أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مجمع ورش أبوغاطس لصيانة السكك الحديد«يغرق» فى الإهمال


تحقيق - يوسف مجدي:

يبعد مجمع ورش «أبوغاطس» عن محطة مصر بنحو 6 كم، ويقع المجمع الذى يعد أكبر مركز لصيانة قطارات السكك الحديدية فى أفريقيا والشرق الأوسط على حوالى 25 فداناً بمنطقة «أبووافية»، ويعود تاريخ مجمع الورش إلى تاريخ ميلاد السكك الحديدية فى مصر، أى منذ نحو 150 عاماً، ويتولى مجمع الورش إجراء أعمال الصيانة لنحو 60 قطاراً فى المتوسط يومياً، ولم تكن ورش «أبوغاطس» بعيدة عن حالة التردى التى يعانى منها مرفق السكك الحديدية ككل.

 
مدير مجمع ورش أبو غاطس حامد يوسف يتحدث لـ "المال"
وفى جولة لـ«المـال» داخل المجمع، رصدت تصاعد سخط العمال وشكواهم من نقص العمالة اللازمة للورش كى تعمل بكامل طاقتها، فضلا عن مخاوفهم من الإصابات والتعرض للخطر بسبب نقص الأمن الصناعى، وتأكيدهم على أن ورش «أبوغاطس» ينقصها كثير من الخامات والآلات اللازمة لإجراء الصيانة للقطارات على النحو الأمثل مما يهدد بوقوع مزيد من حوادث القطارات.

بدأ محرر «المـال» جولته من قسم صيانة تكييفات القطارات، حيث أكد أحد العمال أن القسم يعانى من ضعف شديد فى قطع الغيار المستخدمة فى الصيانة ، وقال إن معظم القطارات المتجهة إلى الوجهين القبلى والبحرى تفقد مكيف الهواء الخاص بها بمجرد إقلاع الرحلة أو بعد وقت قليل من الإقلاع.

يذكر أن تعطل أحد التكييفات الخاصة بالقطار الذى استقله رئيس الوزراء هشام قنديل فى بداية توليه المنصب الصيف الماضى كان سبباً فى إقالة رئيس هيئة السكك الحديدية السابق هانى حجاب.

وشارك مدير ورش أبوغاطس حامد يوسف، محرر «المـال» فى جولته، وبزيارة إحدى مخارط الورش المسئولة عن صيانة عجلات السكك الحديدية، قال أحد العمال إن المخرطة مسئولة عن علاج عيوب عجلات العربات التى تنتج عن كثرة الاحتكاك بالقضبان، وأكد أن المخرطة متهالكة وانتهى عمرها الافتراضى منذ نحو 10 سنوات، مشيرا إلى أن غالبية قطارات الوجهين البحرى والقبلى تشهد اهتزازات عنيفة أثناء الرحلة بسبب عيوب العجلات.

وقال حامد يوسف مدير الورش إن هيئة السكك الحديدية بصدد إعادة تأهيل المخرطة بتكلفة 3 ملايين جنيه.

وفى قسم «الباكم» المسئول عن صيانة الأجزاء الداخلية للعربات المكيفة والمميزة، وربط العربات ببعضها، قال محمد على وهو عامل بالقسم إن عمليات الصيانة بالورشة لا تتم وفق معدلاتها الطبيعية بسبب نقص العمالة إلى جانب مشكلات قطع الغيار، مشيرا إلى أن متوسط عدد العمالة بقسم «الباكم» تراجع إلى 15 عاملاً فقط بدلا من 150 عاملاً خلال الـ 3 سنوات الماضية، نتيجة خروج عدد كبير من العمالة إلى المعاش المبكر.

وتساءل كيف يمكن لـ15 عاملاً فقط إجراء الكشف والصيانة على 60 قطاراً بمعدل 700 عربة يوميا؟.

وأضاف أن القسم يعانى نقصاً شديداً فى قطع غيار «الشيلات» وهى أجزاء توضع أسفل العربات ومسئولة عن حفظ توازن القطار أثناء الرحلة، مشيرا إلى أن هيئة السكك الحديدية توقفت عن توريد خامات جديدة من «الشيلات» منذ نحو 5 سنوات، ما يضطر العمال إلى الاستعانة بقطع الغيار المستعملة، وأضاف أن هناك نقصاً شديداً كذلك فى خامات الروابط المسئولة عن ربط عربات القطارات ببعضها، مشيرا إلى أن حادث قطار البدرشين منتصف يناير الماضى الذى راح ضحيته أفراد الأمن المركزى كان نتيجة العيوب الفنية فى تلك الروابط، مما أدى لانفصال إحدى عربات القطار.

وقال إبراهيم خليل، ملاحظ فى قسم الصيانة العامة إن القسم يعانى نقصاً حاداً فى خامات «الروافع» المسئولة عن رفع الأجزاء أسفل العربات، مشيراً إلى أن العمالة بالقسم تتعرض لحوادث عديدة أثناء عملهم، بسبب غياب الأمن الصناعى واضطرار العمال لتركيب بعض المعدات بشكل يدوى نتيجة نقص المعدات المستخدمة.

وأضاف أن هيئة السكك الحديدية ترفض مساواة عمال الورش بباقى العمالة داخل الهيئة، مشيرا إلى أن مختلف طوائف العمالة بالهيئة تحصل على حافز إنتاج بواقع %60 من الراتب الأساسى، فيما لا تتجاوز تلك النسبة %40 لعمال الورش.

وقال إن العمالة هنا لا تحصل على بدل مخاطر كما هى الحال فى ورش الشركة المصرية لصيانة السكك الحديدية «إيرماس».

وقال أحد العمال إن هناك العديد من حالات الفساد داخل ورش «أبوغاطس»، تتمثل فى تخريد عربات سليمة بهدف بيعها كقطع خردة فى ظل غياب من جهات الرقابة.

واعترف حامد يوسف، مدير عام ورش «أبوغاطس» بوجود عجز حاد فى العمالة، وقال إن إدارة الورش خاطبت هيئة السكك الحديدية الشهر الماضى لتعيين 300 عامل بشكل فورى، ويبلغ عدد العمالة بمجمع ورش أبو غاطس حاليا نحو 700 عامل.

ونفى يوسف وجود حالات فساد فى بيع خردة عربات السكك الحديدية، مشيرا إلى أن عمليات البيع تتم عبر لجان فنية تشكلها الهيئة ومجمع الورش.

وأقر جمال دويدار، نائب رئيس الهيئة لقطاع المسافات الطويلة، بنقص قطع الغيار فى ورش أبوغاطس خاصة أصناف معينة من عجلات القطارات، وقال إن الهيئة بصدد سد هذا النقص عبر التعاقد مع أحد المصانع فى التشيك لتوريد 3 آلاف عجلة قطار ، لافتا إلى أننا سنستقبل 600 عجلة من تلك الصفقة خلال الشهر الحالى.

وأشار إلى إنشاء قطاع مستقل لإجراء عمليات الصيانة يضم بين جانبيه قطاعى المسافات الطويلة والقصيرة برئاسة المهندس مصطفى رشاد، فى خطوة لتوحيد قطاعات الصيانة وتلافى المشكلات الناتجة عن تفريق الصيانة إلى 3 قطاعات منذ عام 2007 عبر شركة «بوز آلن» التى أشرفت على إعادة هيكلة هيئة السكك الحديدية فى ذلك الوقت.

على صعيد متصل، أرجع المهندس هانى حجاب، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر سبب مشكلات نقص قطع الغيار داخل الورش إلى وقف تصنيعها داخل المصانع الموردة للقطارات بعد تقادم أعمارها بشكل كبير .

وأوضح أن عدداً كبيراً من العربات انتهى عمرها الافتراضى مما يقتضى عمليات إحلال وتجديد سريعة بدلا من اللجوء إلى صيانتها للعمل لفترة أخرى.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة