أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

100 مليون دولار عوائد متوقعة لـ«المصرية للمطارات» من زيادة رسوم المغادرة


اللواء جاد الكريم نصر
اللواء جاد الكريم نصر
حوار- هاجر عمران:

تختم الشركة المصرية للمطارات التابعة لـ«القابضة للمطارات والملاحة الجوية» العام المالى الحالى 2013/2012 بتنفيذ %75 من إجمالى الخطة الاستثمارية وقيمتها 760 مليون جنيه فى المطارات الـ19 التابعة مع تأجيل بعض المشروعات التى من المفترض تنفيذ أكبر قدر من أعمالها هذا العام منها تأجيل افتتاح مبنى الركاب الجديد فى الغردقة إلى بداية 2014.

وأكد اللواء جاد الكريم نصر، رئيس مجلس إدارة الشركة، فى حوار مع «المال» أن المصرية للمطارات بدأت بالفعل منتصف الشهر الماضى تنفيذ ممر جديد للطائرات فى مطار الغردقة فى إطار عمليات الإحلال والتجديد.

فى البداية لفت اللواء جاد الكريم نصر إلى أن الدراسات النهائية تحدد مهلة 26 شهراً لتنفيذ المشروع باستثمارات 468 مليون جنيه مشدداً على أن الشركة تسعى لتسلم الممر خلال 20 شهراً فقط ليتم الانتهاء منه يناير 2015 بدلاً من يونيو 2015.

وكشف عن أن الشركة استطاعت تحقيق المستهدف سواء من الإيرادات أو الأرباح خلال العام المالى الجارى مقدراً الزيادة فى صافى الربح خلال العام المالى الجارى 2013/2012 بـ%10، مقارنة بـ244 مليون جنيه خلال العام المالى الماضى، مشيراً إلى أن الشركة رفعت مستهدفات العام المالى المقبل 2014/2013 عن صافى الأرباح بواقع %8 فى موزانة العام المالى المقبل 2014/2013 مقارنة بالعام المالى الجارى بدعم من توقعات تحسن الحركة الجوية وزيادة الوفود السياحية إلى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة وتطبيق قرار رفع رسوم المغادرة على مطارى شرم الشيخ والغردقة.

 
 رئيس الشركة المصرية للمطارات يتحدث لـ " المال"
وتوقع أن تصل إيرادات الشركة جراء رفع رسوم المغادرة بواقع 5 دولارات لتصل إلى 20 دولاراً على الفرد إلى 100 مليون دولار، بعد تطبيق القرار على مطارى شرم الشيخ والغردقة ابتداء من شهر نوفمبر المقبل.

وكان الكابتن مجدى عبدالهادى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية قد كشف لـ«المال» فى وقت سابق عن بدء تطبيق قرار زيادة رسوم المغادرة بواقع 5 دولارات فى كل مطارات الجمهورية منذ بداية مايو الجارى، فيما عدا مطارى شرم الشيخ والغردقة، مؤكداً تعميم تطبيق القرار أوائل شهر نوفمبر المقبل فضلاً عن تطبيق زيادة جديدة خلال مايو 2014 بواقع 5 دولارات أخرى.

وقال إن قرار رفع رسوم المغادرة رغم ما أثاره من انتقادات لاذعة داخل القطاع السياحى فإنه يساعد شركات الطيران على تجاوز أزماتها الحالية الخاصة بتوفير العملة الصعبة واستكمال استثماراتها سواء فى المنشآت أو أعمال الصيانة ومهابط الطائرات.

وأضاف أن تحميل 5 دولارات على تذاكر الركاب المغادرين لن يكلفهم الكثير، بالمقارنة بما يتم إنفاقه لقضاء مدة إقامتهم فى مصر، لافتاً إلى أن القرار تم تطبيقه تدريجيا مما يتيح الفرصة للعاملين بالسياحة بترتيب أوضاعهم، فضلاً عن تحقيق معدلات جيدة للأرباح فى شركات الطيران وتسديد أقساط الديون المستحقة مرتين سنوياً.

وأكد أن مصر لاتزال من أرخص البلاد التى تطبق رسم المغادرة، لافتاً إلى أن الشركة تسدد مستحقات شراء المكونات الأجنبية فى مطارات شرم الشيخ والغردقة وبرج العرب حتى الآن، علاوة على تلبية مطالب عاملى الشركة الخاصة برفع الأجور.

وأشار إلى أن زيادة مخصصات بند الأجور إلى %20 من إجمالى ميزانية الشركة وقيمتها 1.2 مليار جنيه مقارنة بالعام المالى الماضى جاءت نتيجة زيادة أجور العاملين بشركات قطاع الأعمال العام بقيمة %7، علاوة على زيادة الرواتب بنسبة %30 أول يوليو الماضى، بالإضافة إلى بعض الحوافز الإضافية وبدلات العاملين، وقدر عدد العاملين بالشركة حالياً بـ4530 موظفاً فى جميع المطارات التابعة للشركة فضلاً عن المقر الرئيسى فى القاهرة.

وكشف عن اتجاه الشركة لتحقيق عائد كبير من الأنشطة التجارية على حساب الأخرى الملاحية المتعلقة برسوم الإيواء والهبوط والإقلاع والانتظار وخلافه، لتصل نسبتها إلى %60 خلال الأعوام القليلة المقبلة مقارنةً بـ%35 فقط حالياً، مؤكداً أن عوائد الأنشطة التجارية تتحسن بشكل ملموس.

ولفت إلى أهمية زيادة العوائد التجارية لتلبية مصروفات ما يحتاجه المطار والركاب سواء فى أعمال المبانى الجديدة أو صيانة الممرات والإنارة، وهو ما تم تنفيذه فى مشروع إيربورت سيتى الذى أعلن عنه اللواء وائل المعداوى وزير الطيران المدنى خلال الفترة القليلة الماضية، مستشهداً بنماذج عالمية لمدن المطارات، منها فرانكفورت وميونخ وغيرهما مشيراً إلى سعى المصرية للمطارات للاتجاه فى المنحى نفسه ولكن كنماذج مصغرة من مدن المطارات .

وكشف عن دراسة مكتب الوكالة اليابانية للتعاون الدولى «الجايكا» فى القاهرة لتخصيص مساحة من أراضى مطار برج العرب كمنطقة تجارية يتم فيها تصنيع بعض السلع أو تجميعها ثم شحنها جواً إلى مناطق أخرى فى العالم، لافتاً إلى ان الوكالة اليابانية تعكف حالياً على إعداد دراسة تصميمات مبنى الركاب 2 لخدمة الطيران منخفض التكاليف فى مطار برج العرب، وأن المبنى سيتم إنشاؤه على غرار القاعة الموسمية فى مطار القاهرة الدولى ولكن بشكل أقل فخامة على حد قوله.

وأشار إلى أنه ليس ضرورياً أن تتمتع الأسقف والجدران بمستوى عال جداً من الفن المعمارى ولكن الأهم أن تتيح تسهيلات للركاب بطريقة مبسطة، لافتاً إلى أن تكلفة الدراسة تبلغ 800 مليون جنيه ومن المنتظر أن تتسلمها الشركة خلال أغسطس المقبل.

وأوضح أن المساحة التى من المفترض تخصيصها كمنطقة تجارية فى برج العرب ستكون محدودة بواقع 20 ألف متر مربع، مشيراً إلى أن تصميم المنطقة التجارية فى مطار النزهة بدأ من خلال مكتب استشارات بداية الأسبوع الحالى ضمن عمليات تجديد مبنى الركاب هناك بتكلفة تتراوح بين 70 و80 مليون جنيه، متوقعاً أن تبدأ الأعمال الإنشائية فى المشروع نهاية العام الحالى 2013 على أن تستمر 10 شهور ليتم افتتاح المبنى بمطار النزهة خلال أكتوبر من العام المقبل.

وأكد أن الشركة تسعى لتحقيق النقل المتعدد الوسائط خاصة «البحر جوى» من خلال الربط مع ميناء الإسكندرية من خلال نقل الحاويات والمواد الخام داخل المدينة التجارية المصغرة إلى مصانع صغيرة فضلاً عن إنشاء قاعات لإقامة المؤتمرات ومستشفى لعلاج المسافرين الترانزيت الذين لا يملكون فيزا للعلاج خارج مدينة المطارات وداخل مصر.

وعن الحركة الجوية خلال العام المالى الجارى كشف نصر عن زيادتها خلال الـ 11 شهراً المنتهية من العام بنسبة %11 متوقعاً أن يصل إجمالى عدد الركاب مع نهاية يونيو الحالى إلى 20 مليون راكب، وبذلك يصبح عدد السياح الذين استقبلتهم المطارات المصرية بخلاف القاهرة 10 ملايين سائح، مقارنةً بـ18 مليون راكب خلال العام المالى الماضى.

وقال إن مطار شرم الشيخ الدولى شهد زيادة فى نشاطه خلال الـ11 شهراً بنسبة %20 والغردقة بـ%4 فقط، مرجعاً ذلك إلى أن الحركة الجوية فى مطار شرم تتعافى بشكل واضح مقارنة بالعام الماضى.

وأشار رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات إلى أن وزارة التعاون والعدل الفرنسية تعتزم الانتهاء من الدراسة التى تعدها فى 3 مطارات هى شرم الشيخ وأبوسمبل و أسيوط لاستخدام الطاقة النظيفة خلال الـ 3 شهور المقبلة، موضحاً أن الدراسة تتم عبر منحة تقدمها بعض الدول الأوروبية للدول النامية، مؤكداً أنها غير مشروطة ولا ترد بقيمة 430 مليون يورو، مشيراً إلى أن الشركة اختارت المطارات بشكل متنوع على أن تكون مدنية وليست عسكرية، كما أن المنحة لا تشترط تنفيذ الدراسة مما شجع الشركة على القبول بها.

وعن اعتزام الشركة تنفيذ الدراسة ، قال نصر إن المصرية لم تحدد بعد موقفها من الدراسة، مشيراً إلى أن التطبيق منفرد أو مع شريك من عدمه سيتم بعد تسلم الدراسة، موضحاً إن استخدام الطاقة النظيفة فى المطارات موفر على المدى الطويل ولكنه مكلف عند بداية التنفيذ ويحتاج إلى استثمارات ضخمة.

وفى سياق متصل أكد نصر أن الشركة تعتزم إجراء أول تجربة طوارئ ليلى فى مصر بمطار شرم الشيخ الدولى غداً، لافتاً إلى أن الشركة قامت بالفعل بتدريب طاقم العمل فى 3 مطارات هى شرم الشيخ والغردقة وبرج العرب على إدارة الأزمات فى حالات الحوادث، وذلك بالتنسيق مع المحافظات التى تقع بها المطارات إلا أن تعميم التجربة على كل المطارات من المقرر أن يتم بشكل جزئى.

وقال إن وزارة الطيران كثفت اجتماعاتها مع الشركة خلال الفترة القليلة الماضية لبحث المشكلات التى تعانيها الشركة وعرض الآراء، فى محاولة لمساندة قطاع الطيران بشكل عام ، وعن الشركات التى تساهم فيها «المصرية» خلال الفترة الحالية حددها فى 4 شركات، هى سياف و«الإسكان والتعمير» و«إيروتيل» و«إيروسبورت» إلا أن نسب مساهماتها ليست كبيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة