أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الشركات الأمريكية تخطط لزياد معدلات التوظيف‮


إعداد ـ أيمن عزام
 
كشف مسح فصلي عن أن الشركات الأمريكية التي تبدو متفائلة بشأن الأداء الاقتصادي تخطط لتوظيف المزيد من العمالة خلال الشهور القليلة المقبلة، وهو ما يعطي مؤشراً إضافياً علي أن سوق التوظيف تسير نحو التعافي.
 

وذكرت الرابطة القومية لاقتصادات الأعمال في مسح شمل نحو 84 شركة أن نحو نسبة %42 من هذه الشركات تتوقع زيادة الوظائف خلال الشهور الستة المقبلة، متجاوزة بذلك نسبة %29 التي تم تسجيلها في الربع الأول من 2010.
 
واعتبر شوان دو برافيك، الخبير الاقتصادي لدي رابطة »كونسومر اليكترونيك« التجارية، رئيس الرابطة الوطنية لاقتصادات الأعمال، أن المؤشرات الحالية تمهد لحدوث تعاف حقيقي في سوق العمالة.
 
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أنه علي الرغم من مواصلة الاقتصاد الأمريكي مسيرة نموه خلال ما يقرب من عام ونصف العام، لكن الشركات تباطأت في زيادة التوظيف، وترجح التوقعات تغير هذا الوضع بفضل التحسن الاقتصادي. وكانت الشركات تفضل الاتجاه لزيادة الإنتاج عن طريق الامتناع عن توظيف المزيد من العمالة والاكتفاء بالعمالة الحالية.
 
وقال راندل كروسينر، الأستاذ بجامعة شيكاغو، إن الاقتصاد سيشهد مرور سوق العمالة بنقطة تحول جوهرية سيكون من شأنها زيادة فرص العمل المتاحة.
 
وتولت الرابطة القومية لاقتصادات الأعمال إدراج الشركات من قطاعات مختلفة بما فيها قطاع التصنيع والتمويل في مسح تم إجراؤه خلال الفترة من 17 ديسمبر إلي 5 يناير، حيث تبين أن الفجوة فيما بين الشركات التي تخطط لتوظيف العمالة خلال الشهور الخمس المقبلة، وتلك التي تعتزم التخلص منها ستتسع لأعلي مستوي منذ عام 1998، مشيراً إلي أن %7 فقط من الشركات تعتزم التخلص من الوظائف خلال الشهور الستة المقبلة، لتقل بذلك عن نسبة الـ%23 التي تم تسجيلها العام الماضي.
 
وقد تبين أن الركود الذي استمر خلال الفترة من 2007 إلي 2009 كان شديد العمق لدرجة أن الحاجة أصبحت ملحة لتوفير المزيد من الوظائف بالقدر الذي يكفي لتقليص معدلات البطالة المرتفعة، التي استقرت حالياً عند %9.4، وكشف التقرير الذي أعلنت عنه الحكومة الأمريكية مؤخراً عن أن التوظيف قد ظل ثابتاً في شهر ديسمبر. ويعزو المحللون التراجع الحالي في طلبات التوظيف الأسبوعية إلي التحسن في سوق العمالة، علاوة علي أن حزمة تقليص الضرائب التي تمت الموافقة عليها بنهاية عام 2010 ستسهم في تعزيز فرص النمو الاقتصادي خلال العام الحالي. وتتوقع أكثر من نصف الشركات التي اشتركت في المسح خصوصاً في قطاعات التصنيع والتعدين والزراعة، تحسن المبيعات بفضل موافقة الحكومة مؤخراً علي تمديد التخفيضات الضريبية، ورفعت الشركات عموماً من توقعاتها بشأن النمو خلال العام الحالي.
 
وسجلت جميع القطاعات الصناعية الكبري مثل تلك المختصة بإنتاج السلع والخدمات والتمويل والتأمين والعقارات والمواصلات والمرافق والمعلومات والاتصالات، صعود الطلب علي منتجاتها في الربع الأخير من 2010.
 
وأبدي الاقتصاديون في القطاعين الخاص والعام تفاؤلهم بشأن وتيرة التعافي، وأدت معدلات الإنفاق القوية للمستهلكين الأمريكيين خلال موسم الإنجازات إلي زيادة التوقعات بشأن النمو رغماً عن التوقعات الضعيفة التي وردت بشأن الإسكان.
 
ونجح الاقتصاد في التوسع بنسبة سنوية تقدر بنحو %2.6 في الربع الثالث ومن المتوقع تسجيله معدلات نمو تتجاوز %3.6 في الربع الأخير من 2010، وكذلك في كل ربع سنوي من العام الحالي، وفقاً للمسح الذي أجرته صحيفة وول ستريت خلال الشهر الحالي، ومن المتوقع أن يرفع المسئولون في بنك الاحتياط الفيدرالي من توقعات النمو في 2011 بشكل طفيف.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة