أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

موسى: لقائى بالشاطر كان رسالة أخيرة للنظام



عمرو موسى
ايمان عوف:

كشف عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، والقيادي بجبهة الإنقاذ عن أن لقاءه مع المهندس خيرت الشاطر، نائب مرشد جماعة الإخوان كان رسالة أخيرة للنظام بأنه لا يمكن قبول الوضع الحالي والتأكيد على حقوق الشباب وتحذير من المصادمات والتعرض لمتظاهري يوم 30 يونيو المقبل، الذين سيقومون بدور فى إرسال الرسالة للحكومة فى مسيرات شعبية، وأن جبهة الإنقاذ ستظل متواجدة على الساحة، وأن الحل هو إجراء انتخابات رئاسية مبكرة فى أسرع وقت ممكن.


ووجه موسى، رسالة لنائب المرشد، أن المواطنين فاض بهم الكيل، قائلًا "كلنا غاضبين ومحبطين ويائسين من السلطة الحاكمة، والمواطنين لن يتحملوا أكثر من هذا".
 
ودعا "موسى" الجميع إلى تأييد حركة ""تمرد" والوقوف بجوارها، مؤكدا أنها حركة وطنية وسياسية وقانونية تعبر عن رأيها بصورة حضارية بعيدا عن العنف  ونحن جميعا نقف وراءها.

ولفت "موسى" إلى أن الدستور الحالى الذى يحكم مصر "باطل" ويحتاج إلى تعديل جذرى، حيث لم يعط للمرأة حقها فى المشاركة فى الحياة السياسية رغم مشاركتها بقوة فى تلك المرحلة، وحرم المصريين جميعاً من حقهم في دستور عصري يضمن حقوقهم وواجباتهم    ، مطالبا بضرورة وجود دستور رصين يضبط الحياة المصرية ويضمن تحقيق كافة حقوق المصريين.

 جاء ذلك خلال مشاركة عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر، وأحد مؤسسى جبهة الإنقاذ الوطنى، فى المؤتمر الذي نظمته أمانة حزب المؤتمر بالمنوفية مساء أمس الجمعة  بقرية مليج - مركز شبين الكوم بالمنوفيه بحضور  المهندس/  وفيق عزت أبو مصطفي أمين الحزب بالمنوفيه ولفيف من قيادات الحزب     ، واستهل " موسى" كلمته بتوجيه الشكر لأهل المنوفية وقرية مليج  على استضافة المؤتمر ، وبتحية الرئيس الراحل أنور السادات إبن المنوفية على دوره فى تحقيق الإنتصارات والسلام .

وقال " موسى" :"  إن المرحلة الحالية هي من أسوأ المراحل التي مرت علينا وهذا ما لايمكن قبوله على الإطلاق ، حيث تواجه مصر العديد من الأزمات وهناك تراجع ملحوظ فى دورها الداخلى والخارجى فى المنطقة مصر بعدما كان لها دور ريادى فى قيادة المنطقة فى السنوات الماضية ، فلقد تفاقمت المشاكل وستعانى منها الأجيال القادمة ".

وشدد " موسى " على وجوب استعادة مصر لمكانتها التاريخية  والريادية فى المنطقة ، فضلا عن وجوب حل تلك المشاكل والأزمات التى تحاصر مصر من كافة الجوانب وأن هذا يعد مسئولية الرئيس فى المقام الأول .

وأثار " موسى " فى حديثه مشكلة المياه ، حيث أشار إلى أنها ليست جديدة ولكنها بدأت الآن وهناك مشاريع كثيره لم تتحرك مطلقا لأن مصر كانت قوية أما الآن فلقد أصبحت ضعيفة ؛ لذا فقد ظهرت فى ظل الضعف والإنهيار الذى باتت مصر على مقربة منه .

وقال " موسى" إن السفير الأثيوبى أكد له أنه لن يمس بحق مصر في المياه  ، ولكن هذا غير مؤكد فلابد من تحرك حكومي وكتابة وثائق بذلك لأننا لن نترك حقنا فى الحياه حيث تعد المياه هى عصب الحياة ، لافتا إلى أن خطر سد النهضة يكمن فى تخزين 74مليون متر مكعب من المياه .

وأوضح " موسى" أن بناء السد بهذا الشكل سيؤثر في كمية المياه التى تصل لمصر ، مشيرا إلى أنه اقترح فى المذكرة التى أرسلها للرئاسة وجود محطات تحلية علي الحدود المائية وإنتاج الطاقة الكهربائية عن طريق الإستخدام السلمي للطاقة النووية كوسيلة لحل الأزمة المائية الموجودة بالفعل .
 
وطالب " موسى" بضرورة هدم الأنفاق وتدميرها وإخضاعها لإدارة مصرية من القوات المسلحة للتحكم فى ما ينقل من خلالها وضبط هذه الأنفاق ، مشيرا إلى أن هذا لاينقص من حقوق الفلسطينين ، بل يعد حفاظا على سيادة مصر وأمنها .

وأضاف موسى انه لابد أن تدار البلاد من حكومة ائتلافية ووزارة وحدة وطنية من كل القوى السياسية وانه لا يمكن الاستمرار بهذا الحال ولابد من اجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة وهذا لا يعنى القفز على السلطة أو الانقلاب على الشرعية ، بل هذا يمثّل عودة للشعب مرة أخرى والاحتكام إلى رأيه.

من جانبه ، رحب المهندس إسماعيل الجزير أمين الفلاحين بالمنوفية بالسيد عمرو موسي والضيوف وجدد ثقة الفلاحين فى السيد / عمرو موسى وإيضاح مشاكلهم  وحقهم في التمثيل الشعبي والسياسي وطرحه للعديد من المشروعات وتأكيده علي أهمية قطاع الزراعة.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة