أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

750 شركة محلية لتصنيع المهمات تائهة فى اتحاد الصناعات دون غرفة تحميها


المهندس عمرو شوقى
المهندس عمرو شوقى
عادل البهنساوى:

قال المهندس عمرو شوقى، رئيس الجمعية العربية للكهرباء، إن قطاع صناعة معدات الكهرباء ومستلزماتها يعد من أكبر القطاعات الصناعية بمصر، ويمثله أكثر من 750 شركة، ويساهم القطاع فى بناء المحطات بنسبة لا تقل عن %44 وتتزايد هذه النسبة مع رغبة الدولة فى تشجيع الاعتماد على المنتج المصنع محلياً.

وأضاف عمرو شوقى، فى تصريحات لـ«المال»، أن الجمعية هى إحدى منظمات المجتمع المدنى والتى أنشئت عام 2008 لتدعم الشركات التى تصدر منتجاتها لدول الجوار وتوفر لها قاعدة بيانات عن هذه الدول، وتنشر الوعى الثقافى عن صناعة الكهرباء وتطبيقاتها والتوجيه لزيادة التعاون وتبادل الخبرات بين مصر ودول الجوار.

وطبقاً لآخر التقارير الصادرة عن الجمعية فإن قطاع صناعة المعدات و المهمات الكهربائية بمصر عانى عدم وجود غرفة مستقلة تسعى لخدمة هذه الصناعة على الرغم من القدرات الهائلة التى يمتلكها هذا القطاع وتخفف الأعباء عن الدولة، لذا اقترحت الجمعية مبادرة للنهوض بهذا القطاع بإنشاء هيئة لتنمية صناعات الكهرباء والطاقة.

وذكر التقرير أن المبادرة تتمثل فى إنشاء هيئة مستقلة ذات سلطات لخدمة قطاع صناعة المعدات الكهربائية وصناعة الطاقة بمصر، وتوفير كوادر قادرة على مواجهة التطور المتلاحق للطاقة فى العالم، والتوجه نحو الاستخدام الأمثل للطاقة، وتطوير المجتمع المدنى لخدمة صناعة المعدات الكهربائية والتوسع فى إنشاء المزيد من القلاع الصناعية خدمةً لمصر والتصدير لدول الجوار.

وأوضح أن نطاق عمل الهيئة المقترحة يتمثل فى الدعوة لإنشاء هيئة لتنمية صناعة الكهرباء والطاقة تابعة لوزارة الكهرباء والطاقة بدعم من الدولة وقطاع الأعمال والقطاع الخاص لوضع سياسة مستقبلية لتطوير هذا القطاع الحيوى والمهم، وفتح فرص جديدة للصناعة المصرية من خلال تشجيع ودعم صناعة الكهرباء والطاقة، وتشجيع الاستثمار فى مجال صناعة معدات الطاقة الجديدة والمتجددة.

وستعمل الهيئة المقترحة لتقديم المشورة الفنية للشركات المصنعة من خلال خبراء مصريين وأجانب بهدف رفع كفاءة المنتج المحلى، وتقييم الشركات العاملة فى هذا القطاع وتحديد مستوياتها التقنية بعد التقييم، والإشراف على مشاركة المؤسسات المصرية العاملة فى قطاع الكهرباء والطاقة بالمعارض الدولية والمؤتمرات والاتحادات العالمية والإقليمية وخلق آلية لتصدير المهمات المصنعة محلياً للدول الأفريقية ودول الجوار، وتقنين عمل «فنى كهرباء» وإلزامه برخصة مزاولة.

وقال المهندس عمرو شوقى، إن الهيئة ستعد دورات فنية للهيئات والمؤسسات للاستخدام الأمثل للطاقة وترشيدها، وإعداد مشروع المدرسة الشمسية، والدعوة نحو بيئة نظيفة من خلال تعليم النشء وتقديم المنح الدراسية لطلاب الجامعات الراغبين فى دراسة الطاقات الجديدة والمتجددة، ووضع خطة طويلة المدى للمؤسسات والهيئات والإدارات الحكومية لترشيد استخدامات الطاقة، ووضع قانون لحماية المصنع المحلى ومواجهة الاستيراد غير المطابق للمواصفات، ووضع أسس وقواعد حماية المستهلك لمعدات الكهرباء.

وعن مصادر تمويل الهيئة، قال إن هناك عدة مصادر تلبى متطلبات التمويل أولها أن يفرض لصالح الهيئة رسم سنوى بواقع %1.5 من إيرادات الخدمات التى تقدمها المؤسسات العاملة فى قطاع صناعة المعدات الكهربائية، وتفرض رسوم مزاولة للمؤسسات طبقاً للتقييم الفعلى لهذه المؤسسات، على أن يكون رسم المزاولة مرتبطاً بدرجة المنشأة المدرج بالهيئة، ومقابل الخدمات التى تؤديها الهيئة، ورسم مزاولة للعمل الحر فى المهنة فنى كهربائى و%5 من إيرادات اللافتات الإعلانية المضاءة بالكهرباء بالشوارع والميادين.

وعن الأغراض والنتائج المرجوة، قال عمرو شوقى، إن وجود الهيئة المقترحة سيحقق عدة نتائج منها زيادة الاعتماد على المنتج المصنع محلياً، والتوسع فى صادرات قطاع صناعة المعدات الكهربائية، وزيادة عدد المصانع العاملة فى صناعة المعدات الكهربائية، ورفع مستوى الوعى التثقيفى للاستخدام الأمثل للطاقة، وتحقيق عائدات هائلة من خلال التصدير والحد من الاستيراد، والحد من مخاطر سوق الصناعة وسوء التركيب، وخلق فرص عمل جديدة للكوادر الشابة المدربة، ومكافحة العامل الفنى غير المدرب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة