اقتصاد وأسواق

%40 ارتفاعًا فى أسعار النظارات الشمسية ..و%50 تراجعًا مرتقبًا للاستيراد


دعاء حسنى :

أكد إبراهيم المغربى رئيس الشعبة العامة للبصريات بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن أسعار النظارات الشمسية شهدت ارتفاعاً بنسبة %40 اعتباراً من شهر مايو الماضى، تأثراً بقرار رفع التعريفة الجمركية لـ100 سلعة، كان من بينها النظارات الشمسية، فضلاً عن الزيادات المستمرة لسعر صرف الدولار أمام الجنيه.

وقال المغربى إن التعريفة الجمركية المطبقة على بند واردات النظارات الشمسية ارتفعت بمعدل %10 لتصل إلى %40 حالياً، مشيراً إلى أن كل النظارات الشمسية تستورد من الخارج وأن فاتورة الاستيراد سجلت 300 مليون جنيه العام الماضى.

وتوقع المغربى أن تشهد عملية الاستيراد تراجعاً بين 40 و%50 خلال العام الحالى، بسبب ارتفاع الأسعار، لافتاً إلى أن متوسط ا لأسعار يتراوح حالياً بين 500 و2500 جنيه.

ويرى رئيس الشعبة العامة للبصريات أن أغلب المستهلكين بالسوق المصرية سيقبلون على استخدام الأنواع المقلدة من ماركات النظارات الشمسية الأصلية، خاصة أن سعرها يمثل %5 فقط من أسعار الأصلية.

وأشار المغربى إلى أن ماركات «لاكوست وشانيل وريبان وكارييرة» الأربع تستحوذ على %40 من مبيعات النظارات الشمسية فى السوق المحلية، رغم وجود نحو 300 ماركة فى السوق.

وفى سياق متصل كشف رئيس الشعبة العامة للبصريات عن عقد الشعبة اجتماعاً خلال شهر يوليو المقبل، للمطالبة بعودة العمل بقرار وزير الصحة الأسبق رقم 205 لسنة 2008، والخاص بتنظيم عمل محال البصريات بالسوق المصرية، مشيراً إلى أنه ستتم المطالبة بإعادة العمل باشتراطات القانون السابق الخاص بتحديد الحد الأدنى لمساحة محل البصريات بألا تقل عن 25 متراً، وأن تكون المسافة بين محل وآخر 100 متر على الأقل، وهو القرار الذى تم إيقاف العمل به منذ قرابة 8 شهور، مما تسبب فى فتح محال البصريات بشكل عشوائى.

ووفقاً لإحصائيات الشعبة العامة للبصريات بلغ عدد محال القطاع 8600 محل مرخص، فيما يتجاوز عدد غير المرخصة 5 أضعاف هذا الرقم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة