بورصة وشركات

مذكرة تفاهم بين البورصة المصرية وجمعية "علاقات المستثمرين- الشرق الأوسط"


البورصة المصرية
البورصة المصرية

أ ش أ:


أعلنت البورصة المصرية، أمس، عن توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين الشرق الأوسط بدبي بهدف تعزيز مستوى التعاون بين الجانبين لتقديم أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين بسوق المال المصرية.

وقال أشرف كمال رئيس قطاع القيد بالبورصة المصرية ورئيس جمعية تنمية علاقات المستثمرين المصرية في بيان اليوم: "إن الاتفاقية ستتيح إمكانية تبادل الخبرات والتجارب بهدف دعم جهود الشركات المدرجة عبر تطوير إمكانات ومهارات علاقات المستثمرين لديها".

وأضاف "إن الشراكة مع جمعية علاقات المستثمرين الشرق الاوسط ستنعكس إيجابا على الطرفين من حيث زيادة مستوى الوعي باهمية ودور علاقات المستثمرين، بالإضافة إلى تبادل وتوفير الدعم الفني، وذلك عبر تنظيم الفعاليات وورش العمل والدورات المتعلقة بتنمية مهام ومهارات مسئولي علاقات المستثمرين للشركات المقيدة في البورصة المصرية".

وأوضح كمال أن الاتفاقية ستتيح لاعضاء الجمعية المصرية التواصل مع نظرائها في المنطقة، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لتبادل المحتوى والخبرات مع الأوساط الاستثمارية على مستوى العالم".

من جانبه قال رئيس جمعية علاقات المستثمرين الشرق الأوسط باول رينولدز: "إن مصر تمثل أحد الأسواق المهمة في المنطقة، وقد لعبت جمعية تنمية علاقات المستثمرين المصرية دورا أساسيا في تطوير مهارات قطاع علاقات المستثمرين في مصر"، وشدد رينولدز على ثقته من أن التعاون مع شركائنا في مصر سيدعم من قدرتنا على توفير الأدوات والاليات التي تسهم في نشر والتعريف بأفضل الممارسات لأنشطة ومهام علاقات المستثمرين في مصر بما يعود بالفائدة على كافة الاطراف وزيادة الوعي باهمية دور علاقات المستثمرين".

وكشف باول رينولدز أن الدور الايجابي لجمعية علاقات المستثمرين المصرية في تطوير وتنمية مهارات قطاع علاقات المستثمرين في الشركات المقيدة، كان له دور كبير في موافقتنا على استضافة القاهرة للمؤتمر المقبل لمسئولي علاقات المستثمرين في القاهرة.

ويشار إلى أن جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط ومقرها دبي هي منظمة محايدة ومستقلة وغير ربحية تأسست عام 2008، وعضويتها مفتوحة لخبراء علاقات المستثمرين والاتصالات المالية وأسواق رأس المال في الشرق الأوسط. وتمثل الجمعية منصة مثالية لمشاركة أفضل ممارسات علاقات المستثمرين بين خبراء علاقات المستثمرين الذين يركزون على توفير معلومات واضحة وفورية للمجتمعات الاستثمارية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وتهدف الجمعية إلى تعزيز الامتياز في مجال العلاقات مع المستثمرين من خلال توفير التدريب التنفيذي والمؤهلات المهنية والندوات وفعاليات التواصل، كما تعمل بالشراكة مع البورصات والهيئات التنظيمية والخبراء في سوق المنطقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة