أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مهـــزلة فـــى «الاجتمـــاع الســرى» لمناقشـــة أزمــة سـد إثيــوبيـــا



ايمن نور - محمد مرسي

كتب ـ على راشد:

«الاجتماع مذاع على الهواء يا مجدى».. كانت هذه هى المفاجأة التى تلقاها مجدى أحمد حسين، رئيس حزب العمل، بعد أن بدأ حديثه بالتأكيد على ضرورة ألا يخرج ما يقال فى الاجتماع الذى بين الرئيس محمد مرسى وممثلى بعض الأحزاب السياسية والقيادات الدينية حول أزمة سد النهضة، الى وسائل الإعلام، وقد تسببت المفارقة فى تعالى ضحكات باقى المشاركين فى الاجتماع.

ولم يقتصر الأمر على ذلك.. فالاجتماع كان من المفترض أن يكون سريا، نظرا لحساسية ما يناقشه.. لكنه أذيع على الهواء مباشرة، فجاء مليئا بالأحاديث عن جهاز المخابرات المصرية والدور الذى يمكن أن تلعبه المخابرات فى إثيوبيا، بل اقترح البعض «تهويش» إثيوبيا ببعض التحركات العسكرية على سبيل الردع، وكأن سفير هذا البلد الأفريقى ومواطنيه المقيمين فى القاهرة لا يملكون ثمن جهاز تليفزيون يستطيعون من خلاله اكتشاف الحيل «الماكرة» لجهابذة الاستراتيجية المجتمعين بالقصر الجمهورى!

أبرز الطرائف ما قاله مجدى أحمد حسين، إذ أشار الى أهمية التواصل مع دولة إثيوبيا وتشكيل وفد للتفاوض معها وعودة العلاقات بين البلدين، مؤكدا أن الأخيرة لن تمنع المياه عن مصر، «أما لو سولت لها نفسها فعل ذلك فيمكن لمصر أن تقوم وقتها بفتح معبر رفح».

أما الدكتور أيمن نور، رئيس حزب «غد الثورة» فقال إن كل الخيارات مطروحة، ويجب أن نعمل فى كل الاتجاهات فى الوقت نفسه، ولابد أن تكون هناك فرق دبلوماسية وشعبية ومخابراتية وسياسية للعمل على حل أزمة سد النهضة، لافتا الى أهمية وجود فريق مخابراتى مصرى داخل إثيوبيا، وأن تضغط مصر عليها من خلال التعاون مع الدول المانحة للسد كإريتريا والصومال لإيقاف تمويل السد، وأشار نور الى ضرورة اطلاق شائعة بأن مصر تتسلح وتشترى صواريخ وطائرات لإرهاب إثيوبيا فلا يقيمون السد.

المهندس أبوالعلا ماضى، رئيس حزب «الوسط»، طالب هو الآخر بتشكيل وفود من الشخصيات العامة وشخصيات مخابراتية وقوات مسلحة لتفقد الحدود وزيارة إثيوبيا، مؤكدا ضرورة الدفاع عن أمن مصر المائى حتى لو وصل الأمر الى الدفاع عنه بالقوات المسلحة.

أما مداخلات المشاركين فقد تميزت بقدر كبير من الخطابية والعبارات الإنشائية، بل الرومانسية فى بعض الأحيان.

فقد قال الأنبا دانيال، ممثل الكنيسة الأرثوذكسية، إن المياه هى حياة المصريين وسد النهضة سيؤثر نفسيا على المصريين، حيث سيتسبب ذلك فى اضطراب نفسى لدى المصريين الذين سيحدث لهم توتر فى البحث عن المياه، لأن المياه لن تقف عند الإنسان بل الحيوانات والنباتات أيضا!

أما الدكتور حسن الشافعى، مستشار شيخ الأزهر، فأخذ الاجتماع الى منحى آخر، حيث تحدث عن أواصر الترابط بين مصر وأفريقيا ثقافيا واجتماعيا، وظل يسرد تاريخ مصر مع أفريقيا لمدة زادت على ربع الساعة، مما جعل الدكتورة باكينام الشرقاوى، مديرة الجلسة تقول له «شكرا يا مولانا».

كما أشار عضو مجلس الشورى ورجل الأعمال رامى لكح الى أهمية نهر النيل وأن المصريين يتعاملون معه بكل سوء حيث يلقون به القمامة ويجب الحفاظ على النيل وعدم إهانته بهذه الطريقة.

أما التقرير الذى أعدته اللجنة الثلاثية فكان الأكثر عجبا حيث جاء التقرير، وكأنه يمنح توصيات لدولة إثيوبيا الشقيقة حتى تبنى سدا قويا منيعا يسمح بمنع المياه عن مصر.

وذكر التقرير أربعة محاور أساسية، الأول حول تقييم الآثار البيئية والاجتماعية، إذ كشف أن الجانب الإثيوبى لم يتحدث عن الآثار البيئية السلبية على الزراعة فى السودان، وأن ذلك يحتاج الى دراسات أخرى.

أما المحور الثانى والذى تناول الحديث حول تصميمات السد فقد جاء هو الآخر دون تقديم تصميم واف للسد المساعد لسد النهضة.

أما عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية للسد والتى جاءت بالمحور الثالث، فقد لفت تقرير اللجنة الى أنه لا يوجد تحليل اقتصادى حقيقى فيما يخص ذلك، ولم يتم تقديم دراسات جدوى للمشروع وآثاره الاقتصادية.

أما المحور الرابع وهو محور الموارد المائية وتأثيرها على الكهرباء، فذكر التقرير أن الدراسات التى تشير الى تأثير السد على الكهرباء المولدة من السد العالى ليست وافية ولا يمكن الاعتماد عليها.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة