أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

ترحيب بتدشين الجامعة الأمريكية أول أكاديمية لصناعة «اللوجيستيات»


علاء فهمى
علاء فهمى
سمر السيد - هاجر عمران:

أثار قرار الجامعة الأمريكية فى مصر الأسبوع الماضى بتدشين أكاديمية خاصة بتدريس اللوجيستيات بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية لتكون الأكاديمية الأولى من نوعها فى السوق المحلية، جدلاً واسعاً حول قابلية السوق لاستيعاب مثل هذه الصناعة.

واتفق خبراء النقل البحرى على وجود فرص كبيرة للاستثمار فى هذا القطاع غير أن السوق المحلية لا تزال تحتاج إلى بعض التعديلات فى المناخ التشريعى وإصلاحات على المستوى السياسى حتى يمكن النهوض بالقطاع.

وحددوا التحديات التى يواجهها القطاع اللوجيستى فى ارتفاع تكلفة النقل، والوقت الذى يستغرقه نقل البضائع، فضلاً عن توتر الوضع الأمنى، مشيرين إلى تأثير ذلك سلباً على ضخ استثمارات جديدة بالقطاع.

وطالبوا بضرورة إصدار قرار سياسى لحل هذه المشكلات، مشيرين إلى أن الوسيلة الأساسية التى يمكن من خلالها النهوض بالاستثمار فى القطاع هى التركيز على مشروع تنمية محور قناة السويس من خلال وجود أجندة وطنية تحمل آليات ووسائل تفعيل هذا المشروع، بجانب حملات الدعاية والإعلانات التى قد تشجع كل الأطراف العاملين للاهتمام بهذا الموضوع.

وقال حسام لهيطة، رئيس مجلس إدارة شركة «إيجيترانس»، إن تدعيم صناعة اللوجيستيات فى السوق المحلية من خلال الأكاديمية التى تعكف الجامعة الأمريكية على تدشينها خلال الفترة الحالية سيكون له تأثير إيجابى على قطاع النقل بوجه عام، مؤكداً تمتع السوق بمجموعة من المقومات التى تؤهلها لإنجاح التجربة.

وأشار إلى أن مصر تمتلك موقعاً جغرافياً جيداً على البحرين الأحمر والمتوسط، فضلاً عن وجود بنية تحتية مميزة، ومناخ تشريعى جيد، إلا أنه يحتاج إلى بعض التعديلات، بالإضافة إلى وجود عمالة بشرية مدربة، لافتاً إلى أن التوصل لنتائج إيجابية ملموسة فى صناعة اللوجيستيات يحتاج إلى تضافر كل جهود الخبراء والمسئولين الحكوميين والأكاديميين أيضاً.

وقال علاء فهمى، وزير النقل الأسبق، إن خبرته كوزير للنقل لمدة 13 شهراً فقط تؤكد افتقاد السوق المصرية عنصراً مهماً فى صناعة اللوجيستيات، وهو الاستفادة من التكنولوجيا العالمية فى هذا الإطار، مشدداً على أهمية استخدام النقل متعدد الوسائط من خلال السكك الحديدية والسفن والشاحنات على الطرق البرية، بالإضافة إلى توفير مناخ سياسى مستقر يضمن العمل فى جو ليس به مشاحنات أو خلافات.

وطالب فهمى بوجود نظام موحد فى الموانئ نظراً لاختلاف الآليات التى تتعامل بها شركات الخطوط الملاحية العاملة فى السوق المحلية ومعاناتها من مشكلة عدم وجود نظام موحد من الموانئ يحكم التعامل مالياً مع الخطوط الملاحية، فعلى سبيل المثال تحصل الموانئ التى تديرها شركات خاصة رسومها من الخطوط الملاحية بالدولار، بينما تجمع الموانئ التى تديرها الحكومة مستحقاتها من الخطوط بالعملة المحلية.

وفى السياق نفسه طالب يورز مول، المدير العام بشركة «pil » للخطوط الملاحية بتغيير منظومة القوانين لدعم صناعة اللوجيستيات وجعلها سهلة وأكثر كفاءة، لافتاً إلى أن العوامل التى تتمتع بها السوق حالياً توجه الاستثمار إلى اللوجيستيات البسيطة، فقط نافياً اعتزام «pil » الاستثمار فى قطاع اللوجيستيات خلال الفترة الحالية، ولكن ربما يحدث ذلك فى المستقبل بسبب وجود عوامل جذب فى السوق.

ومن جانبه برر الدكتور أشرف العبد، مدير ملفات النقل والرى لدى الوكالة اليابانية للتعاون الدولى فى مصر «الجايكا» عدم احتواء دراسة الـments 2027 التى أعدتها «الجايكا» لتطوير منظومة النقل فى مصر على اقتراحات للمشروعات اللوجيستية فى إقليم قناة السويس بإعداد الدراسة فى وقت سابق عن الحديث بشأن تنمية الإقليم فى الفترة من 2009 وحتى 2012.

جدير بالذكر أن «الجايكا» أنفقت نحو 6 ملايين دولار لإجراء استراتيجية قطاع النقل حتى 2027 «ments » التى تم إعلانها فى مارس العام الماضى بالتنسيق مع السلطات المصرية المعنية، ومنها وزارة النقل وتقوم الدراسة بعمليات التحليل واقتراح المشروعات فيما تخضع أولويات التنفيذ للحكومة المصرية ولا يجوز أن تتدخل فيها الوكالة.

ولفت العبد إلى الدراسة التى تجريها الوكالة اليابانية مع هيئة قناة السويس لرفع تنافسيتها بالمقارنة مع قناة بنما.

وعن تجارب الدول الأخرى فى صناعة اللوجيستيات، شدد ستيف فان أستاذ اللوجيستيات بجامعة روتردام على الأهمية التى يمثلها قطاع اللوجيستيات فى هولندا، حيث يوفر أكثر من %10 من الوظائف المتاحة هناك، مشيراً إلى أنه رغم النمو الملحوظ الذى حققه القطاع فى السنوات الأخيرة نتيجة الاهتمام الذى أعطته الحكومة له لكنه تراجع عالمياً لتأتى هولندا فى المرتبة الخامسة مقارنة بباقى دول العالم بعد سنغافورة و الصين.

ولفت إلى أن الحكومة الهولندية وضعت استراتيجية لاسترجاع مكانتها التقليدية فى قطاع اللوجيستيات تتمثل فى تطوير البنية التحتية الموجودة وزيادة التعاون بين سلاسل الإمداد المختلفة بجانب أهمية التكامل مع كل دول العالم فى نقل الحاويات، حيث إن قطاع اللوجيستيات لا يرتبط بالحدود فقط، موضحاً أن الحكومة الهولندية خصصت برامج تدريبية للعاملين فى قطاع اللوجيستيات، من خلال البرامج الدراسية التى عملت عليها بالتعاون مع جامعة «روتردام».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة