أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسامة كمال يقدم للحكومة روشتة النهوض بقطاع البترول



أسامة كمال

المال – خاص :

وجه المهندس أسامة كمال، وزير البترول السابق رسالة الى الحكومة الحالية، مؤكدا حاجتها الى زيادة الثقة بينها وبين المستثمرين الاجانب بوجه عام، حيث ان زيادة الاستثمارات الاجنبية بقطاع البترول وبغيره من القطاعات الاقتصادية، من شأنها زيادة فرص العمل وتنفيذ مشروعات جديدة وستزيد من معروض المنتجات البترولية، فضلا عن زيادة التصدير.

وقال إن زيادة الثقة ستزيد من مساحة الحرية لدى المستثمر للتوسع والعمل بمختلف المجالات مثل التنقيب والتكرير والنقل والتوزيع والتسويق، موضحا أن الضائقة الاقتصادية التى تعانى منها مصر حاليا بحاجة الى جميع الاستثمارات المصرية والاجنبية والمشتركة ايضا.

وذكرأن بعض المستثمرين المصريين لديهم بعض التخوفات من التوسع شأنه شأن الاجانب لذلك لابد من الاسراع فى إصلاح المناخ الاستثمارى لتامين تلك الاستثمارات ومواجهة جميع المخاوف.

أما الرسالة الثانية فقام كمال بتوجيهها الى قطاع البترول والمهندس «هدارة»، وزير البترول الحالى، لافتًا إلى التحديات الضخمة التى يواجهها القطاع، ومطالبا بالاسراع بالانتهاء من جميع إجراءات الاتفاقيات الأخيرة والتى فازت الشركات بها من خلال مزايدتى «إيجاس» و«هيئة البترول» المطروحة مؤخرا.

وقال إنه لا أمل لنا على حد قوله الا بزيادة الانتاج لتوفير جميع احتياجات قطاع الكهرباء والسوق المحلية من المنتجات ولا سبيل لزيادة الانتاج إلا ببدء عمل الشركات الاجنبية فى المناطق الجديدة والتوسع فى امتيازاتها الحالية.

وطالب كمال قطاع البترول بالاسراع فى استكمال ما بدأه من تطوير التسهيلات الخاصة بمجالات الانتاج والتكرير، والتوسع فى استخدام تكنولوجيات الحفرالحديثة، لافتا الى أنه طوال السنوات الماضية حتى الان لم يتم الا استخراج 30 % من ثروات مصر وباستخدام التكنولوجيات الحديثة والدخول فى عصر الزيت الطفلى سيتم تحقيق المزيد.

واكد ضرورة استكمال خطة تطوير قطاع التكرير والتى بدأت بالفعل بمرحلة التشغيل الآمن باستثمارات 550 مليون دولار ولابد من الاسراع فى تنفيذ المرحلة الثانية باستثمارات 18 مليون دولار.

وذكر أنه لا يمكن إخراج عمالة بعينها من قطاع البترول بل لابد من تاهيل جميع العمالة بل واستخدامها فى تنفيذ عمليات المراقبة والتحكم فى منظومة توزيع المنتجات البترولية حيث إنه بإحكام الرقابة على تلك المنظومة يمكن توفير من 10 - 18 مليار جنيه سنويا من قيمة الدعم.

وطالب كمال مسئولى «البترول» بالالتزام بجميع مبادئ العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص فيما يخص التعيينات والتشغيل فلا توريث، ولابد من إعطاء الفرص لغير أبناء العاملين بالقطاع للعمل بقطاع البترول ومؤسساته والمعيار الوحيد هو الكفاءة والخبرة والقدرة على إنجاز العمل وتطويره، مطالبا بضرورة تقنين الاوضاع والرواتب والالتزام بالقوانين التى تم صدورها فى ذلك الشأن ومن ضمنها الحد الاقصى للاجور.

وأخيرا وجه كمال رسالة الى المهندس هدارة، وزير البترول الحالى قائلا: إن هدارة كان يعمل رئيسا لهيئة البترول وتلك الاعمال جميعها تم البدء فى تنفيذها بالتعاون معه، ومن الممكن ان يحدث بعض التغيير فى آليات تنفيذ تلك المستهدفات أو فى الافراد القائمين على تنفيذها.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة