أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

23‮ ‬مليار يورو مبيعات‮ »‬ايكيا‮« ‬من الأثاث‮.. ‬العام الماضي


إعداد ـ خالد بدرالدين

صورة ارتفاع مبيعات ايكيا من الأثاث على مستوى العالم  و  عدد مراكز البيع التى تملكها ايكيا السويدية ونسبة مبيعاتها حول العالم حتى نهاية 2010

 
قفزت إيرادات ايكيا السويدية أكبر شركة أثاث في العالم من حيث حجم المبيعات إلي أكثر من 23 مليار يورو خلال العام الماضي بالمقارنة مع 9 مليارات يورو فقط عام 2000 وحوالي 19.5 مليار يورو عام 2007 قبل الأزمة المالية العالمية وإن كانت مبيعاتها توقفت عند 21 مليار يورو لكل من عام 2008 و2009.
 
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن معظم إيرادات ايكيا جاءت من مبيعاتها في الدول الأوروبية التي تملك فيها 204 متاجر حققت لها %79 من إجمالي إيراداتها، بينما سجلت مبيعاتها في أمريكا الشمالية %15 من هذه الإيرادات و%6 في آسيا واستراليا.
 
ويقول مايكل اولسون، الرئيس التنفيذي للشركة، إن صافي الأرباح ارتفع في العام الماضي بحوالي %6.1 ليصل إلي 2.7 مليار يورو »3.6 مليار دولار« بالمقارنة بعام 2009 بينما ارتفعت المبيعات بأكثر من %7.7 خلال الفترة نفسها.
 
وتملك ايكيا 280 متجراً في 26 دولة من أمريكا إلي استراليا ومن روسيا إلي إسبانيا كما تعتزم فتح 15 متجراً جديداً كل سنة في دولها الرئيسية مثل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية و3 متاجر في أسواقها الجديدة مثل كوريا الجنوبية وصربيا وكرواتيا وربما الهند أيضاً وإن كانت تواجه فيها قواعد متشددة تمنع امتلاك المستثمرين الأجانب %100 من مبيعات التجزئة، غير أنها تأمل في أن تغير الحكومة الهندية هذه القواعد في المستقبل القريب.
 
وتنوي ايكيا التوسع أيضاً في الصين وغيرها من الأسواق الناشئة في أمريكا اللاتينية وإن كانت تؤكد أن هذا التوسع سيكون بالتدريج حتي لا تتكرر المشاكل التي واجهتها في روسيا عندما واجه اثنان من كبار مدراء الشركة السويدية تهم رشاوي أدت إلي فصلهما من الخدمة في العام الماضي.
 
ورغم أن ايكيا توسعت في روسيا بسرعة لدرجة أنها تملك هناك 12 مركزاً لبيع الأثاث السويدي، فإنها تعتزم إضافة متجر واحد فقط سنوياً إلي متاجرها الثمانية التي تديرها في الصين التي ستصبح من أكبر أسواقها في المستقبل بفضل ضخامة أعداد المستهلكين الصينيين، وارتفاع دخول الطبقة المتوسطة هناك بسبب النمو الاقتصادي القوي الذي تحظي به الصين خلال السنوات الماضية وحتي الآن.
 
وتواجه ايكيا خلال الفترة الأخيرة مشاكل مع الحكومة السويدية لأن هذه الشركة الخاصة التي تملكها عائلة كامبارد تنقصها الشفافية لدرجة أن نتائج إيراداتها وأرباحها التي نشرتها عن العام الماضي هي المرة الأولي في تاريخها التي تعلن فيها نتائج أعمالها.
 
ويتميز هيكل ملكية ايكيا بالغموض حيث تتكون من شبكة معقدة من المؤسسات والشركات القابضة تحكمها أسرة واحدة كما يقول مايكل أولسون الذي انضم للشركة عندما كان عمره 22 سنة للعمل في قسم السجاد في أحد متاجرها بمدينة لينكوبينج بالسويد حتي صار رئيساً تنفيذياً للشركة منذ عام 2009.
 
ويأتي النمو القوي لمبيعات ايكيا من روسيا والصين وكذلك من الاقتصادات المتعثرة في أوروبا مثل إسبانيا والبرتغال برغم تفاقم دوينهما السيادية، فإن مبيعات الأثاث ما زالت مرتفعة في هذه الدول لأن سكانها مازالوا يهتمون بالجودة أكثر من السعر المنخفض.
 
ومن الغريب أن الشركة لا توزع أرباحاً علي المساهمين في الشركة وإنما تعيد استثمارها في إنشاء فروع جديدة لها حول العالم كما فعلت في العامين الماضيين عندما استثمرت أرباحاً تقدر بحوالي 2.1 مليار يورو في افتتاح مراكز بيع جديدة كما أنها تنوي تكرار نفس السياسة خلال هذا العام.
 
وإذا كانت ايكيا تواجه درجات متباينة من المنافسة المحلية من الشركات السويدية الأخري، إلا أنها ستواجه قريباً منافسة عالمية من شركات أخري مثل ستاينهوف انترناشيونال الجنوب أفريقية التي ستصبح من أقوي الشركات المنافسة لها، إذا تمكنت من الاستحواذ علي شركة كونفوراما الفرنسية في صفقة بقيمة 1.6 مليار يورو التي ستجعلها ثاني أكبر شركة أثاث في أوروبا بعد ايكيا.
 
ولكن مايكل أولسون يؤكد عدم وجود شركة في أي دولة قادرة علي إنتاج أثاث بنفس جودة وكفاءة الإنتاج المتكامل لشركة ايكيا التي تغزو العالم بأثاثها بتصخيماته الرائعة وإنتاج معظم قطع الأثاث بطرق يدوية في ورش صغيرة، مما يضفي عليها اللمسات الابتكارية للصناع المهرة في السويد.
 
ومن أهم المشاكل الاستراتيجية التي يحاول مايكل حلها التكيف مع ارتفاع المبيعات الأون لاين للشركات الأخري، حيث تعتمد ايكيا علي البيع في المتاجر التي تتميز بالرفاهية لجذب العملاء لدرجة أنها تضم مطاعم ومقاهي لجعل العملاء يقضون أطول فترة ممكنة لتجريب قطع الأثاث.
 
وحددت مع ذلك ايكيا 10 دول فقط لبيع منتجاتها بأسلوب الأون لاين غير أنها تحاول زيادة هذا العدد لا سيما في الأسواق الأوروبية وإن كانت متاجرها الجذابة المصممة بالألوان الزرقاء والصفراء ستظل دائماً أهم مصدر مبيعاتها لأن الأثاث المنزلي يجب أن يراه العميل بنفسه ويرتاح عليه قبل شرائه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة