أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬تويوتا‮« ‬تتحدي الصعاب وتسجل‮ ‬8.418‮ ‬مليون سيارة‮ ‬في‮ ‬2010


إعداد- رجب عز الدين

يشكك محللون في قدرة »تويوتا« اليابانية علي الاحتفاظ بمركز الصدارة العالمية، كأكبر شركة عالمية لصناعة السيارات خلال 2011، في ظل الصعود القوي لشركة »جنرال موتورز« الأمريكية خلال 2010 ليتقلص فارق المبيعات بينهما لأدني مستوياته مقارنة بعام 2009، في إشارة إلي خطورة موقف »تويوتا« خلال العام الحالي، لاسيما بعد الأزمة التي تعرضت لها الشركة في العام الماضي، الذي شهد رجوع نحو 8 ملايين سيارة كانت »تويوتا« قد طرحتها داخل الأسواق الأمريكية والأوروبية، بزعم عيوب تقنية وفنية تشوبها، مما أثرعلي سمعة الشركة العالمية، فضلاً عن تراجع مبيعاتها المحلية بعد انتهاء برنامج الحكومة التحفيزي لشراء السيارات، فهل تنجح »تويوتا« في ظل هذه الظروف الصعبة في الحفاظ علي صدارتها هذا العام؟.. هذا ما يشكك فيه المحللون في »بلومبرج« الأمريكية مؤخراً.


 
وارتفعت المبيعات العالمية لشركة »تويوتا« اليابانية بنسبة %8 خلال 2010، مقارنة بالعام السابق لتسجل  8.418 مليون سيارة شاملة مبيعات شركاتها التابعة مثل »داتو موتورز« و»هيتو موتورز«، مرتفعة عن توقعات الشركة في ديسمبر المستقرة عند 8.37 مليون سيارة وفقاً لتصريحات المدير التنفيذي للشركة لصحيفة »وول ستريت« الأمريكية مؤخراً.

وتحتدم المنافسة بين »تويوتا« و»جنرال موتورز« الأمريكية التي احتلت موقع الصدارة في عام 2008، لتترك الصدارة بعده »لتويوتا« خلال السنوات الثلاث التالية.

وعلي عكس توقعات المحللين، استطاعت »تويوتا« أن تحتفظ بصدارتها عام 2010 رغم ارتفاع مبيعات »جنرال موتورز« بنسبة %12 لتصل إلي 8.390  مليون سيارة، مما أدي إلي تقلص الفارق بينهما إلي 28 ألف سيارة فقط لصالح »تويوتا« مقارنة بنحو 330 ألف سيارة في 2009، بفضل ارتفاع مبيعات الشركة الأمريكية في الأسواق الصينية.

ويأتي انكماش الفارق لصالح »جنرال موتورز« علي المدي القريب ويعزز موقفها خلال العام الحالي، بعد أن تعرضت سمعة »تويوتا« للاهتزاز خلال العام الماضي داخل الأسواق الأمريكية، وانكمشت أسهمها إلي ،%15.2 مقارنة بنحو %17 خلال 2009.

كما تحتدم المنافسة بين »تويوتا« وكبري الشركات الأوروبية التي صرحت مؤخراً بأنها في طريقها لإزاحة »تويوتا« عن مركز الصدارة العالمية، لاسيما شركة »فولكس ويجن« التي ارتفعت مبيعاتها في العام الماضي بنسبة %14 لتسجل 7.14 مليون سيارة، غير أنها مازالت بعيدة عن دائرة التنافس وفقاً لتوقعات المحللين في »بلومبرج«.

وتبدو »جنرال موتورز« الأقرب للمنافسة في ظل إعادة إدراج أسهمها في نوفمبر مدعومة بخطة الانقاذ الأمريكية في عام 2009، وارتفاع مبيعاتها المحلية، في الوقت الذي تعاني فيه »تويوتا« من تراجع مبيعاتها المحلية، بسبب انتهاء برنامج الحكومة التحفيزي الأمر الذي يرجح تراجع »تويوتا« هذا العام عن مركز الصدارة وفقاً لتوقعات »ما موريوكاتو« المحلل الاقتصادي بمركز »توكي للأبحاث« بطوكيو.

وتستهدف »تويوتا« ارتفاع إجمالي مبيعاتها ليصل إلي 8.61 مليون سيارة في العام الحالي، مرتفعاً بنسبة %2.3 عن 2010 مستهدفة نمو مبيعاتها الخارجية بنسبة %7.5 لتصل إلي 6.68 مليون سيارة ونمو مبيعاتها المحلية بنسبة %12 لتصل إلي 1.93 مليون سيارة، وهو أدني مستوي تتوقعه الشركة منذ 1999.

وكانت مبيعات »تويوتا« المحلية قد انتعشت في النصف الأول من 2010 بنسبة %14 لتسجل 1.566 مليون سيارة خلال العام الماضي في ظل برنامج الحكومة التحفيزي، كما تستهدف ارتفاع مبيعاتها في آسيا بعد أن ارتفعت مبيعاتها %24 خلال 2010 لتسجل 1.896 مليون سيارة مدفوعة بارتفاع مبيعاتها في الصين بنسبة %19 لتسجل 846 ألف سيارة بينما بلغت مبيعاتها في الولايات المتحدة نحو 1.764 مليون سيارة، مقارنة بانخفاض مبيعاتها في أوروبا، بنسبة %11 لتصل إلي 786 ألف سيارة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة