أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ضعف الإقبال وندرة المستثمرين الكبار يصيبان «فيرنكس »للأثاث بالسكتة


تغطية : حسام الزرقانى - عمرو عبد الغفار - محمد مجدى

انتهت فعاليات معرض (فيرنكس ) للأثاث 2012 بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات أمس الاحد، والذى نظمته الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع المجلس التصديرى للأثاث خلال الفترة من 1 إلى 4 نوفمبر الحالى . بمشاركة نحو 150 شركة مصرية متخصصة فى صناعة الأثاث والمفروشات والصناعات اليدوية .

 
واشتكى عدد من العارضين ضعف الإقبال الجماهيرى بسبب حالة الكساد الاقتصادى، معربين عن مخاوف كبيرة تجتاح السوق المحلية بما افقد المعرض قدرته على جذب تجار او مستوردين اجانب لتنفيذ شراكات او عروض تصديرية جديدة .

وقد نفذت بعض الشركات داخل المعرض عددًا من التعاقدات الرومانية والايطالية، الا ان اجمالى التعاقدات او طلب قائمة اسعار للمنتجات -وهى خطوة اولى قبل التعاقد – لم يتجاوز 5 % من اجمالى الزيارات التى قابلتها تلك الشركات .

فى البداية اعترف مصدر بالهيئة التنسيقية للمعرض بالمجلس التصديرى لصناعة الاثاث بأن إقبال الجمهور على معرض العام الحالى كان ضعيفًا نوعًا ما مقارنة بعام 2010 ، وهو آخر معرض لـ «فيرنكس » والذى تم الغاؤه فى عام 2011 ، بالرغم من ان المعرض الاخير كان بمشاركة 120 شركة تقريبا، مقابل مشاركة 140 شركة ومصنع أثاث خلال فيرنكس 2012 ، فضلا عن شركات متوسطة وصغيرة، موضحا ان احداث ثورة 25 يناير هى السبب وراء الغاء المعرض العام الماضى .

واوضح المصدر ان المعرض الحالى شهد وجود شركات صغيرة ومتوسطة فى صناعة الأثاث لم تشارك فى الاعوام الماضية، وذلك عبر الدعم المقدم من وزارة الصناعة والتجارة الخارجية، كما تم تخصيص مساحة لعرض بعض المنتجات الحرفية اليدوية، والتى ترتبط بصناعة الاثاث منها المفروشات والاكسسورات، مشيرا الى ان المعرض حاصل على دعم من الحكومة من خلال تخفيض فى نسبة المساحات المؤجرة .

وأضاف : للمرة الأولى يشهد المعرض فى دورته الحالية مسابقة تصميم لصناعة الأثاث، من خلال توعية الشركات بأهمية ابتكارات جديدة، وذلك للشركات والأفراد .

ولفت الى وجود انخفاض ملحوظ فى حجم الصادرات المصرية من الاثاث للدول الاوروبية خلال العام الحالى، الا ان الاسواق العربية كانت البديل فى تلك الفترة واستطاعت امتصاص ذلك الانخفاض ليستقر حجم الصادرات عند معدل العام الماضى نفسه متوقعا ان يصل الى 2 مليار جنيه بنهاية العام .

قالت آية فتحى مديرة قطاع المبيعات لشركة العالمين لصناعة الاثاث، ان الشركة متخصصة فى تقديم بعض الاثاث الخاص بتجهيز المدارس الخاصة والحضانات، والهدف من الوجود فى المعرض هو البحث عن فرص تصديرية او محلية وزيادة مبيعات الشركة وسط الازمة التى يمر بها القطاع عبر الاغراق الصينى وارتفاع اسعار المواد الخام .

واشارت الى ان تلك المشاركة الاولى لشركتها فى المعرض، إلا ان التجربة تعد متواضعة لتراجع الاقبال، وتعزو ذلك الى حالة عدم الاستقرار الأمنى والسياسى وكثرة الاضرابات والاعتصامات والتظاهرات التى تتكرر كل اسبوع .

وأضافت أن المستورد الاجنبى يشاهد الاحداث فى جميع وسائل الاعلام وهو ما يعطى انطباعًا سيئًا عن السوق المحلية، ويبدى عدم الرغبة فى القدوم وعقد صفقات تصديرية، كما ان العديد من المستثمرين او اصحاب المشروعات يؤجلون خططتهم التوسعية .

وقال عبد الرؤوف زكريا رئيس مجلس ادارة شركة عيسى للاثاث، إن الاقبال الضعيف لم يكن متوقعا مع كثرة الدعاية التى تم تخصيصها للمعرض، إلا ان الوضع الامنى والسياسى عصف بتلك المجهودات، معتبرا المعرض هذا العام غير ناجح بالدرجة المتوقعة سواء فى حجم اقبال الجماهير او حجم الاعمال التى تم تنفيذها .

واوضح ان هناك عددًا قليلاً من المستوردين الأجانب كانوا موجودين فى المعرض، غير أن رغبتهم فى تنفيذ اتفاقيات او تعاقدات كانت ضعيفة ولم تتجاوز إطلاق الوعود .

واشارت غادة عماد مدير قطاع التصدير فى شركة «mohm» لصناعة الاثاث، ان عدد المشاركة هذا العام كانت كبيرة مقارنة بالاعوام السابقة الا ان الاقبال الجماهيرى لم يتعدى سوى بعض المشترين الافراد، ولم يتم التعاقد على الاحجام التصديرية المتوقعة .

وأوضحت ان هناك تواجدًا لمستوردين ايطاليين وورمانيين واسبان، وباكستانيين، الا أن فرص ابرام التعاقدات لم تكن اكيدة، ولم تتعد سوى التعارف بين الشركة والمستوردين على المنتجات، مع بعض الوعود لارسال قائمة اسعار بالمنتجات التى تنتجها الشركة .

ومن جانبها قالت داليا العالمى، صاحبة شركة تراث لانتاج الاكسسورات، ان الشركة تحاول تقديم منتجات جديدة سواء فى اشكال الاكسسورات الخاصة بالاثاث، والتى تأخذ الطابع العربى والمحلى، كخطوة لتقديم منتجات مميزة .

وأشارت الى ان الزيارات اليومية للمعرض كانت ضعيفة، واغلب الزوار يمثلون مشترين افرادًا وليست مؤسسات، وهو عكس ما تستهدفه الشركة الساعية لإيجاد فرص تصديرية او تعاقد كبير الحجم مع شركات محلية .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة