أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الاتحاد الأوروبي: نقدم المساعدة لمصر ولا نملي عليها أي شروط



كاترين آشتون

أونا:

 
أكد مايكل مان، المتحدث الرسمى باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارحية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاترين آشتون، أن الاتحاد الأوروبي لن يحدد لمصر الموعد المثالى لإجراء الانتخابات، مشيرا إلى أنه "كانت هناك تطورات إيجابية لإسقاط نظام مبارك، وقد رحب بها الاتحاد الأوروبي وأقيمت لأول مرة انتخابات تشريعية ورئاسية وكتابة دستور جديد".
 
وقال إنه "ربما تكون هناك بعض الأخطاء فلا يوجد شىء مثالي وهناك انقسام فى وجهات النظر، فالبعض ينتقد برؤية أن الانتخابات أقيمت بشكل عاجل"، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي لن يتحدث عن مواعيد للانتخابات لكنه على دراية بالمشاكل فى مصر وقد زارت كاترين آشتون مصر واستمعت للرئيس مرسى وممثلى المعارضة وألحت على ضرورة التفاوض والتحاور بين الأطراف لتجنب العنف فى الشارع.
 
جاء ذلك خلال اجتماعات المنتدى الإعلامي الإقليمى الموسع حول "الربيع العربي والعلاقات الأورومتوسطية" في بروكسل والذي ينظمه البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية، وكان مايكل مان يرد بذلك على سؤال حول رؤية الاتحاد الأوروبي لمطالبة البعض في مصر بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
 
وأوضح أن "هناك حاجة لتفعيل الاقتصاد المصرى، وأن الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم مصر لكن هذا الدعم به مشروطية، فيجب أن تعمل مصر ببعض المعايير التى يقاس على أساسها التحول السياسى، وقد وعد الاتحاد الأوروبى بتقديم خمسة مليارات يورو لكنها مشروطة ولابد من إقامة حوار ديمقراطى بمعنى الكلمة وإجراء الانتخابات بمعايير دولية".
وحول ما إذا كان هناك تغيرات فى موقف الاتحاد الأوروبي تجاه السلطة فى مصر وتراجعاعن التعهدات بتقديم الدعم المادى لمصر وأسباب ذلك، قال مايكل مان: "إن الاتحاد الأوروبي لا يريد إعطاء دروس لمصر أو تحديد جدول زمني للانتخابات لكننا نحث مصر على احترام المعايير الدولية وهذا موقف واضح ومستمر ولم يتغير من حانب الاتحاد الأوروبي، فرسالتنا واضحة وهى أننا نعترف بالانتقال الديمقراطى وانه يواجه صعوبات وعراقيل".
 
وأضاف "نحن نريد مساعدة مصر لصياغة قوانين منظمات المجتمع المدنى اعتمادا على معاهدة البندقية ونشجع الحوار والنقاش بين مختلف الاطراف .. وهذا أمر مستمر ولكن كلما كانت هناك عمليات اعتقال للصحفيين فسنصدر بيانات للادانة وهذا لا يعنى أن هناك تغيرا فى موقف الاتحاد الاوروبى تجاه مصر".
 
وقال: "إننا نواكب التغيرات التي تتم فى مصر، ونريد أن تستفيد مصر من المرحلة الانتقالية"، مضيفا أن الوعود التي تم تقديمها بخمسة مليارات يورو ستأتي من مصادر تمويل مختلفة كبنك الاستثمار الأوروبي وبنك الإعمار والتنمية لكن كل ذلك مرتبط باحترام مصر لالتزاماتها.
 
وحول ما إذا قررت دول الًربيع العربي والسلطات المنتخبة بها الابتعاد عن أوروبا الى آسيا فى ظل عدم وصول المساعدات، قال المتحدث مايكل مان : “إن مبدأ المزيد من أجل المزيد ينطبق على كل الدول وبقدر ما يزداد العمل الديمقراطى من أجل الاصلاح يزداد التشجيع للدول .. وأيضا لا يمكن دفع كل الفواتير بصفة آنية، ونحن مستعدون لمساعدة كل الدول اذا أرادت أن تنضم".
 
وأضاف: "لدينا مشاريع في المستقبل وميزانية على مدى السنوات السبع القادمة تتوافر بها الموارد اذا كانت الدول مستعدة لخطوات من أجل الإصلاح ولكن إذا أرادت تلك الدول طلب مصادر مالية من دول أو أقاليم أخرى فلا مشكلة لدينا ولا نعارض ذلك".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة