو في السنوات المقبلة إلى توسعات نوعية غير مسبوقة في حجم أعمال وإنتاج الشركة.
 
وأكدت الشركة، في بيان لها اليوم، وعلى ضوء الخطط التوسعية في صناعة البتروكيماويات في قطر خلال السنوات المقبلة، التزام الجانب الأكثر أماناً في توسع دورة أعمالها التي خططت لها، فأثرت توفير أكبر قدر من السيولة المالية تحت الطلب لتغطية متطلباتها متى اقتضت الحاجة، دون إغفال استخدام الشركة لفوائضها الربحية المتراكمة من نتائج أعمال السنوات السابقة.
 
وتفضل المؤسسات والشركات التجارية الرائدة على مستوى العالم تطبيق نظرية الرفع المالي المبنية على معايير هيكل رأس المال وحقوق الملكية مقارنة بإجمالى الاستثمارات، عند توافر الفرص الاستثمارية الواعدة، وعليه فقد فضلت قابكو أن تخطو خطواتها العملاقة المقبلة بشراكة القطاع المصرفي الوطني الداعم للصناعة القطرية.
 
قال الدكتور محمد يوسف الملا، نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي للشركة، إن "قابكو شركة صناعية ناجحة جداً وواحدة من الرواد في مجال البتروكيماويات وتسهم في تنويع الاقتصاد القطري، ولديها من الفرص الواعدة في مجال أعمالها ما ينبئ بنقلات عملاقة، وكما ننتهج في أعمالنا أحدث التقنيات الصناعية فإننا نسعى لأحدث وأنجح التطبيقات الاستثمارية والمالية المبنية على دراسات وأسس علمية بمعايير عالمية لتمويل توسعاتنا".
 
وأضاف نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي، أن الاهتمام الذي أبدته  المؤسسات المالية المحلية والذي أثارته التنافسية فيما بينها لمنح هذه التسهيلات، والذي جاء بعد دراسات وتحليلات معمقة من محللي الاستثمار والائتمان والمخاطر لدى البنوك المتقدمة لمنح هذه التسهيلات إنما يدل على ثقة القطاع المصرفي المحلي في دعم القطاع الصناعي في الدولة الأمر الذي يعتبر من أساسيات دعم نمو اقتصادنا المحلي عبر تسهيلات تنافسية لتطوير الصناعة.
 
فيما علق السيد ستيف تروب، الرئيس التنفيذي لبنك بروة على هذه الاتفاقية، قائلاً “نحن فخورون في بنك بروة بدعم قابكو التي تعتبر من الشركات القطرية الرائدة في القطاع الصناعي على مستوى قطر والمنطقة ونحن نتطلع قدماً نحو شراكة مثمرة مع الشركة لدعم نموها وتوسعها المستقبلي".
 
وتابع السيد ستيف تروب، قائلاً "إن اختيار بنك بروة لإتمام هذه الصفقة من بين مجموعة من البنوك الأخرى المنافسة المحلية والعالمية هو إنجاز مهم لنا على الصعيدين المالي والاستراتيجي، إذ يقدم دعماً كبيراً لجهودنا الرامية إلى ترسيخ مكانة بنك بروة المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية كخيار استراتيجي لكبرى الشركات الوطنية والإقليمية والعالمية ويؤكد نجاحنا في تحقيق رؤيتنا بقيادة قطاع الخدمات المالية الإسلامية وتقديم القيمة المضافة لعملائنا ومساهمينا وللاقتصاد القطري عموماً"
 
جدير بالذكر أن شركة قطر للبتروكيماويات "قابكو" هي شركة مساهمة قطرية، مقرها دولة قطر، وقد أنشئت في عام 1974 كمشروع مشترك بين شركة صناعات قطر (80٪) وشركة توتال للبتروكيماويات (20٪)، وتعتبر الشركة حالياً واحدة من أكبر منتجي البولي إثيلين منخفض الكثافة (LDPE) في المنطقة، وبالإضافة إلى LDPE تنتج قابكو البولي إثيلين الخطي منخفض الكثافة (LLDPE) والإثيلين والكبريت، وتشارك "قابكو" حاليا في عدد من المشاريع المشتركة التي تشمل QVC وقاتوفين وQPPC وRLOC مما يجعلها قوة إقليمية في صناعة البتروكيماويات.
 
فيما يعد بنك بروة مصرفا متوافقا مع الشريعة الإسلامية في قطر، أسس البنك ومرخّص ومنظّم من قبل مصرف قطر المركزي، ويبلغ رأسمال البنك 5.4 مليار ريال قطري.
 
ويقدم بنك بروة مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية الإسلامية تتضمن خدمات الأفراد والشركات وخدمات الشركات والخدمات المصرفية الخاصة والتمويل العقاري والتمويل الهيكلي والاستثمار وإدارة الأصول.
 
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة