أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

إثيوبيا تدعو لاجتماع طارئ لدول اتفاقية "عنتيبى"



صورة ارشيفية

أونا:

 
كشفت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى فى العاصمة الكينية نيروبى، أن دول حوض النيل الموقعة على اتفاقية "عنتيبى" الإطارية، الرامية لإعادة تقسيم مياه النيل، ستعقد خلال الشهر الجارى اجتماعاً بناءً على طلب إثيوبيا لدراسة الوضع عقب صدور تقرير اللجنة الدولية المعنية بتقويم سد النهضة الذى تسعى إثيوبيا لتشييده على نهر النيل وتتحفظ عليه مصر.
 
وأوضحت المصادر ذاتها للأناضول التركية، أن إثيوبيا تسعى من وراء هذا الاجتماع إلى الحصول على دعم دول عنتيبى وتأييدها لمشروع سد النهضة، وحضها على إقامة مشاريع مائية مماثلة على النيل، لضمان استفادة أكبر من مياهه.
 
كما ستؤكد استعدادها للحوار مع الجانب المصرى والسعى لعدم تضرره من مشروع سد النهضة.
 
ويُنتظر أن يعقد الاجتماع فى العاصمة الأوغندية كمبالا فى وقت لاحق من الشهر الجارى، بحسب المصدر نفسه. ولم يتسن الحصول على تأكيد رسمى إثيوبى لهذا الاجتماع حتى الآن.

وبحسب المصادر الدبلوماسية الرفيعة فى نيروبى، فإن إثيوبيا تفضل اعتماد الدبلوماسية "الهادئة والعملية" فى تعاملها مع موقف مصر المتحفظ على بناء سد النهضة، ولن تلجأ للتصعيد الدبلوماسى مع القاهرة، رداً على دعوات شخصيات سياسية مصرية للتصعيد ضد أديس أبابا والضغط عليها لإثنائها عن إقامة مشروع سد النهضة.
 
على صعيد متصل، كشفت المصادر الدبلوماسية رفيعة المستوى أن إثيوبيا تلقت فى الأيام القليلة الماضية عروضا من “دول فى منطقة الشرق الأوسط لتمويل بناء سد النهضة” وبلغ أحد هذه العروض 4 بلايين دولار بشروط ميسرة.
 
ورفض المصدر الإفصاح عن أسماء هذه الدول، مكتفياً بالقول إن بعضها “فى حالة خصومة سياسية مع مصر وغير راضية عن نظام الحكم الحالى فيها”، كما أن من بينها دولة إسلامية غير عربية تسعى للحضور القوى فى إفريقيا. وأضاف أن “إثيوبيا لم تبدِ حماسة لهذه العروض ولم ترد عليها حتى الآن، حرصاً منها على عدم الدخول فى الاشكاليات السياسية فى منطقة الشرق الأوسط ولا فى تصفية الحسابات بين دول وأنظمة هذه المنطقة، كما أنها لا تجد أصلا مشكلة كبيرة فى توفير تمويل لبناء السد”.
 
ومن بين دول حوض النيل العشر، وقّعت 7 دول على اتفاقية عنتيبى التى تطرح بشكل غير مباشر إعادة النظر فى حصتى دولتى المصب، مصر والسودان.
 
والدول السبع الموقعة هى: إثيوبيا، رواندا، بوروندى، أوغندا، كينيا، تنزانيا، والكونغو الديمقراطية، فيما أعلن سفير جنوب السودان بمصر مؤخرا عزم بلاده (أحدث دولة عضو بتجمع حوض النيل) التوقيع على الاتفاقية.
 
وفى المقابل، أعلنت كل من مصر والسودان رفضهما الاتفاقية التى يعتبران أن فيها “مساساً بحقوقهما التاريخية” فى حصتهما بمياه النيل، وترى الدول الموقعة على “عنتيبي” أن الاتفاقية الأولى الموقعة فى 1959، “تمنح مصر والسودان، حق السيطرة على أكثر من 90 فى المئة من مياه النيل”. وبموجبها، تحصل مصر على 55.5 بلايين متر مكعب من المياه، بينما السودان على 18.5 بلايين متر مكعب.
 
ويتوقع خبراء مصريون أن تنخفض حصة مصر، جراء بناء سد النهضة المخطط له أن يحتجز 74 بليون متر مكعب من المياه سنوياً، فيما أوصى تقرير لخبراء دوليين حول سد النهضة بمزيد من الدراسات عنه.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة