أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اليونانيون يتأهبون للإضراب العام احتجاجاً على الإجراءات التقشفية الجديدة


إعداد- رجب عزالدين

يبدو أن اليونانيين على وشك الدخول فى عصيان مدنى شامل بعد أن طفح بهم الكيل من السياسات التقشفية التى مازالت الحكومة اليونانية تصر على أنها الحل الوحيد للخروج من أزمات اليونان المتعثرة.

ومن المقرر أن تقدم الحكومة اليونانية اليوم الإثنين للبرلمان برنامجا جديدا للتقشف رغم معارضة اليونانيين لهذ البرنامج.

ومن المتوقع ان يصوت البرلمان، يوم الاربعاء، على برنامج رئيس الوزراء، انتونيس ساماراس، والذي يبلغ حجمه 13.5 مليار يورو (17 مليار دولار) والذي يتضمن خفض النفقات وزيادة الضرائب الى جانب إجراءات تيسر على الشركات توظيف وفصل الموظفين.

ورغم تزايد الإضرابات والاحتجاجات الرافضة خلال الأسبوع الماضى لهذه الإجراءات التقشفية فإن الحكومة مازالت تصر على أن هذه الإجراءات التقشفية هى الحل الوحيد للحصول على مزيد من المساعدات الأوروبية وتفادي الإفلاس.

وعلى الرغم من الغضب العام على إجراءات التقشف التي تستمر أربع سنوات والتي تساعد على تصفية خمس الاقتصاد وترك ربع اليونانيين بلا عمل، فمن المتوقع ان يقر البرلمان هذا البرنامج والميزانية الصارمة، الأمر الذى دفع نقابات العمال اليونانية العامة والخاصة الرئيسية عن قرار الإضراب عن العمل لمدة 48 ساعة ضد هذا القانون ابتداء من يوم الثلاثاء وتعتزم تنظيم مسيرات في قلب مدينة أثينا،كما يعتزم الصحفيون والأطباء وعمال النقل وأصحاب المتاجر الاضراب أيضا، الأمر الذى قد يدخل البلاد فى إضراب عام أشبه بالعصيان المدنى.

وتعد الموافقة على الاصلاحات وإقرار ميزانية 2013 أمرا حاسما للافراج عن مساعدات قيمتها 31.5 مليار يورو من خطة انقاذ من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي تم تجميدها منذ مايو.

وكان رئيس الوزراء ساماراس، قد صرح فى كلمة له أمس استهدفت شحذ أعضاء حزب الديمقراطية الجديدة الذي يتزعمه، قائلا: إن هذه الإجراءات ستكون الأخيرة فى مجال تخفيضات في الأجور والمعاشات، بينما صرح الزعماء النقابيون بأن هذه الاجراءات ستعمق ببساطة الركود الذي من المتوقع امتداده للعام المقبل، وفقا لما نقلته وكالة رويترز مؤخرا.

وقال يانيس باناجوبولوس رئيس الاتحاد العام لعمال اليونان للقطاع الخاص لرويترز: "إن احتجاجاتنا العمالية خلال الأسبوع المقبل ستكون جزءا من الجهود الرامية إلى تفادي السياسات التي ستغرق البلاد في الركود بشكل أعمق وتدمر نسيح المجتمع وستزيد الاحتجاجات والضغوط على نواب الائتلاف الحكومي الذين تراجعت أحزابهم في استطلاعات الرأي منذ انتخابات يونيو".
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة