اقتصاد وأسواق

ارتفاع المخزون الأمريكي يدفع أسعار الذرة للانخفاض


المال ـ خاص

   تراجعت أسعار الذرة خلال الأسبوع الماضي، مدفوعة بتوقعات ارتفاع الإنتاج الأمريكي، ومؤشرات بارتفاع المخزون العالمي.
 
وانخفضت أسعار العقود الآجلة للذرة تسليم يوليو بنسبة %0.4 ليصل سعر »البوشل« إلي 6.205 دولار في بورصة شيكاغو للسلع نهاية الأسبوع الماضي، وسط توقعات بارتفاع الاحتياطات العالمية لتصل إلي 138.29 مليون طن متري بحلول العام المقبل، وقبل حصاد دول النصف الشمالي من الكرة الأرضية، مرتفة عن تقديرات العام الماضي المستقرة عند 122 مليون طن متري فقط، وفقاً لتوقعات المحللين في وكالة »بلومبرج« الأمريكية.
 
وتتوقع وزارة الزراعة الأمريكية ارتفاع إنتاجها من الذرة خلال الموسم الحالي، في ظل تحسن مؤشرات عمليات الزراعة الأولية للمحصول.

 
وارتفع حجم المزروع من الذرة حتي الأسبوع الماضي، ليصل إلي %71 من إجمالي المستهدف زراعته خلال الموسم الحالي، بارتفاع %32 عن الفترة نفسها من العام الماضي، الأمر الذي يتوقع معه ارتفاع إنتاجها ليسجل رقماً قياسياً يصل إلي 14.395 مليار »بوشل« وفقاً لتقرير نشرته وزارة الزراعة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي.

 
كما يتوقع ارتفاع الاحتياطيات الأمريكية من الذرة لتصل إلي 851 مليون »بوشل« قبل حصاد العام الحالي، بارتفاع %12 عند تقديرات المحللين في »بلومبرج«.

 
كما يتوقع تراجع صادرات الولايات المتحدة إلي الصين أكبر المستوردين للذرة الأمريكي، خلال العام المقبل، بعد أن توجهت الصين إلي أوكرانيا لتلبية جزء كبير من احتياجاتها بهدف تنويع مصادر الاستيراد.

 
ويتوقع خبراء، أن تصبح أوكرانيا، أكبر المنتجين للذرة في العالم، متخطية البرازيل خلال السنوات الخمس المقبلة، وسط توقعات بارتفاع إنتاجها ليتراوح بين 60 مليون طن و 70 مليون طن في المتوسط خلال السنوات الخمس المقبلة بنحو 25 مليون طن خلال العام الحالي، الأمر الذي قد يمكنها من توفير كمية كبيرة للتصدير إلي الصين تتراوح بين 10 و15 مليون طن في العام خلال الفترة نفسها، ووفقاً لتوقعات المحللين في »بلومبرج«.

 
وارتفعت صادرات أوكرانيا من الذرة خلال العام المالي الذي بدأ في الأول من يوليو الماضي بمعدل مضاعف لتصل إلي 18.4 مليون طن متري، مقارنة بنحو 11.3 مليون طن خلال العام الماضي، تأثراً بارتفاع الطلب علي المحصول الأوكراني الذي تقدمه أوكرانيا بأسعار تقل عن الولايات المتحد والمصدرين الآخرين بنحو 10 دولارات للطن. وفقاً لتقرير وكالة »انترفاكس« الأوكراني.

 
 كما ارتفعت صادراتها من القمح بنسبة %39 خلال العام نفسه لتصل إلي 4.48 مليون طن، في شكل حبوب مطحونة تصل إلي 2.59 مليون طن، وحبوب مستخدمة في تغذية الحيوانات تصل إلي 1.89 مليون طن.

 
وعلي مستوي المحاصيل المنافسة للذرة، فقد ارتفعت أسعار فول الصويا تسليم يوليو بنسبة %1.7 ليصل سعر »البوشل« إلي 14.5525 دولار في بورصة شيكاغو بنهاية الأسبوع الماضي، وهو أعلي مستوي له منذ منتصف أبريل، وسط توقعات بانخفاض المخزون الأمريكي بنسبة %31 خلال العام المقبل، تأثراً بارتفاع الطلب الخارجي علي المحصول الأمريكي، كبديل عن المحاصيل اللاتينية المعرضة للهلاك بسبب الجفاف في البرازيل والأرجنتين.

 
وتتوقع وزارة الزراعة الأمريكية تراجع المخزونات لتصل إلي 145 مليون بوشل »3.94 مليون طن« بحلول 31 أغسطس 2013، مقارنة بنحو 210 ملايين بوشل خلال العام الحالي، وسط توقعات بارتفاع الصادرات بنسبة %14 خلال العام المقبل لمواجهة العجز في المعروضين البرازيلي والأرجنتيني.

 
ومن المتوقع تراجع إنتاج البرازيل والأرجنتين مجتمعين ليصل إلي 107.5 مليون طن خلال العام الذي ينتهي في 30 سبتمبر المقبل مقارنة بنحو 111 مليون طن التي توقعها المحللون في »بلومبرج« أبريل خلال العام الماضي، ومنخفضة عن إنتاجهما العام الماضي المسجل بـ124.5 مليون طن.

 
كما يتوقع ارتفاع الاستهلاك العالمي لفول الصويا خلال العام المقبل، ليصل إلي 265.14 مليون طن مقارنة بنحو 254.14 خلال العام الحالي، وفقاً لتوقعات وزارة الزراعة الأمريكية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة