أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

موسى: أندهش من أيمن نور الذي استدعي الصحافة ثم أنكر اللقاء


 
  أيمن نور وعمرو موسى

ايمان عوف:

أصدر عمرو موسي، المرشح الرئاسي السابق، والقيادي بجبهة الإنقاذ بياناً قال فيه.. المواطنون والمواطنات أبنائي وأصدقائي وكل من أعرفهم وأحبهم وأتشرف بثقتهم.

تابعت باهتمام التساؤلات المتزايدة التي طرحت بعد لقائي بنائب المرشد العام للإخوان المسلمين، وأرى أنه من واجبي أن أرد على هذه التساؤلات بوضوح وشفافية كما تعودت دائماً معكم.

بداية أود أن أعتذر عن أى سوء فهم أو ارتباك إعلامى حدث لصدور الأخبار الخاصة بهذا اللقاء بطريقة غير منظمة وربما شابها أيضاً سوء النوايا أدت الى حالة من البلبلة ساعدت عليها بعض عوامل الإثارة والتهييج المعروفة، وقد قام المكتب الإعلامى بإصدار بيان عن اللقاء، فور انتهائه، كما جرت العادة وفقا لقاعدة الشفافية مع المواطن مثلما حدث في لقاءات سابقة مع الدكتور سعد الكتاتنى، وقيادات حزب النور، وغيرها من قيادات الأحزاب المصرية والشخصيات الرئيسية فيها، أو حتى بعد لقاءات مماثلة لقادة  فى  جبهة الإنقاذ.

وأشار موسي إلي أنه  تم ترتيب لقاء عاجل في منزل الدكتور أيمن نور للأهمية القصوي في أمور تمس أمن مصر، وتم تلبية الدعوة  لهذا السبب.

 ولفت موسي الي انه اندهش من موقف الدكتور ايمن نور من استدعاءه للصحافة رغم تأكيده ان اللقاء خاص كما دهشت من إنكار حدوث اللقاء ذاته رغم انه هو صاحب الدعوة و التي اكد فيها علي خطورة الامر و مساسه  بالأمن القومى.

وعن أسباب قبول الدعوي قال موسي  لقد قبلت دعوة الدكتور ايمن نور للقاء بمنزله مدعو اليه كذلك السيد خيرت الشاطر والدكتور الكتاتنى ولا أرى ما يمنع من هذه اللقاءات التى جرى مثلها مع شخصيات رئيسية فى جماعة الاخوان المسلمين من جانب عدد من قادة وأعضاء جبهة الانقاذ فى محاولة التعرف على المواقف الحقيقية والتحولات التى نتمنى ان تظهر من جانب رجال حكم فى لحظة من أخطر اللحظات فى التاريخ المصرى المعاصر ، وأهمية ذلك بالنسبة للحسابات السياسية الجارية و الاهمية القصوي لقضايا الأمن القومي التي اشار اليها الدكتور ايمن نور.

واوضح موسي انه كان يعلم جيدا لانتقادات التي قد توجه اليه  في اي تعامل مع الإخوان بعد أداء النظام و أعضاء الجماعة ، ولكنى قررت ان أمضى قدما لاقتناعى بان الوضع خطير وان هناك أهمية وعجلة كما ذكر لمثل هذا اللقاء.

 ثم إنه من المهم القول الصريح والمباشر بأن الناس قد فقدت الثقة فى ثلاثية الحكم ( الرئاسة ، الحزب، الجماعة) وان الغضب متصاعد لدينا نحن المواطنين المصريين بطريقة لا تبدو أنها مقدرة التقدير الصحيح من جانب النظام.

ولفت موسي الي انه وقع استمارة تمرد التي خطها الشباب وتبنيت موقفهم، وانه قد أبلغ هذه الرسالة بمنتهى الوضوح إلى جماعة الإخوان المسلمين، واختتم موسي بيانه بالتاكيد أن الأفئدة المريضة التى ترى فى كل لقاء سياسى هدفا لمغنم أو منصب إنما تهبط بالذهن الى درك خطير بكل مبادرة وتجرم النوايا الإيجابية والحسنة من منطلق الإخلاص للوطن والخوف على مصر وعلى قوتها وعلى شبابها امام حالة طغيان كبير، وذلك مع رفض اى مناصب مهما علت كما أعلنت ذلك من قبل.
 
وقال إنني لا أخون ثقة وطني وأبنائي، وأن لي سجلا وطنيا معروفا للعامة منذ أن كنت سفيرا لمصر فوزيرا لخارجيتها فأمينا عاما لجامعة الدول العربية، فسياسيا مصريا يقف فى الصف الأول فى مواجهة كل من يعبث بمصالح وحقوق مصر والمصريين ويعلم كيف يحرك قدميه واضعا ثقة مواطنين نصب عينيه.. وأبتعد دائماً عن التهريج والتهييج والمزايدة والمهاترة.

وكم التقيت بفرقاء وبخصوم وباعداء وكانت الثقة المصرية فى شخصى كاملة على مصالح مصر بين يدى فما بالكم وانا التقى
بمصريين مثلنا نرى أنهم قد تنكبوا طريق السلامة بالنسبة لمصر ومستقبلها ومن الحكمة ان ننصحهم ومن العقل أن ننقل إليهم، وفى جو هادئ حقائق الأمور، كما نراها، ومطالبنا كما صغناها، وآمالنا كما عبرنا عنها، فى دولة عصرية تحقق آمال الناس فى التقدم والرخاء والحرية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة