أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تاوضروس الثانى البطريرك الـ118 ومراسم التنصيب 18 نوفمبر


فيولا فهمى

على رنين كلمات «كلنا شهود أمام الرب » اعلن الأنبا باخوميوس قائم مقام البطريرك عن اختيار البابا تاوضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ 118 فى تاريخ الكنيسة القبطية الارثوذكسية .

 
وأجرت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية أمس مراسم قداس القرعة الهيكلية –المرحلة الثانية من الانتخابات البابوية والمسماة بالاختيار الإلهى - وسط حضور مكثف للأقباط الارثوذكس ووسائل الإعلام وحشود أمنية هائلة لتأمين الحدث الكنسى الضخم، واستقبل الأقباط الأرثوذكس اختيار القرعة الهيكلية للبطريرك الجديد – الذى يحتفل اليوم بعيد ميلاده - بسعادة غامرة فيما أبدى البعض مخاوف من حزم وصرامة البابا تاوضروس مشككين فى إمكانية تواصله مع التيارات القبطية أو استيعاب الأجنحة المختلفة داخل الكنيسة الأرثوذكسية من جانب او حجم الانفتاح على الكنائس الاخرى من جانب آخر .

ويعتبر الأنبا تاوضروس، البطريرك الجديد، هو تلميذ الأنبا باخوميوس قائم المقام - الذى قام بالإشراف على جميع مراحل عملية الانتخابات البابوية - المنتمى لمدرسة الحزم والادارة الصارمة، والذى خاض الانتخابات البابوية وهو فى عامه الستين بعد التحاقه بالرهبنة منذ 24 عاماً ورسامته أسقفا بدير الأنبا بيشوى باسم الراهب «ثيوؤدور » ثم أسقف البحيرة قبل التحاقه بالرهبنة كطبيب صيدلى تخرج فى جامعة الاسكندرية عام 1975.

وعقب انتهاء مراسم القداس واختيار طفل القرعة الهيكلية «بيشوى جرجس مسعد » للورقة التى اعلنت عن اسم البطريرك الجديد من بين المرشحين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات فى الجولة الاولى من الانتخابات البابوية، قال الأنبا باخوميوس قائم المقام موجها حديثه للحاضرين الذى انهال بالتصفيق الحاد «نهنئكم بقداسة البطريرك البابا تاوضروس الثانى » ، مؤكدا أن الكنيسة الارثوذكسية تحتفل باختيار راعيها الـ 118 خلفا للبطريرك الراحل البابا شنودة الثالث .

واستقبل الأنبا تاوضروس نبأ اختياره فى القرعة الهيكلية أثناء اعتكافه فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، والذى استمر منذ انتخابات الجولة الأولى يوم الاثنين الماضى وحتى قداس القرعة الهيكلية أمس، وأعلن الأنبا باخوميوس عن انعقاد اجتماع المجمع المقدس يوم 8 نوفمبر الحالى لبحث إجراءات وترتيبات تجليس البطريرك الجديد والذى من المقرر إجراؤها يوم 18 نوفمبر الحالى .

وشهد قداس القرعة الهيكلية حضورا مكثفا للشخصيات العامة من الاقباط، ومنهم الدكتور سمير مرقس، مساعد رئيس الجمهورية لشئون التحول الديمقراطى، ومنير فخرى عبدالنور، وزير السياحة السابق، وجورج إسحق، الناشط السياسى، والدكتور عماد جاد، نائب رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، والدكتورة جورجيت قللينى، عضو المجلس الملى، وغيرهم، فيما غابت جميع قيادات ورموز النظام السياسى بالدولة .

وفى لمحة تصالحية توحى بفتح الكنيسة صفحة جديدة مع الأساقفة المحاكمين كنسياً، شارك الأنبا تكلا اسقف دشنا وتوابعها فى صلاة قداس القرعة الهيكلية بعد ايقافه عن الصلاة لمدة تجاوزت الـ 10 سنوات منذ أن أصدر البابا الراحل شنودة الثالث قرارا بعزله وايقافه عن ممارسة الاسرار المقدسة للكنيسة، بسبب اتهامه بوقائع فساد مالى عام 2002 ، فى خطوة أثارت شعورا بالارتياح بين الاقباط وتوقعات بالصفح عن جميع الأساقفة المحاكمين كنسيا، فيما حضر قداس القرعة الهيكلية جميع الأساقفة المستبعدون من الانتخابات البابوية وكذلك المرشحون الذين خرجوا من الجولة الأولى فى الانتخابات .

وفى ردود أفعال النخبة القبطية عقب الإعلان عن اختيار البطريرك الـ 118 ، لفت الدكتور عماد جاد، النائب البرلمانى السابق والقيادى بالمجلس الاستشارى القبطى، الى ضرورة اكتساب البطريرك الجديد مهارات التواصل مع التيارات القبطية المختلفة والانفتاح على الكنائس الاخرى، مطالبا البابا تاوضروس الثانى بالاستعانة بخبرات المرشحين الآخرين الذين شاركوه فى جولة «القرعة الهيكلية ».

ومن جانبها اعربت الدكتورة جورجيت قللينى، عضو المجلس الملى ولجنة الانتخابات البابوية، عن بالغ سعادتها من اجراء مراسم القرعة الهيكلية بمنتهى الشفافية امام عدسات جميع وسائل الاعلام والحاضرين فى القداس الإلهى، مؤكدة أنه تم تخصيص كاميرا سلطت عدساتها على الإناء الزجاجى الشفاف الذى ضم الورقات الثلاث الخاصة باسماء المرشحين طوال قداس القرعة الهيكلية امعانا فى الشفافية .

وقالت قللينى إن الكنيسة الارثوذكسية تحت قيادة الأنبا تاوضروس سوف تسير بهدوء وحكمة كما كانت حالها خلال المرحلة الانتقالية، لأن البطريرك الجديد تلميذ الأنبا باخوميوس قائم المقام .

وأبدى الأنبا بنيامين، أسقف المنوفية وعضو لجنة الانتخابات البابوية، ارتياحه لما سماه «الاختيار الإلهى لراعى الكنيسة الارثوذكسية الجديد » ، مؤكدا ان الكاتدرائية ضربت نموذجاً مثاليا يحتذى به فى الانتخابات البابوية من حيث الشفافية والتنظيم والالتزام بنصوص لائحة انتخاب البطريرك رقم 57 فى جميع مراحل العملية الانتخابية .

وكانت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية قد تزينت لاستقبال البطريرك الجديد وافترشت بصور البطريرك الراحل البابا شنودة الثالث، فيما وضعت ثلاث «بانرات » ضخمة بصور المرشحين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات فى الجولة الاولى من الانتخابات، وهم بالترتيب الأنبا رافائيل اسقف عام كنائس وسط القاهرة والأنبا تاوضروس أسقف البحيرة والقمص رافائيل افامينا .

وعقدت مراسم القداس الإلهى للقرعة الهيكلية برئاسة الأنبا باخوميوس الذى كشف عن الورقات الثلاث التى تحمل أسماء المرشحين، ثم ختم كل ورقة بختم قائم المقام وختم البطريرك المتنيح البابا شنودة الثالث «على سبيل البركة » ، وتم طى الورقات الثلاث ووضع كل واحدة فى علبة بلاستيكية شفافة وقام بتغليفها بثلاث لصقات وختمها من الخارج بختم قائم المقام، ليتم وضع العلب البلاستيكية الثلاث فى إناء زجاجى شفاف تمت تغطية فوهته وتغليفها بالأشرطة .

وأجرى الأنبا باخوميوس القرعة بين الـ 12 طفلا ليتم اختيار الطفل الذى سحب العلبة البلاستيكية التى تضم بين طياتها اسم خليفة مارمرقس الرسول رقم 118 وسط تصفيق وتهليل جميع الحضور .

وعقب إعلان نتيجة القرعة الهيكلية توافد أمس أعضاء المجمع المقدس من الاساقفة والمطارنة على دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون لتقديم التهانى للبطريرك الـ 118 الأنبا تاوضروس الثانى، واعلان الطاعة والولاء لرئاسته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية .

وقدم رؤساء الأحزاب والعديد من الشخصيات العامة التهانى للاقباط الارثوذكس بمناسبة اتمام الانتخابات البابوية واختيار البطريرك الجديد، داعين الأنبا تاوضروس الثانى السير على خطى حكمة ورصانة سلفه البطريرك الراحل البابا شنودة الثالث الذى وافته المنية منتصف مارس الماضى عن عمر يناهز 89 عاماً .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة