اقتصاد وأسواق

خدمتان ملاحيتان جديدتان تقدمهما شركة قناة السويس للحاويات


 
UASC 

المرسي عزت:

في نجاح جديد لشركة قناة السويس للحاويات قرر تحالف CKYH – كوسكو، وكي لاين، ويانج مينج، وهانجين، إدراج المحطة ضمن الموانئ التي ترسو بها رحلاته بين شمال أوروبا وشرق آسيا على خدمة NE2، كما قرر الخط الملاحي العربي UASC إدراج المحطة ضمن موانئ رحلاته بين منطقة الخليج العربي وشبه القارة الهندية والساحل الشرقي بأمريكا الشمالية على خدمة MENA.

كانت قناة السويس للحاويات قد استقبلت يوم 23 شهر مايو الماضي سفينة الحاويات "هاربر بريدج" التابعة لتحالف CKYH قادمة من ميناء "انتورب" البلجيكي في أول زيارة لها للمحطة قبل أن تستأنف رحلتها إلى سنغافورة، كما استقبلت يوم 27 من نفس الشهر سفينة الحاويات "ديرا" التابعة للخط الملاحي العربي UASC في أول زيارة لها أيضًا للمحطة قادمة من ميناء جدة في طريقها إلى ميناء جنوة الإيطالي.

وعلى الرغم من أن كلاً من تحالف CKYH ، والخط الملاحي العربي UASC من عملاء قناة السويس للحاويات، إلا أن تلك الرحلتين تعدان بداية خدمة ملاحية جديدة تضاف للشركة  حيث أنها المرة الأولى التي تدرج فيها المحطة على خارطة الموانئ التي تزورها تلك الخدمات.

وقد علق كلاوس لارسن العضو المنتدب لشركة قناة السويس للحاويات على استقبال الخدمات الجديدة بالمحطة قائلاً: "نسعد للغاية بكل تقدم نحرزه، ونستشعر أهمية ما نبذله من جهد لإرضاء عملائنا ومواكبة متطلباتهم وتطلعاتهم، وها نحن اليوم نستقبل خدمتين جديدتين دليلاً على ثقة عملائنا في قدرات المحطة وجودة الخدمات التي تقدمها الشركة."

وأضاف لارسن "إن وجود المحطة على خارطة الرحلات التجارية للعديد من الخطوط الملاحية يحقق ميزة وخدمة حقيقة للاقتصاد المصري ، فهو ييسر حركة الصادرات والواردات من وإلي مصر."

كما أكد لارسن على أهمية أن توضع المحطة كميناء محوري على خارطة الخطوط الملاحية العالمية مشددًا على أن مثل تلك الخطوة لن تفيد فقط الشركة وعامليها وإنما هي إضافة حقيقية لقطاع النقل البحري المصري وحركة التجارة مما ينعكس إيجابًا على الاقتصاد المصري ككل.

في عام 1999، طرحت الحكومة المصرية مناقصة لامتياز محطة حاويات في ميناء شرق بورسعيد الجديد. وقد وقعت الحكومة المصرية عقد الامتياز مع شركة قناة السويس للحاويات وفي عام 2004، بدأ تشغيل عمليات شركة قناة السويس للحاويات كمشروع رائد في ميناء شرق بورسعيد.

 وشركة قناة السويس للحاويات، هي شركة مساهمة مصرية تجمع بين استثمارات مصرية وأجنبية، تعد شركة APM Terminals من أكبر المساهمين وتمتلك (55% من أسهم شركة قناة السويس للحاويات) وهي شركة هولندية الأصل.

وتعتبر APMT أحد اكبر شركات تشغيل موانئ الحاويات على مستوى العالم حيث تقوم بتشغيل أكثر من 63 محطة حاويات. أما باقي الأسهم فموزعة بنسبة 20% لشركة Cosco الصينية و10.3% تمتلكها مؤسسات هيئة قناة السويس، و5% البنك الأهلي المصري و9.7% القطاع الخاص المصري.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة