أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الحكومة تدعو لحوار بين مصر وإثيوبيا والسودان



هشام قنديل

محمد الطهطاوى:


 دعا مجلس الوزراء برئاسة الدكتور هشام قنديل إلي بدء حوار سياسي وفني بين مصر وإثيوبيا والسودان بغية الاتفاق على خطة تحرك خلال المرحلة المقبلة بهدف تحقيق المصالح المشتركة بين الأطراف المعنية بمشروع السد الإثيوبي، وتساءل المجلس عن الشروع في الأعمال الخاصة بالتجهيز لإنشاء السد قبل استيفاء كافة دراسات الجدوى المرتبطة به.

وأعرب المجلس فى بيان له اليوم، الأربعاء، عن حرص الحكومة على  ترجمة ركائز وعناصر الوضع الحالي للعلاقات الوطيدة والمتنامية بين مصر وإثيوبيا إلى واقع عملى يعكس الاقتناع المصري الكامل بحق إثيوبيا في التنمية من جانب والتعهد الإثيوبي المتكرر بعدم الإضرار بالمصالح المائية المصرية من جانب آخر.

وأشار المجلس إلي حالة القلق والانزعاج الشديد بين المواطنين إزاء ما يعكسه التقرير الفني حول السد  من تساؤلات عديدة بشأن مدى ونوعية الأضرار التي يمكن أن تقع على دولتي المصب جراء بناء السد، فضلا عن التساؤل حول الشروع في الأعمال الخاصة بالتجهيز لإنشاء السد قبل استيفاء كافة دراسات الجدوى المرتبطة به.

كما استعرض المجلس  التطورات الخاصة بالسد الإثيوبي، وردود فعل عديدة ومتباينة أحيانا إزاء قرار إثيوبيا تحويل مجرى نهر النيل الأزرق في مناسبة احتفالاتها بالعيد القومي وإزاء الاستخلاصات التي انتهى إليها التقرير الصادر عن اللجنة الدولية للخبراء بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وقال البيان إن المجتمع المصري، خاصة بعد ثورة يناير 2011 يمارس حقه المشروع في تناول كافة قضايا الشأنين الداخلي والخارجي على حد سواء، مطالبًا تبوخي الشفافية وإعلان كافة الحقائق أمام المواطنين، فإن ردود الأفعال التي تجلت في الأيام الأخيرة عبرت مختلف الأحزاب والقوى السياسية والأوساط الأكاديمية والبحثية ومنظمات المجتمع الأهلي والمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام وغيرها من الفئات داخل المجتمع المصري في الآونة الأخيرة عن آراء مختلفة تعكس الانزعاج من إمكانية المساس بأمن مصر المائي خاصة أن نهر النيل بمثابة شربان الحياة لمصر وشعبها.
 
وتابع:"وتود الحكومة المصرية أن تؤكد اعتزازها بعلاقاتها بسائر الدول الأفريقية والذي ينبع من انتمائها الأصيل والراسخ للقارة الأفريقية وأيضا من ارتباط مصالحها بمصالح شقيقاتها من الدول الأفريقية وليس فقط دول حوض النيل، وفي هذا الإطار يأتي اهتمام مصر بعلاقاتها بدول حوض النيل الشرقي إذ تحرص كل الحرص على الحفاظ على ما تحقق من طفرة في العلاقات المصرية الإثيوبية على مدار العامين الماضيين وتتطلع إلى تعزيز هذه العلاقات في المستقبل سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي، تأسيسًا على مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم إلحاق أي طرف الضرر بالطرف الآخر".





بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة