أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اســــتضافة «تمـــرد» و«تجـــرد» تشــــعل النقـــابات


رحاب صبحى :

تباينت مواقف النقابات المهنية بشأن استضافة حركتى «تمرد» و«تجرد» ففيما فتحت نقابة المحامين أبوابها أمام أعضاء «تمرد» اعتذرت نقابة الأطباء عن استضافة مؤتمر لـ«تجرد» مما فتح باب النقاش والجدل بشأن تسييس النقابات المهنية.

وكان د.جمال عبدالسلام، الأمين العام لنقابة الأطباء، قد ألغى حجز قاعة بنادى الأطباء بالجيزة كان من المقرر استخدامها لعقد مؤتمر لحملة «تجرد» التى يتبناها حزب «البناء والتنمية» رداً على حملة «تمرد».

وقال عبدالسلام إن أحد الأطباء هو الذى قام بحجز القاعة دون توضيح أن الحجز لصالح مؤتمر حزب سياسى، وعندما تم اكتشاف ذلك تم إلغاء الحجز وتحويل الموظف الذى قام به للتحقيق لأنه لم يرجع للنقابة فى هذا الشأن.

وأكد عبدالسلام أن اللوائح والقوانين المنظمة لعمل النقابة تقصر اهتمام النقابة على القضايا الوطنية والقومية وترفض تسييس النقابة والوقوف مع حزب ضد آخر، إنما هى لخدمة الأطباء وقضاياهم وخدمة الوطن وقضاياه العامة.

ويقول دكتور محمد الحداد، عضو حركة «أطباء بلا حقوق»، إنهم يرفضون أى عمل سياسى فى النقابة لأن بها انقسامات كبيرة قابلة للاشتعال، بل يجب عليها أن تهتم بالشأن العام والقضايا الوطنية الكبرى والقضايا التى تخص الأطباء، كمشروع كادر الأطباء على سبيل المثال، فلا يجب فتح الباب لأى من الحملتين- سواء «تمرد» أو «تجرد»- وأى عضو فى النقابة يريد أن ينضم لأى منهما فلينضم بعيداً عن النقابة.

وأكدت الدكتورة امتياز حسونة، عضو مجلس نقابة أطباء مصر لغرب الدلتا، أنها ترفض تسييس النقابة، لأن نقابة الأطباء نقابة مهنية هدفها الأساسى يجب أن يكون الارتقاء بالمهنة وبكل ما يتعلق بالأطباء ومصالحهم، مشيرة إلى أن كل الاعتصامات أو الاحتجاجات التى تقوم بها النقابة تخص مشكلات الأطباء، بينما يمكن للأطباء أن يمارسوا عملهم السياسى خارج النقابة.

أما سيدة قنديل، عضو لجنة الحريات بنقابة المحامين، فتؤكد أن نقابة المحامين لها وضع مختلف عن باقى النقابات لأنها بطبيعتها لابد أن تكون مهتمة بكل ما يتعلق بالشأن الوطنى والسياسى، كما أن نقيبها سامح عاشور له دور سياسى مشهود له، مشيرة إلى أن النقابة فتحت أبوابها لجمع توقيعات حملة «تمرد»، وهو ما فعلته لجنة الحريات بالنقابة، كما فتح العديد من المحامين مكاتبهم للحملة. أوضحت عبير السعدى، وكيل مجلس نقابة الصحفيين، أن النقابة لم تحدد موقفها حتى الآن، لكنها مع أى احتجاج سلمى، وتحترم جميع أعضائها الذين انضموا لأى من الحملتين، فكل عضو بالنقابة له حرية الانضمام أو عدم الانضمام لأى منهما، مؤكدة أن النقابة يجب ألا تكون معبرة عن حزب أو توجه بعينه، بل هى بيت لكل الصحفيين وأولوياتها يجب أن تركز على حماية الصحفيين وحقوقهم، مشيرة إلى أن المواقف السياسية للنقابة تأتى من هذا المنطلق، وذلك مثلما حدث عندما رفضت الإعلان الدستورى لأنه يتعارض مع الحريات وهو أمر يتعلق بصلب طبيعة عمل النقابة.

الرأى نفسه تبنته المهندسة إيمان علام، عضو «حركة مهندسى الجمعية العمومية»، إذ ترى أنه يجب ألا تتدخل النقابة فى الدعوات لحملتى «تمرد» أو «تجرد» أو غيرهما، لأن هذا ليس دورها، فدور النقابة يجب أن يظل منحصراً فى العمل النقابى الذى يبحث مشكلات المهندسين ويعمل على تطوير المهنة، مشيرة إلى أن المهندسين المستقلين بالنقابة أصروا طوال الفترات الماضية على رفض تدخل النقابة فى العمل السياسى، بما فى ذلك رفضهم توظيف النقابة فى دعم المشروع الرئاسى من خلال سيطرة الإخوان المسلمين على النقابة، مضيفة أن هناك أحزاباً لمن يريد العمل السياسى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة