أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اجتماعات مكثفة بـ«البترول» لمواجهة تفاقم أزمة البنزين والسولار


كتبت ـ نسمة بيومى:

دخلت أزمة السولار والبنزين أسبوعها الثانى على التوالى، أمس، واشتدت فى أغلب المحافظات، مما تسبب فى رفع سعر «الصفيحة»- تعادل 20 لتراً- ببعض المناطق إلى 100 جنيه.

وعلمت «المال»، أن المهندس طارق البرقطاوى، رئيس الهيئة العامة للبترول، يعقد اجتماعات مكثفة، لمواجهة الأزمة الراهنة، وتخفيف حالة الارتباك داخل أروقة الهيئة والوزارة وسط مخاوف من ازدياد حدة الأزمة خلال الأيام المقبلة.

وكشفت مصادر مسئولة بالهيئة العامة للبترول، أن معدلات ضخ السولار حالياً تتراوح ما بين 37 و38 ألف طن، والبنزين ما بين 15 و17 ألف طن يومياً، ومن الوارد زيادة تلك المعدلات حال احتياج السوق المحلية لكميات فعلية إضافية خلال الفترة المقبلة.

ونفت المصادر تأخر وصول الشحنات المستوردة من الخارج أو وجود مشكلات مع الموردين، بسبب تأخر بعض المستحقات، موضحاً أن كل المستحقات الجديدة يجرى تسديدها بشكل دورى، والقديمة تسدد تباعا،ً ولكنها لم ولن تؤثر على عملية الاستيراد أو الإمدادات الحالية للسوق المحلية.

وأكدت وصول شحنتين جديدتين بميناءى الإسكندرية والسويس، بحمولة إجمالية تتعدى 70 ألف طن، مشيرة إلى أن عملية الاستيراد والتفريغ تتم بشكل شبه يومى بالموانئ، لكنها تتطلب بعض الوقت للانتهاء منها، وبالتالى لن تظهر نتيجتها فى نفس توقيت وصول الشحنات.

وعلمت «المال» أن مستحقات قطاع البترول للشركات الأجنبية بلغت 7 مليارات دولار، فضلاً عن 2-1٫5 مليار، لموردى المنتجات البترولية.

فى سياق موازٍ، قال الدكتور تامر أبوبكر، رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، إن استمرار الدعم الحكومى للمنتجات البترولية سبب الفساد، وأهم عوامل حدوث الأزمة الحالية.

وطالب أبوبكر فى تصريحات خاصة لـ«المال»، بالإسراع فى زيادة سعر السولار بواقع جنيهين ليتعدى السعر 3 جنيهات للتر الواحد بدلاً من 110قروش حالياً، منتقداً الحكومة لعدم استغلالها فرصة وفرة معروض السولار خلال موسم الحصاد الماضى قبل شهر ونصف الشهر تقريباً، إذ إن ذلك التوقيت كان الأنسب- من وجهة نظره- لبدء زيادة السعر.

وأكد أبوبكر أن الأزمة الراهنة سببها عدة عوامل، أبرزها عجز الاستيراد الناتج عن ارتفاع مستحقات الموردين والشركات الأجنبية، الأمر الذى ينعكس على القدرة المالية لهيئة البترول.

وأضاف أنه حتى مع توفير الاعتمادات المالية والاستيراد، فإن المشكلة لا يتم حلها بشكل سريع، نظراً لفقدان الثقة لدى المستهلك، وتخوفه من تطبيق الكروت الذكية، الأمر الذى يدفعه إلى الاستهلاك غير المبرر، وبكميات لا يحتاجها فعلياً خلال الوقت الراهن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة