أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«اكسودوس» احتفالية فن عالمى يدعم حرية التعبير


كتبت - دعاء كمال :

نظم التحرير لاونج .. ملتقى الثوار الخميس الماضى احتفالية فنيه باسم «اكسودوس » بالنادى السويسرى بالقاهرة، وذلك بمشاركة فنانين من المانيا وكندا ومصر وأمريكا والسودان وأحيا الحفل مجموعة من الفرق الشبابية وهى «عشرة غربى » ، و «قهوة سادة » ، و «المغنى خان » ، و «فرقة فون » ، بالإضافة الى الدى جى «فن » من ألمانيا، الى جانب مجموعة من الفقرات الفنية الأخرى مثل عرض الكابويرا .. فن قتالى راقص، ومعرض فن تشكيلى للفنان السودانى أمادو، وورشة تعليم جرافيتى، بالإضافة الى معرض فنى لديفيد دجنر من أمريكا، ومارى جينى من كندا، وبيشوى فايز من مصر .

وقالت منى شاهين، مدير التحرير لاونج : لقد أقمنا تلك الاحتفالية لأنها تعبر عن جزء أصيل من مبادئنا ونشاطنا فى تشجيع الشباب للوجود على الساحة سواء على الصعيد الفنى او الثقافى أو الإعلامى، وأن الهدف الاساسى من تلك الفاعليات هو تمكين الشباب من أجل أن يكون قادرا على التعبير عن نفسه دون قيود، لذلك عندما جاء لنا مجموعة من الشباب من مختلف الجنسيات متحمسين لتلك الفكرة ويرغبون فى توصيل رسالة سلام الى العالم بدأنا على الفور فى فاعليات «اكسودوس ».

ومن جانبها أكدت ريهام مصطفى، مدربة الجرافيتى والاستنسيل بالورشة، أن الهدف السامى الذى أقيمت من أجله الحفلة هو ما شجعها على المشاركة والتطوع لتعليم الناس فنى الجرافيتى والاستنسيل، خاصة أنها من الفنون التى انتشرت بقوة بعد الثورة، كما أنهما من الفنون التى لا تحتاج الى مهارات كثيرة ومن السهل التدريب عليها وتعليمها .

وعبر أوليفر، أحد اعضاء فرقة «الد جى » الالمانية، عن سعادته بتفاعل الجمهور مع فاعليات «اكسودوس » بشكل كبير جدا أكثر، مما كنا نتوقع، مشيرا الى أن فكرة إحضار فنانين من مختلف دول العالم للأداء فى مكان واحد هى عملية دمج للثقافات، وبإمكانه أن يفتح الباب أمام فاعليات ثقافية عالمية قادرة على إيصال رسالة سلام الى العالم كله .

بينما قال الفنان التشكيلى أمادو إن فكرة المهرجان القائمة على تفاعل الفنانين على اختلاف جنسياتهم وكذلك الجمهور الذى لا يجمعه سوى حبه للفن بمختلف أشكاله، هى أجمل ما يميز الحفل، وهو ما قدمه فى لوحاته المعروضه والتى تحمل مزيجا دينيا وأفريقيا وفرعونيا، وأضاف أمادو قائلا : لوحاتى تعبر عن فكرة الخروج أو المنفى عندما يخرج الانسان من بلده ما بين اقصاء أو هجرة طوعا وترصد كيف يشعر، وكيف يتفاعل على الصعيدين الثقافى والدينى، مشيرا الى اغلب لوحاته تستمد من فكرة الخروج فى العهد القديم كيف خرج اليهود من مصر ولماذا صنعوا عجلا وعبدوه وهل هو نوع من الارتباط بالوطن الذى احتضنهم .

وعن وجود لمسات أفريقية فى اللوحات التى قدمها قال امادو : بالطبع اعمالى متأثرة بثقافتى الأفريقية، وأيضا بجزء من الفكر الرومانى حيث تظهر الآلهة التى عبدها البعض منتقصة الأطراف بينما بعضها يحمل ملامح من الديانات الافريقية، كما انى عمدت الى عدم رسم ملامح لتذوب الاختلافات واقتصر التعبير بالألوان على الأجساد وهذا مستمد من قبائل جبال النوبة بالسودان والذين يمثلون البدائية بفطرتها فهم يعبرون عن حالتهم النفسية بتلوين الجسد فللزواج لون وللعزاء لون وللحرب لون ومجمل اللوحات هى للتعبير عن فكرة صراع الانسان النفسى عند اصطدامه بثقافات مختلفة عما عهده أو نشأ عليه عند الخروج أو الهجرة، واعتقد أن هذا يمثل فكرة الاحتفالية بتفاعل شتى الجنسيات فى مكان واحد .

بينما قال سليمان محمد، مساعد مدرب الكابويرا فى مستهل حديثه، إن «الكابويرا » هى لعبة قتالية برازيلية جاءت مع العبيد من الأفارقة الذين تم جلبهم للعمل فى البرازيل، ولكن نتيجة شروط الاستعباد القاسية كان يحرم عليهم ممارسة أى لعبة قتالية لذلك مارسها الأفارقة فى بادئ الأمر بشكل مستتر على أنها فن راقص فكانت تمارس كفن قتالى فى باطنه وظاهره فن فلكلورى، خوفا من بطش السلطات الحاكمة ثم ساعدتهم بشكل ما على التحرر لأنها تعد من أقوى الألعاب القتالية فى العالم ومن ثم بدأت تأخذ الشكل الفنى الراقص وصاحبها غناء وعزف بآلات برازيلية بحتة وتسرد كلمات الأغانى التاريخ الافريقى وقصصا عن التحرر من الاستعباد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة