سيـــاســة

نقيب الإشراف يدعو لنبذ العنف ووقف إراقة الدماء فى العراق


محمود الشريف نقيب الأشراف
محمود الشريف نقيب الأشراف

 كتب – محمود غريب:

 
أكد السيد محمود الشريف نقيب الأشراف ضرورة وقف العنف بكل أشكاله وصوره، ونبذ الفرقة والطائفية فى العراق، وأدان عمليات العنف وإراقة الدماء التى تشهدها العراق هذه الأيام، مناشدا منظمة المؤتمر الإسلامى وجامعة الدول العربية ضرورة التحرك لوأد الفتنة ووقف إراقة الدم فى العراق، مؤكدا أن وحدة الأمة الإسلامية وتداعيها لبعضها البعض أمر إلهى وسنة نبوية يجب أن يسعى الجميع لإعمالها واقعًا تقريبًا بين الشعوب العربية والاإسلامية، ومواجهة ما تعانيه الأمة من أزمات.

وقال، خلال استقباله الشيخ رافع الرافاعى، مفتى الديار العراقية، إن التعاون بين نقابة الإشراف فى مصر باعتبارها النقابة الأم لكل نقابات الإشراف وروابطها فى العالم وبين أشراف العراق ضرورة لتعظيم الاستفادة من التعاون المشترك بينها.

من جهته عرض مفتى الديار العراقية الشيخ رافع الرفاعى إلى الحالة الحالية فى العراق وما يحدث من حالات عنف وسقوط أبرياء بلا ذنب ولا جريرة، مشيرا إلى أنه بوصفه من أبناء الأشراف ومنسب لآل البيت احتفظ على مدى سنوات طويلة بالوثائق منذ العهد العثمانى التى ترتبط بتوثيق النسب الشريف، وأن محاولات جرت لإعادة إحياء نقابة الإشراف فى العراق منذ العام 2000 إلا أنه وأثناء أحداث احتلال العراق هاجم بعض الشيعة مكتبه وحاولوا طمس تلك الوثائق التاريخية إلا أنه كان يحتفظ بنسخ احتياطية توثق للنسب لأبناء الأشراف فى العراق.

ودعا الرفاعى إلى التعاون المشترك بين نقابات وروابط الأشراف فى العراق ومصر تفعيلا للتواصل الإنسانى المشترك بين أبناء الأشراف فى العالم.

تجدر الإشارة إلى أنه حضر اللقاء فضيلة الدكتور أحمد عمر هاشم ، عضو هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة العلمية الدينية بنقابة الأشراف، وأحمد لقمة وكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية.
 
 
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة