أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮ »‬شيفروليه‮« ‬تعزز تواجدها في المركز الثاني‮ .. ‬و»كيا‮« ‬الحصان الرابح لـ»الملاكي‮«‬‮>‬‮ ‬‮ »‬نيسان‮«


المال خاص

ارتفعت مبيعات شرائح سيارات الركوب »الملاكي« خلال 2010 وفقاً للتقرير السنوي لمجلس معلومات سوق السيارات »أميك« باستثناء شريحة 1300-1000 سي سي والتي انخفضت بنسبة %11.

 
وقاد ارتفاع مبيعات الملاكي التي سجلت %21 نمواً، الشريحة التي تقع بين 1500 سي سي و1600 سي سي والتي تمثل الشريحة الأكبر داخل السوق حيث ارتفعت بنسبة %27 لتسجل بيع 122 ألفاً و723 سيارة، مقارنة ببيع 96 ألفاً و463 سيارة في 2009.
 
أما عن مبيعات السيارات التي تقع في الشريحة اللترية 1000 سي سي فأقل فقد ارتفعت بنسبة %31 لتسجل بيع 3773 سيارة في حين أنها باعت 2883 سيارة خلال عام 2009.
 
وارتفعت مبيعات السيارات الملاكي التي تقع في الشريحة ما بين 1300 سي سي و1500 سي سي بنسبة %17 لتسجل مبيعات قدرها 33 ألفاً و856 سيارة، مقارنة ببيع 28 ألفاً و826 سيارة خلال 2009.
 
وسجلت مبيعات السيارات التي تقع في الشريحة ما بين 1600 سي سي و2000 سي سي ما يقرب من 4980 وحدة بارتفاع نسبته %58 علي مبيعات 2009 الذي سجلت فيه بيع 3151 سيارة.
 
أما عن مبيعات السيارات الأكبر من 2000 سي سي فقد ارتفعت بواقع %2 مسجلة مبيعات قدرها 2112 سيارة مقابل 2038 سيارة.
 
أما عن شرائح الدفع الرباعي أو سيارات »suv « فقد سجلت مبيعاتها نمواً نسبته %8 للشريحة الأصغر من 2000 سي سي و%16 للشريحة الأكبر من 2000 سي سي حيث باعت الشريحة الأقل من 2000 سي سي ما يقرب من 7615 سيارة والأكبر من ذلك باعت 6032 سيارة خلال 2010. وفي موسمية مبيعات قطاع الملاكي خلال أشهر عام 2010 سجل شهر يوليو أعلي أرقام للمبيعات الخاصة بالملاكي بواقع 18 ألفاً و411 سيارة. وسجلت جميع شهور 2010 نمواً وارتفاعاً عن أشهر 2009 عدا شهر أكتوبر، الذي سجل أدني مستويات للمبيعات الخاصة بالملاكي بواقع 15 ألفاً و694 سيارة.
 
وكان متوسط مبيعات أشهر عام 2010 للسيارات الملاكي يقدر بـ16 ألفاً و71 سيارة، مقارنة بمتوسط بيع أشهر 2009 والذي كان يسير بواقع 13 ألفاً و244 سيارة.
 
وارتفعت مبيعات سيارات الركوب »الملاكي« المجمعة محلياً بنسبة %27 لتسجل بيع 76 ألفاً و412 سيارة مقارنة ببيع 60 الفاً و248 سيارة خلال 2009.
 
أما عن المستوردة بالكامل فقد ارتفعت مبيعاتها بنسبة %18 مسجلة 116 ألفاً و436 سيارة مقابل بيع 98 ألفاً و678 سيارة خلال 2009.
 
وعززت العلامة التجارية الكورية هيونداي صدارتها للعام الثاني علي التوالي لقائمة مبيعات سيارات الركوب الملاكي بحصة سوقية نسبتها %27.48 دون منافس حيث رفعت من حصتها عام 2009 والتي قدرت بـ%26 من إجمالي مبيعات الملاكي. واستكملت »شيفروليه« مسلسل اللحاق بالقمة لمبيعات الملاكي محققة المركز الثاني بجدارة بحصة سوقية نسبتها %20.28 مقابل حصة %19 خلال 2009.
 
أما عن الحصان الجامح بسوق السيارات للعلامة التجارية الكورية »كيا« فقد رفعت من حصتها السوقية لتحتل المرتبة الثالثة بحصة %11.50 في حين أنها كانت تستحوذ علي %9 من إجمالي مبيعات الملاكي خلال 2009.
 
واحتلت »سبرانزا« المركز الرابع بحصة سوقية %6.77 مقابل %8 خلال نفس فترة المقارنة.
 
أما عن نيسان اليابانية التي كانت الوحيدة من العلامات اليابانية فاستطاعت الحفاظ علي مراكزها ورفعت من حصصها السوقية لتحتل المركز الخامس بحصة %5.69 مقارنة بـ%5.
 
ورفعت العلامة التجارية الفرنسية »رينو« من حصتها السوقية خلال 2010 لتستحوذ علي %4.75 من إجمالي مبيعات الملاكي، مقابل حصتها خلال 2009 التي تقدر بـ%4 ولتستحوذ علي المركز السادس. أما عن »سكودا« فقد وصلت لحصة %2.6 مستحوذة علي المركز السابع.
 
وجاءت »مرسيدس« في المركز الثامن وحققت طفرة في المبيعات لتستحوذ علي حصة %2.44 وهي حصة كبيرة مقارنة بأسعار السيارات ومتقدمة علي أبرز منافسيها بـ3 مراكز. أما عن »فولكس فاكن« فقد وصلت لحصة %2.22 لتحتل المركز التاسع مرتفعة من حصة %2 خلال 2009. وتراجعت كثيراً حصة العلامة التجارية اليابانية »تويوتا« في مبيعات الملاكي لتفقد أكثر من %50 من حصتها خلال 2009 والمقدرة بـ%4 لتحتل المركز العاشر بحصة %1.83 من إجمالي مبيعات الملاكي بالسوق المحلية.
 
أما عن »سوزوكي« فجاءت في المركز الحادي عشر بحصة سوقية %1.64 مقابل %1 خلال العام 2009. وتلتها BMW في المركز الثاني عشر بحصة سوقية %1.56 مقابل %2 خلال 2009 وتمثل العلامات الأخري حصة %11.22 من إجمالي السوق.
 
وأوضح المهندس مصطفي حسين، رئيس مجلس إدارة مجموعة مسوقي السيارات »أميك« أن السوق تحسنت بنسبة %21، مؤكداً أنه كما توقع المجلس أن تغلق المبيعات علي ما يقرب من 250 ألف سيارة خلال 2010.
 
وأضاف أن المشروع القومي لإحلال وتجديد التاكسي أثر بصورة إيجابية علي مبيعات الشركات، مؤكداً أن التاكسي انعكس علي مبيعات قطاع الملاكي بنسبة تتراوح بين %7 و%8.
 
وطالب مصطفي بسرعة تنفيذ باقي المشروع لانعكاساته الإيجابية علي السوق، إضافة إلي الاتجاه لمشروع إحلال الميكروباص والمتوقع أن يحدث طفرة لمبيعات السوق لأن مبيعات الميكروباص المستبدلة ستقدر بما يقرب من 60 ألف سيارة.
 
وتوقع حسين أن ترتفع مبيعات السيارات خلال 2011 بنسبة تتراوح بين %11 و%15  لتتجاوز أرقام عام 2008 والذي حقق طفرة في المبيعات مسجلاً 260 ألف سيارة.
 
وأضاف حسين أن جميع الشركات العاملة بسوق السيارات استطاعت تحسين أدائها للمبيعات خلال عام 2010 لتخرج بصورة مشرفة مقارنة بالمبيعات المنخفضة خلال 2009 بسبب الأزمة المالية العالمية التي أصابت السوق ابتداء من الربع الأخير لعام 2008 وحتي عام 2009.
 
وأضاف المهندس كريم تيناوي، أحد أعضاء مجلس إدارة »Amic « أميك، أن مبيعات الشريحة التي تقع ما بين 1500 سي سي و1600 سي سي، رفعت من إجمالي مبيعات الملاكي بسبب ضخ العديد من المنتجات الجديدة لهذه الشريحة وزادت مبيعات هذه الشريحة خلال 2010 بواقع 26260 سيارة عند المقارنة بين العامين.
 
وأضاف أن الأرقام تشير إلي ارتفاع مبيعات السيارات المجمعة محلياً بنسب أعلي من المستوردة مما يوضح ثقة العملاء بهذه الشريحة، بالإضافة إلي زيادة جودة هذه المنتجات، مما جعل المستهلكين يقبلون عليها.
 
وأشار تيناوي إلي أن جميع أشهر عام 2010 شهدت ارتفاع مبيعات الملاكي فيما عدا أكتوبر، مضيفاً أن يناير سجل بيع 13 ألفاً و951 سيارة، وفبراير وصلت المبيعات إلي 15 ألفاً و670 سيارة ومارس باع 14 ألفاً و938 وأبريل سجل 15 ألفاً و39 سيارة ومايو تم بيع 16 ألفاً و13 سيارة ويونيو 17 ألفاً و444 سيارة ويوليو 18 ألفاً و411 سيارة وأغسطس بيع 16 ألفاً و281 سيارة.. وسبتمبر 16 ألفاً و995 سيارة وأكتوبر 16 ألفاً و212 سيارة، ونوفمبر 15 ألفاً و660 سيارة وديسمبر سجل بيع 16 ألفاً و755 سيارة.
 
وقال اللواء حسين مصطفي، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الأمريكية للسيارات وهي إحدي الشركات التابعة للهيئة العربية للتصنيع، إن معدلات بيع السيارات المجمعة داخل مصر ارتفعت للعديد من الأسباب أولها أسعار هذه السيارات التي تعد منافسة جداً عند مقارنتها بالمستوردة، إضافة إلي زيادة جودة التصنيع خاصة أنها أحياناً تتجاوز المصانع الأم، موضحاً أن جميع المصانع المصرية سواء الخاصة بالشركات أو مصانع تجمع العديد من الطرازات، ما زالت معدلات تصنيعها منخفضة، مما يجعلها تلقي اهتماماً كبيراً بالسيارات المنتجة بداخلها مقارنة بالشركات الأم، والتي تنتج أعداداً ضخمة من السيارات. وأوضح أن مصر وصلت لتصنيع يقترب من اليدوي وهو أعلي نوع التصنيع اهتماماً بالمنتج المقدم بسبب دقة التصنيع اليدوي مقارنة بالماكينات.
 
وأضاف محمد جمال الدين، مدير عام قطاع التسويق بمصنع »نيسان موتورز« أن السوق سترتفع تدريجياً، مؤكداً أن شريحة الملاكي سترتفع تدريجياً بسبب القرارات السيادية التي تخص خصم الجمارك سواء علي السيارات الواردة من أوروبا طبقاً لاتفاقية الشراكة الأوروبية، أو الواردة من تركيا طبقاً لاتفاقية الشراكة التركية. وأضاف جمال أن أغلب الشركات العالمية تمتلك مصانع في جميع الدول مما يجعلها تحول طلباتها إلي مصانع سواء بأوروبا أو تركيا.
 
وأشار جمال إلي ارتفاع شريحة مبيعات سيارات الملاكي المجمعة محلياً بنسبة تصل إلي %27 مؤكداً أن ثقة المستهلكين زادت علي هذه الطرازات متوقعاً زيادتها خاصة ومع تطبيق استراتيجية دعم الصناعة.
 
من أبريل 2009 حتي ديسمبر 2010
 
26 ألفاً و325 »تاكسي« إجمالي تسليمات الوكلاء خلال 21 شهراً

 
وصل إجمالي تسليمات وكلاء السيارات للتاكسي الأبيض التابع للمشروع القومي لإحلال وتجديد سيارات التاكسي الذي تشرف علي تنفيذه وزارة المالية إلي ما يقرب من 26 ألفاً و325 سيارة من طرازات هيونداي »فيرنا« و»شيفروليه لانوس« وسبرانزا A115 ولادا F3 وBYD وبيجو بارس، وذلك خلال الفترة من أبريل 2009 حتي ديسمبر 2010 طبقاً لما ورد بتقرير مجلس معلومات سوق السيارات »أميك«.
 
وجاءت تسليمات التاكسي بواقع 441 سيارة لشهر أبريل 2009 ،ثم تم تسليم 1297 تاكسي خلال مايو 2009، وما يقرب من 2028 سيارة خلال يونيو، بينما تم تسليم 1777 تاكسي خلال يوليو و1795 سيارة في شهر أغسطس، وانخفض العدد إلي 1355 تاكسي خلال شهر سبتمبر، في حين وصل العدد إلي 1429 سيارة خلال أكتوبر. وارتفع مجدداً إلي 1633 سيارة في نوفمبر ثم واصل الصعود ليصل إلي 1685 سيارة في ديسمبر، وسجل يناير 2010 تسليم 1573 سيارة وانخفض العدد خلال فبراير إلي 1423 سيارة، بينما تم خلال مارس تسليم 363 سيارة و141 وحدة خلال أبريل وتسليم 576 تاكسي في شهر مايو و715 في يونيو و1328، سيارة في يوليو، انخفضت إلي 1299 وحدة في أغسطس، ووصل العدد إلي 1496 سيارة خلال سبتمبر ثم 1438 في أكتوبر و1265 في نوفمبر ونحو 1268 وحدة في ديسمبر 2010.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة