أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

"سد النهضة" يطيح ببورصة مصر ويكبدها خسائر فادحة



البورصة المصرية

 العربية:

 
منيت البورصة المصرية بخسائر فادحة خلال جلسات تعاملات الأسبوع الماضى، مدفوعة بخروج صناديق الاستثمار والاتجاه البيعى للمستثمرين العرب والأجانب، ما ساهم فى زيادة خسائر كافة الأسهم.
 
وقال خبراء ومتعاملون فى السوق إن أزمة سد النهضة والخلافات التى ظهرت بين إثيوبيا ومصر دفعت السوق إلى تحقيق خسائر حادة، إضافة إلى المشاكل الاقتصادية التى تواجه حكومة الدكتور هشام قنديل، بخلاف التظاهرات التى تدعو لها حركة تمر والتى من المتوقع أن ترفع خسائر الاقتصاد المصرى خلال الشهر الجارى.
 
وخسر رأس المال السوقى لأسهم الشركات المدرجة فى السوق نحو 19 مليار جنيه، بما يعادل 5.2%، متراجعاً من مستوى 361.4 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الخميس الماضى إلى نحو 342.4 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس الخميس.
 
وقال نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار، محسن عادل، فى تصريحات خاصة لـ "العربية.نت"، إن المتعاملين فى سوق المال المصرية يعيشون حالة من القلق والترقب وعدم القدرة على اتخاذ قرار بالشراء أو البيع وسط شح شديد فى السيولة مع استمرار الدعوات لتظاهرات 30 يونيو وعدم حسم أزمة سد النهضة واستمرار حمله "تمرد".
 
وأكد أن أداء البورصة المصرية عكس استمرار مخاوف المتعاملين نتيجة التوترات السياسية ما يثير مخاوف المستثمرين المصريين المستمرين فى البيع، موضحاً أن تكرار الأزمات أدى إلى هذا الهبوط الحاد.
 
وعلى صعيد المؤشرات، فقد فقد المؤشر الرئيسى للبورصة "إيجى إكس 30" نحو 377 نقطة تعادل ما يقرب من 7% متراجعاً من مستوى 5438 نقطة لدى إغلاق تعاملات الخميس الماضى إلى نحو 5061 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس.
 
كما فقد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70" نحو 32 نقطة تعادل 7.2% بعدما تراجع من مستوى 440 نقطة لدى إغلاق تعاملات الخميس الماضى إلى نحو 408 نقاط لدى إغلاق تعاملات أمس.
 
وامتدت الخسائر لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجى إكس 100" والذى فقد نحو 41 نقطة بما يعادل 5.5% متراجعاً من مستوى 741 نقطة لدى إغلاق تعاملات الخميس الماضى إلى نحو 700 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس.
 
ولفت عادل إلى غياب القوى الشرائية نتيجة لنقص السيولة وافتقاد البورصة لمحفزات التداولات نتيجة الترقب الحذر الذى يغلب على المتعاملين، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسى فى الفترة الحالية يتمثل فى إعادة الثقة والسيولة إلى السوق، فيما تنتظر السوق دخول سيولة تحول كفتها ولكن الترقب والحذر من المقبل خاصة من قبل المؤسسات هو العنوان الرئيسى للسوق، مؤكداً أن انخفاض أحجام التداولات يعكس حالة الترقب الحذر لدى المستثمرين لتطورات التداولات خلال الجلسات المقبلة، خاصة أن هناك إحجاما عن ضخ سيولة جديدة فالسيولة تتناقل فى الأساس ما بين الأسهم والقطاعات بصورة واضحة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة