أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

محطات الدورة المركبة الحل السحرى لتوفير الوقود


عمر سالم :

أكد عدد من مسئولى الكهرباء أن محطات توليد الكهرباء والتى تعمل بالدورة المركبة، على الرغم من أن أعطالها كثيرة وتكاليف صيانتها تصل إلى ثلاثة أضعاف الدورة العادية، بالإضافة إلى أنها تخرج عن الخدمة كثيراً مع ارتفاع درجات الحرارة، لكنها الحل السحرى لحل أزمة الوقود بالمحطات نظراً لارتفاع كفاءتها إلى %56 مقارنة بالدورة العادية، والتى تستخدم الوقود فقط بنحو %40، بالإضافة إلى أنه تتم الاستفادة بعادم الوقود المستخدم فى الدورة العادية.

وطالبوا الوزارة بضرورة تبنى العديد من المطالب للنهوض بمستوى الطاقة التقليدية فى مصر، لا سيما بعد تدنى مستوى إنتاج الكهرباء فى مصر واللجوء إلى قطع التيار الكهربائى، بالإضافة للعمل على توفير كميات الوقود المستخدمة فى محطات الكهرباء، لافتين إلى ضرورة تعميم استخدام محطات الدورة المركبة ذات الكفاءة العالية وتستخدم كميات وقود أقل، وقيام المواطنين بترشيد استهلاكهم للطاقة، وإلا يتم التوسع فى المحطات الغازية وضرورة البحث عن بدائل لها.

وقال المهندس جابر دسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، إن استخدام الوزارة لمحطات الدورة المركبة يأتى نظراً لكفاءتها المرتفعة مقارنة بالدورة العادية، حيث تصل كفاءتها إلى %56، بالإضافة إلى أنها تعمل على توفير الوقود المستخدم فى المحطات واستخدام العادم الناتج عن احتراق الوقود، موضحاً أن الوزارة تحاول تعميم استخدام المركبة فى جميع محطاتها للاستفادة من الوقود نظراً لتكلفته المرتفعة.

وأوضح أن «الكهرباء» لديها العديد من المحطات ذات الدورة المركبة مثل محطات الكريمات، والوليدية، والتبين، وغرب القاهرة، وشبرا الخيمة، وأبوقير، والنوبارية، لافتا إلى أن تكاليف إنشاء الدورة المركبة أرخص من الدورات العادية ولكن مع ارتفاع درجة حرارة الجو تخرج تلك الوحدات عن الخدمة نتيجة سخونة الغلايات والتوربينات لدرجة قد تصل إلى 230 درجة حرارية.

ولفت المهندس إبراهيم الشحات، رئيس قطاع محطة كهرباء الكريمات، إلى أن المحطات الحرارية المركبة تتعامل مع ضغوط مرتفعة، بالإضافة إلى ارتفاع كفاءتها والتى تتمثل فى معدل استهلاك وقود أقل وتصل كفاءتها إلى %59 مقارنة بـ%45 دورة عادية، وتتم الاستفادة بشكل أكبر من الوقود عبر استخدام حرارة ناتجة عن الاحتراق من الوحدة الغازية لتسخين مياه وعمل وحدة بخارية تأخذ تغذيتها حرارياً من الوحدة الغازية، وهذه المنظومة تسمى وحدة مركبة وأهم مميزاتها رفع كفاءة الوحدة.

وأضاف أن مميزات الدورة المركبة تتمثل فى أن سعة المحطة متوسطة مقارنة بالعادية، بالإضافة إلى أن تكلفة الإنشاء عادية وأقل من غيرها، وفى حال خروجها عن الخدمة يتم دخولها فى أقل من 9 دقائق، بالإضافة إلى أنها تستخدم مياهاً كثيرة للتبريد، وتتم الاستفادة منها وتشغيلها أكثر أثناء فترة الذروة، ولكن تكاليف صيانتها أعلى بكثير من الدورات المركبة، بالإضافة إلى كثرة خروجها عن الخدمة نتيجة تعرضها لدرجة حرارة مرتفعة أثناء حرق الوقود للاستفادة من العوادم.

وأوضح أن العمر الافتراضى للدورة المركبة يصل إلى 30 عاماً ويمكن إنشاؤها مع جميع الوحدات الغازية، لافتاً إلى أن أفضل التصميمات للدورة المركبة تكون من تصنيع شركتى هيتاشى وميتسوبيشى اليابانيتين، موضحاً أن محطة الكريمات بها وحدة مركبة منذ عام 2006 وتعمل بكفاءة متميزة وهناك محطات تعمل بالدورة المركبة منذ عام 1984 مثل محطة شبرا الخيمة.

من جهته، طالب المهندس عمران شعيب، رئيس قطاع محطة كهرباء النوبارية، بضرورة تعميم إنشاء المحطات ذات الدورة المركبة وأن المحطات ذات الدورة المركبة تتكون من وحدة غازية ووحدة بخارية، بحيث ينتج عن الوحدة الغازية نواتج الاحتراق، ويتم استخدام النواتج فى إنتاج بخار وتوليد طاقة من الوحدة البخارية، حيث تتميز بالكفاءة العالية تتعدى %56، فيما لا تتعدى كفاءة الدورة العادية %30، إلا أن الأعطال تضربها باستمرار وتعد تلك أخطر عيوبها، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف صيانتها.

وأضاف أن تكاليف إنشاء الدورة المركبة أقل من الدورات العادية، حيث تصل تكاليف إنشاء وحدات بقدرة 750 ميجاوات إلى 4 مليارات جنيه مقارنة بـ6 مليارات للدورة العادية ويتم إنشاؤها فى وقت أقل، بالإضافة إلى أنها لا تستخدم وقوداً، موضحاً أن أشهر الموديلات من الدورة المركبة يتم تنفيذها بواسطة شركتى: ميتسوبيشى، وهيتاشى اليابانيتين، وهناك دورات مركبة فى مصر من تنفيذ شركات سيمنز الألمانية وجنرال إليكتريك الأمريكية، وألستوم الألمانية وغيرها.

وأوضح أن المحطات المركبة تدخل الخدمة بعد 10 دقائق فى حال خروجها، مقارنة بـ5 ساعات للدورات العادية، بالإضافة إلى أنها تقوم بتوليد قدرات أكبر من الدورة المركبة حيث يتم تدوير التوربينة بسرعة 3 آلاف لفة فى الدقيقة الواحدة وتنتج 250 ميجاوات من أصل 275 ميجاوات، مؤكداً أهمية أن تعتمد وزارة الكهرباء على صيانة المحطات من خلال الشركات الوطنية، خاصة أن بعض الشركات الأجنبية تغالى فى تكلفة الصيانة، بالإضافة إلى تأخيرها لبرامج الصيانة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة