أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات ببنغازي


اشتباكات بين متظاهرين وكتيبة درع
اشتباكات بين متظاهرين وكتيبة درع

الجزيرة.نت:

أفاد مراسل "الجزيرة" في ليبيا -نقلاً عن مصادر طبية في مدينة بنغازي- بأن 23 شخصاً قتلوا وأصيب آخرون، في اشتباكات وقعت بين مسلحين غاضبين وكتيبة "درع ليبيا" التابعة للجيش الليبي، والتي يصفونها بالمليشيات.


وأسفرت الاشتباكات الدموية التي جرت بين مسلحين وأفراد الكتيبة والتي استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة، عن مقتل ثلاثة من عناصر كتيبة "درع ليبيا" وجرح ستة آخرين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية أن 58 شخصاً أصيبوا بجروح في مواجهات بين متظاهرين مسلحين وكتيبة تضم ثواراً سابقين تابعة للجيش الليبي بشكل رسمي.

أما وكالة الأنباء الليبية، فنقلت في وقت سابق عن متحدث باسم الجيش في بنغازي تأكيده مقتل 11 شخصاً وجرح 38 آخرين.

وحسب الوكالة الفرنسية، فإن عشرات المتظاهرين -وبعضهم كان مسلحاً- حاولوا طرد كتيبة "درع ليبيا" من ثكنتها، مما أدى إلى وقوع مواجهات بين المجموعتين.

وقال المتظاهرون إنهم يريدون طرد "المليشيات" من مدينتهم، ودعوا القوات النظامية إلى الحلول محلها.

يشار إلى أن كتيبة "درع ليبيا" تتكون من ثوار سابقين قاتلوا نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، وهي تتبع رسميا الجيش النظامي حسب المتحدث باسم رئاسة الأركان علي الشيخي الذي قال في تصريحات تليفزيونية إن الكتيبة "قوة احتياط للجيش الليبي".

ودافع المتحدث باسم الكتيبة عادل الترهوني عن "شرعيتها"، مؤكدا هو الآخر ارتباطها رسميا بوزارة الدفاع.

وقال إنه شاهد مظاهرة سلمية استمرت بضع ساعات أمام مقر الكتيبة، ولكن "مسلحين اندسوا فيها وأطلقوا النار على مكاتبها وألقوا قنابل".

وتلجأ السلطات الليبية، التي تجد صعوبة في تشكيل جيش وشرطة محترفين، بانتظام إلى ثوار سابقين لتأمين حدودها أو فض نزاعات قبلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة