أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

محافظة الإسكندرية تعيد إحياء مشروع تطوير بحيرة مريوط


الإسكندرية - معتز بالله محمود

كشف الدكتور حسن البرنس، نائب محافظ الإسكندرية، النقاب عن مشروع متكامل أعدته المحافظة لتطوير بحيرة مريوط، وتطهيرها من المخلفات   ومكافحة التلوث، تمهيداً لطرح عدد من المشروعات السياحية والعقارية على ضفاف البحيرة على المستثمرين المصريين والعرب، بجانب تنمية الثروة السمكية بالبحيرة لسد الاستهلاك المحلى المتزايد على الأسماك .

 
  حسن البرنس
وأكد البرنس حرص مسئولى المحافظة على التواصل مع المجتمع والاستفادة من جميع الآراء المطروحة فى هذا الشأن وارجاء الكشف عن تصورها للمشروع إلى ما بعد الاستماع الى رغبات وتوصيات   الخبراء ورجال الأعمال السكندريين وأصحاب الدراسات من جامعة الإسكندرية وجهاز شئون البيئة، خاصة أن هناك مخططات موضوعة   لتطوير البحيرة منذ سبعينيات القرن الماضى ولكنها لم تعد مجدية الآن مع تقلص حجم البحيرة نتيجة أعمال الردم والتعديات عليها، متعهدا بانهاء كل هذه المظاهر السلبية فى القريب العاجل .

وأشار البرنس الى قيامه بجولة تفقدية للبحيرة الأسبوع الماضى لاكتشاف الإمكانيات المهدرة للبحيرة   ، لافتا إلى كم التلوث الذى أصبحت تعانى منه البحيرة وتأثيره السلبى على الصيادين والثروة السمكية فى البحيرة، موضحا إمكانية إقامة تجمعات سكنية على طراز سياحى على ضفاف البحيرة للاستفادة من الموقع الفريد الذى تتميز به، فى الوقت الذى تعانى منه المحافظة حاليا من انخفاض حجم الأراضى المتاحة أمام شركات الاستثمار العقارى، فضلا عن محدودية الارتفاعات بالمحافظة .

وقال البرنس أن بحيرة مريوط بمثابة كنز مهمل داخل الإسكندرية ومن المفترض ان تكون مقصداً للتنزه أو منطقة لجذب الاستثمارات الضخمة وخاصة السياحية والعقارية وتوفير المئات من فرص العمل، لافتا الى أنه فى الفترة المقبلة سوف تشهد تطويرا يليق بمكانتها .

وفى السياق نفسه قال كريم المصرى المقيم العقارى بشركة العروبة مصر إن تطوير بحيرة مريوط يعد المشروع الأول لجذب المواطنين نحو الجانب الغربى من محافظة الإسكندرية، لافتا إلى تمتع غرب الإسكندرية بالعديد من الأراضى المؤهلة لإقامة وحدات سكنية، بالإضافة إلى تفضيل الطبقة الراقية والعرب والأجانب تملك الاراضى والعقارات فى تلك المنطقة، وايضا قيام العديد من الشركات مؤخرا بالتوجه لإنشاء مشروعات بها، لضمان تحقيق ربحية عالية جراء الدخول فى مشروعات على ضفاف البحيرة .

يذكر أن أهم المشروعات التى تمت على ضفاف بحيرة مريوط كان مشروع " أليكس ويست " والمقام على مساحة 600 فدان مطلة على البحيرة من الكيلو 21 إلى 25 غرب الإسكندرية بواقع 514 فيلا وتم البناء على مساحة %15 فقط والباقى مساحات خضراء .

ويحتوى المشروع على 8 نماذج مختلفة للفيلات ووحدات «كواترو » (4 وحدات على دورين ) ، بالإضافة إلى وحدات «تاون هاوس » والتى تناسب العائلات الصغيرة، وتبدأ الأسعار فى المشروع من مليون و 37 ألف جنيه بالنسبة للوحدات نموذج الكواترو، على مساحة 146 مترا للمبانى وحديقة 247 مترا، ونظام دفع %33 عند التعاقد ويسدد الباقى على 8 أقساط ربع سنوية على أن يتم التسليم بعد 48 شهرا من التعاقد وتصل قيمة الفيلات من مليون إلى 1.4 مليون جنيه .

من ناحية أخرى صرحت مصادر بمديرية إسكان الإسكندرية أن اهم اسباب تأجيل طرح مشروع الإسكندرية الجديدة هو عدم انهاء تطوير بحيرة مريوط والتعديات عليها حيث سيقع معظم المشروع على البحيرة، واشارت المصادر إلى أن مشروع مدينة الإسكندرية الجديدة يهدف الى تخفيف الكثافة السكانية وتوزيعها على أراضى المحافظة، وينقسم المشروع إلى ثلاث مراحل بمساحة 2000 فدان للمرحلة الأولى شمال محور التعمير وتضم حى التجارة والمال ومنطقة فيلات وشوارع يصل عرضها إلى 45 متراً وستطل الفيلات على بحيرة مريوط ويتوسط المشروع نادى اجتماعى ومنطقة منتجعات وفنادق سياحية، بينما المرحلة الثانية تقام على مساحة 500 فدان فى المنطقة المقابلة للحديقة الدولية خلف مول «كارفور » وتضم مناطق ترفيهية وتجارية، والمرحلة الثالثة تقام فى مدخل المحافظة على مساحة 1300 فدان منها 300 فدان لإنشاء قرية نموذجية والباقى وحدات إدارية وسكنية ومناطق ترفيهية ويستغرق المشروع حوالى 5 سنوات ويتكلف ما يزيد على 3.5 مليار جنيه .

من جهة أخرى كشف البرنس انه يتم حاليا الإعداد لتجميل وتطوير شارع النبى دانيال وكل مكتبات وأكشاك الكتب العريقة بداخله للحفاظ على ما تحويه من كنوز ثقافية وتراث يصعب تكراره وذلك بالتعاون مع القنصلية الفرنسية بالإسكندرية، مشيرا إلى ترحيب شديد من القنصل الفرنسى العام بالإسكندرية دومنيك فاجا بالفكرة، لافتا إلى وجود المركز الثقافى الفرنسى بالشارع وهو ما يجعله محط أنظار الجميع .

جدير بالذكر أن بعض أكشاك الكتب بشارع النبى دانيال كانت قد تعرضت للهدم من قبل إدارة المرافق بالمحافظة وهو ما تبعه ضجة واستياء وغضب شديد فى أوساط المثقفين المصريين والسكندريين تحديداً .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة