أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

القضاة يدرسون تعميم الاعتصام والمشاركة فى «تسونامى 6/30»



صورة ارشيفية

نانى محمد :

مع استمرار اعتصام القضاة بناديهم (القضاء الجالس)، أكد عدد من أعضاء الهيئات القضائية الأخرى (مثل مجلس الدولة، وهيئة قضايا الدولة)، عزمهم الانضمام للاعتصام، وأنهم يدرسون حالياً طرق تصعيد أخرى، قد تصل إلى تعليق العمل بالمحاكم أو الاضراب عن العمل، وذلك من أجل التصدى لما سموه «اعتداء على استقلال القضاء».

وأعلن القضاة دعمهم لتظاهرات أو «تسونامى» 30 يونيو، وإن أكدوا أن مشاركة أى من القضاة فى هذه الفعاليات يجب أن تكون بصفة القاضى الشخصية، وليست الرسمية.

قال المستشار عاطف منصور، بهيئة قضايا الدولة، إن اعتراض القضاة ليس على نص بعينه فى مشروع السلطة القضائية المزمع، لكن الاعتراض على المبدأ، فإن كان هناك عوار فى السلك القضائى، فالقضاة وحدهم هم من يعرفون مشاكلهم وكيفية حلها، ولا يمكن لمجلس الشورى أن يتصور مشاكل القضاة وحلها، كما لا يمكن له أن يتوصل إلى نتائج مرضية للقضاة فيما يناقشونه حالياً.

وأشار منصور إلى أن الاعتصام هو أول طرق التصعيد الذى يتبعه القضاة، من أجل التخلص من هذا القانون الذى ينتهك مبدأ استقلالية القضاء، مؤكداً أن اعتصام القضاة فى ناديهم هو أولى خطوات اعتصام الهيئات القضائية كلها، لأن باقى الهيئات القضائية تناقش حالياً احتمالات اعتصام الهيئات نفسها.

وأوضح منصور أن النزول يوم 30 يونيو هو أمر محل نظر، فالقضاة ينأون بأنفسهم عن أى مشاركة فى الحياة السياسية حتى لا يتورطوا فى المعرك السياسى أو يصبحوا أداة لتنفيذ مطلب سياسى ما، لأن 30 يونيو حتى لو انضم إليه الشعب المصرى بأكمله، فالداعون له هم فى حقيقتهم حركات سياسية.

ومن جانبه، قال المستشار خالد الطنانى، بالنيابة الإدارية، إن القضاة مثلهم مثل بقية الشعب المصرى، لابد أن يشاركوا فى الثورة على ما وصفه بـ«النظام الفاسد»، وأضاف: «القضاة لهم سابقة فى ذلك ضد نظام مبارك، على عكس ما يدعى البعض من أن القضاء محسوب على نظام مبارك، فهم من وقفوا ضد التوريث، وهم من يقفون الآن ضد محاولات أخونة القضاء».

وأكد الطنانى، أنه وفقاً للأعراف فى بلدان العالم كله، فإن القاضى لابد أن ينأى بنفسه عن الحياة السياسية، لكن يمكنه المشاركة فى التظاهرات بصفته مواطناً عادياً وليس قاضياً، فينزل من بيته دون تجمع أو زى رسمى، مشيراً إلى أن هذا ما يمكن أن يحدث فى 30 يونيو.

وأشار الطنانى إلى أن الاعتصام، فى نادى القضاة هو التصعيد الأول للقضاة (القضاء الجالس)، وأن باقى الهيئات القضائية ستنضم إلى نادى القضاة، وستكون الخطوة التصعيدية التالية هى الاضراب عن العمل ولو بشكل جزئى، لأن ما يدحث من انتهاكات ضد استقلال القضاء، يقضى تماماً على هيبة القضاة ومصر والشعب المصرى.

وأكد المستشار محمود الشريف، وكيل نادى القضاة أن الاعتصام هو إحدى الوسائل التى قرر القضاة التعبير بها عن اعتراضهم على محاولات السيطرة على القضاءة وأخونته.

وأشار إلى أن قانون السلطة القضائية هو تحد واضح بين الشورى الذى يرغب فى تدمير الوجه المعتدل لمصر، والقضاة الذين يحاولون بكل الطرق مساعدة الشعب المصرى فى الحصول على حياة نزيهة، وكيف يكون هناك قضاء عادل غير مستقل أو تابع للدولة.

وأشار إلى أن الاعتصام فى هذه المرحلة لا يؤدى إلى تعطيل مصالح الناس، فالقضاة معتصمون بعيداً عن أوقات العمل الرسمية، لكن ربما الاضراب الكامل عن العمل يكون هو الخطوة القادمة إذا ظل قانون السلطة القضائية عرضة للمناقشة فى مجلس الشورى، فكل وسائل التصعيد سيتم اللجوء إليها.

وأضاف الشريف أن النزول يوم 30 يونيو أمر محتمل، خصوصاً أن القضاء يحاول دائماً الوقوف إلى جانب الشعب المصرى، وعلى الرغم من أنه يرفض الدخول فى المعترك السياسى، لكن محاولات أخونة مصر هى خيانة عظمى لا يمكن السكوت عليها، مشيراً إلى أنه من الأفضل للقضاة أن ينزلوا بصفاتهم الشخصية وألا يعبروا عن القضاء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة