أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

"شركات السياحة": أزمة طاحنة بسبب قواعد تنظيم رحلات العمرة الجديدة



معتمرين - ارشيفية

دعاء محمود:


حذرت غرفة شركات السياحة، من بوادر أزمة كبرى فى رحلات العمرة خلال موسم الذروة فى شهرى شعبان ورمضان القادمين، وذلك بسبب القواعد التنظيمية السعودية الجديدة لرحلات العمرة.
 
وأكدت الغرفة، في بيان لها اليوم، أنها لا تعارض حق السلطات السعودية فى إصدار القواعد التى تراها لتنظيم العمرة.. لكن الغرفة تؤكد رفضها الشديد لصدور تلك القواعد التنظيمية بشكل مفاجئ وبدون سابق إنذار، وفى توقيت حرج ومتأخر للغاية بما يؤثر بالسلب على جميع شركات السياحة بمصر وعملائهم من المعتمرين وأيضاً على الوكلاء السعوديين.
 
 وأشارت الغرفة إلى أن تلك القواعد التنظيمية جاءت على عكس ما شهده مؤخراً لقاء وزير السياحة هشام زعزوع، مع بندر حجار، وزير الحج السعودى، والذى تم فيه بحث ما أشيع حول تخفيض أعداد المعتمرين، وأكد وزير الحج السعودى خلال اللقاء عدم تخفيض أعداد المعتمرين، بل سيتم زيادتها مع التنظيم وطلب وزير السياحة المصرى تشكيل لجنة مشتركة لدراسة الوضع التنظيمى والحلول المقترحة، لكنها للأسف لم تفعل من الجانب السعودى، ثم فوجئ الجميع بالقواعد التنظيمية الجديدة للعمرة.
 
وأوضحت الغرفة، أن هذه القواعد التنظيمية الجديدة لعمرة شعبان ورمضان سوف تؤدى إلى خفض كبير فى أعداد المعتمرين المصريين، حيث يأتى هذا التخفيض الكبير والمفاجئ بعد شهور من تعاقد شركات السياحة مع المعتمرين وأيضاً تعاقداتها مع الوكلاء السعوديين حيث تمت كل تلك التعاقدات فى ظل غياب أي تلميحات أو توضيحات سعودية بوجود نية لإصدار قواعد تنظيمية جديدة للعمرة تختلف عن الموسم السابق بشكل ووقت مناسبين.
 
وكشفت الغرفة أن القواعد التنظيمية السعودية الجديدة للعمرة سوف تؤدى من النواحى الفنية وبالآلية الجديدة إلى انخفاض وتراجع أعداد المعتمرين المصريين بحوالى 70% عن الموسم الماضى وحرمان أكثر من 200 ألف معتمر تعاقدوا بالفعل مع شركات السياحة، كما تؤدى إلى خسائر فادحة للشركات المصرية التى تعاقدت منذ وقت مبكر.
 
وأكدت الغرفة، أنها فى حال عدم الوصول مع الوكلاء السعوديين لحلول سريعة لتلافى انخفاض فرص المعتمرين فسوف تضطر الغرفة للتشاور العاجل مع شركات السياحة المصرية للوقف الفورى لرحلات العمرة لشهرى شعبان ورمضان القادمين، وذلك لعدم قدرتها على التعامل فى ظل تخبط القرارات وعدم وضوحها ما سيؤدى إلى خسائر مادية كبيرة.
 
فيما حملت الغرفة الوكلاء السعوديين المسئولية الكاملة عن أي خسائر مادية وأدبية لشركات السياحة المصرية، مناشدة المعتمرين التكاتف مع شركات السياحة ومساندتها لعبور تلك الأزمة الطاحنة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة