أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صندوق النقد: ارتكبنا أخطاء فادحة في إدارة الأزمة اليونانية.. والأوروبيون هواة



صندوق النقد الدولي

عبدالغفور أحمد محسن:

 
اعترف صندوق النقد الدولي بارتكاب سلسلة من الاخطاء الفادحة في التعامل مع الأزمة اليونانية من خلال "الترويكا" التي تشمل الصندوق، إلى جانب البنك الدولي، والبنك المركزي الأوروبي، وفقاً لتقرير داخلي نشر في وقت متأخر يوم أمس.

وحمل التقرير اتهاماً للأوربيين بانعدام الخبرة وبأنهم كانو "هواة" في تعاملهم مع الأزمة المالية التي ضربت القارة العجوز، ورفض ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي التعليق على التقرير قائلاً: "لم أقرأه بعد، و لكنني واثق من اي انتقادات قد بنيت على سياسة "الانتقاد اللاحق" ستكون بعد فوات الاوان"، مضيفا "ان مثل تلك الانتقادات غالباً ما تكون بمثابة الحكم على الامس بعيون اليوم".

ومن جهتها رفضت المفوضية الاوروبية، اليوم، الانتقادات اللاذعة التي وجهها صندوق النقد الدولي، والتي انتقد فيها الطريقة التي تم التعامل بها مع أزمة اليونان .

 وقال سيمون اوكونور المتحدث باسم اولي رين عضو المفوضية الذي قاد خطة الانقاذ اليوناناية عام 2010: "ان المفوضية تختلف جذرياً مع صندوق النقد الدولي في نقطتين محوريتين اثارتهما المؤسسة المالية العالمية بأن الديون اليونانية كان ينبغي هيكلتها في بداية الأزمة، وان المفوضية فشلت بالقيام بالكافي حيال الاصلاحات الهيكلية في اليونان".

وفند اوكنور انتقادات صندوق النقد في هاتين النقطتين قائلاً ان الهيكلة المبكرة للديون اليونانية كان من الممكن ان تثير اندلاع  "عدوى منهجية" بين دول منطقة اليورو،  عن الاصلاحات الهيكلية اكد رين ان القول بفشل المفوضية في تلك الاصلاحات يعد خطأواضح و لا اساس له.

إلا أن اوكنور اعترف ايضاً بانه لا بد من وجود "دروس مستفادة" من تلك التجربة الفاشلة ، قائلاً انه بالنظر الى الخلف غالباً ما نجد اشياء كان يمكن انجازها بطريقة مختلفة و ان هذة هي عملية التعلم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة