أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الشركات العقارية تطور آلياتها التسويقية للحد من جمود القطاع


رضوى عبدالرازق

رحب الخبراء والمتعاملون بالقطاع العقارى بحرص الشركات على تطوير آليات التسويق للحد من حالة الجمود وتراجع المبيعات التى تعانى منها السوق فى السنوات الأخيرة، فضلاً عن انهاء تسويق الوحدات المنتهية قبيل بدء مخططات الشركات مطلع العام المقبل .

 
ولفتوا إلى تزايد عدد الشركات المشاركة فى المعارض الخارجية خلال العام الحالى باعتبارها إحدى الآليات الترويجية مع بدء تفعيل الطلب المؤجل لشريحة العاملين بالخارج، اضافة إلى آليات التسويق الإلكترونى واعلانات الصحف ووسائل الاعلام لجذب الشريحة الكبرى من راغبى الحصول على وحدات سكنية وتحسين القوى الشرائية على الأجل الطويل .

أكد المهندس نادر جمعة، نائب رئيس مجلس إدارة «كشك للتسويق العقارى » ، اتساع قاعدة المنافسة بين الشركات العقارية مع نقص المشروعات المكتملة فى الآونة الأخيرة وضعف معدلات التسويق وحالة الركود التى أصابت القطاع تأثرا بالاضطرابات الأمنية والسياسية، ومن ثم محاولة الشركات استقطاب الشريحة الكبرى من راغبى الحصول على وحدات سكنية والتعاقد مع شركات التسويق لابتكار آليات جديدة لدفع حركة الاستثمارات والحد من ضعف المبيعات خلال المرحلة المقبلة .

ولفت إلى لجوء الشركات حاليا لتكثيف الوجود فى المعارض الخارجية كآلية لدفع عمليات التسويق واستهداف شريحة مستهلكى القطاع من العاملين والمقيمين فى الخارج والتى شهدت تراجعاً حاداً فى العامين الأخيرين، مما أدى إلى تزايد معدلات الطلب المؤجل لدى تلك الشريحة، ومن ثم قدرة الشركات على تحقيق مبيعات ضخمة خلال مشاركتها بتلك المعارض وبحث متطلبات تلك الشريحة، وبالتالى إعادة توجيه استثمارات الشركات واجراء دراسات سوقية جادة لدفع حركة الانشاءات على الأجل الطويل، لافتا إلى مشاركة شركته فى عدة معارض خارجية بدول الكويت وقطر والامارات خلال الشهرين المقبلين، للانتهاء من تسويق المراحل المنتهية من المشروعات والبحث عن فرص استثمارية جديدة فى الدول الخارجية والدخول فى مشروعات جديدة تساهم فى تنوع محفظة الشركة على الأجل الطويل .

وأوضح أن المعارض المحلية ساعدت خلال العام الحالى فى تحسين حركة المبيعات نسبيا من خلال تقديم الشركات عروضاً مميزة ساهمت فى تحفيز العملاء خاصة مع رفع اجل السداد وخفض مقدمات حجز الوحدة، إضافة إلى لجوء الشركات للهدايا العينية والخصومات على الدفع الفورى والكاش، مشيرا إلى تزايد حجم الاعلانات بالصحف ووسائل الإعلام عن المشروعات العقارية مؤخرا لضمان تسويق كامل المراحل الحالية من المشروعات العقارية قبيل التغيرات السعرية المحتملة، فضلاً عن رغبة الشركات فى بدء اعمال المراحل الجديدة وحاجتها إلى سيولة مالية مما يدعم من آليات البحث عن سياسات جديدة تروج للمشرعات وتلبى متطلبات القطاع .

وقال إن تفضيل العملاء التعاقد على الوحدات المنتهية وتزايد معدلات البيع على وحدات التسليم الفورى، ساعد فى دفع حركة الاقبال والتسويق وزيادة المعاملات فى الاشهر الأخيرة باعتبارها الالية الاكثر تحفيزا لعملاء القطاع مع حالة عدم الاستقرار السياسى وامكانية حدوث تقلبات اقتصادية تؤثر على حركة الانشاءات، وعجز الشركات عن استكمال المشروعات مع مخاوف العملاء من انتشار الشركات غير الجادة .

وفى سياق متصل يرى المهندس المهدى محمد المهدى، رئيس مجلس ادارة مايكرو كاسيل للاستثمار العقارى والسياحى، أن لجوء الشركات العقارية خلال تلك الفترة إلى المعارض الخارجية من اهم الوسائل الترويجية والاكثر جدوى مقارنة بالوسائل الدعائية الاخرى خاصة مع حالة الطلب الحقيقى والفعال على المشروعات خارجيا، مما يساهم فى دفع حركة المبيعات وانهاء حالة الجمود نسبيا خلال المرحلة الحالية .

وأشار إلى تباطؤ تأثير الاعلانات العقارية بالصحف ووسائل الاعلام على العملاء خاصة مع اتساع قاعدة الشركات وغياب الآليات الرقابية بالقطاع، ومن ثم مخاوف العملاء من عدم جدية الشركات مقارنة بالمعارض والتى تتيح فرصاً للعملاء بحصر جميع المنتجات العقارية ومعاينة مواقف الشركات وجديتها من حيث التنفيذ، لافتا إلى حاجة القطاع إلى إعادة هيكلة الجهات الرقابية لتنقية السوق من الشركات غير الجادة وانهاء حالة القلق التى ساهمت فى ضعف معدلات الشراء والتسويق ونقص قاعدة الشركات العقارية، لافتا إلى تزايد اقبال العملاء على آليات التسويق الإلكترونى والتى دفعت حركة المبيعات نسبيا، مع اتاحة فرصة للعملاء بالتعرف على جميع الوحدات والعروض المقدمة من الشركات، فضلا عن مؤشرات السوق من حيث التغيرات السعرية والمناطق الاكثر جاذبية خلال المرحلة الحالية .

وأكد المهدى حرص الشركات على اثبات وجودها فى القطاع وتزايد حدة المنافسة على استقطاب الشريحة الكبرى من العملاء خاصة مع احتمال ارتفاع اسعار الوحدات بالمراحل الجديدة من المشروعات وتغير تكلفة إنشاء الوحدة مع التزايد المطرد فى أسعار الخامات، علاوة على رغبة الشركات فى تعويض خسائر العامين الماضيين والدخول فى مشروعات جديدة خلال المرحلة المقبلة .

ومن جهته أكد محمد البنانى، نائب رئيس مجلس ادارة كولدويل بانكر للتسويق العقارى - مصر، تركيز الشركات العقارية خلال تلك الفترة على تكثيف آليات الوجود بالمعارض المحلية والخارجية والنوادى والتجمعات التجارية بغرض توفير قاعدة بيانات قوية من راغبى الحصول على وحدات عقارية والمساحات المطلوبة والمدن التى يفضلها العملاء ومن ثم معرفة احتياجات ومتطلبات السوق اضافة إلى الوسائل الدعائية التقليدية بالصحف والاتصال مباشرة بالعملاء لدفع حركة المبيعات بالقطاع وتقديم العروض من الشركات لاستقطاب العملاء، مشيرا إلى تحسن حركة المبيعات نسبيا فى الاونة الأخيرة وظهور الطلب والقوى الشرائية المؤجلة مما يدعم من جاذبية السوق وتشجيع حركة الاستثمارات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة