أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأمن يجهض محاولات عودة المظاهرات‮.. ‬وحملة اعتقالات واسعة في المحافظات


إعداد ـ القسم السياسي
 
لليوم الثاني علي التوالي، شهدت شوارع وميادين القاهرة وبعض المحافظات، محاولات للتجمع وتنظيم مسيرات ومظاهرات تطالب بالتغيير، في محاولة لتجديد الاحتجاجات الواسعة، التي شهدتها مصر، أمس الأول، في أعقاب الدعوة التي أطلقتها قوي سياسية وحركات احتجاجية للتظاهر يوم 25 يناير، الذي أطلقت عليه »يوم الغضب«.

 
 
وجاءت النهاية الدامية، التي كتبها الأمن بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه، لمظاهرات ميدان التحرير بعد منتصف ليلة 25 يناير، وسقوط قتلي في مدينة السويس برصاص الأمن لتفجر الغضب من جديد، وتدفع النشطاء للتظاهر لليوم التالي.
 
وشهدت مدينة 6 أكتوبر، مظاهرة تجمع فيها المئات أمام مسجد الحصري، وقامت قوات الأمن بالتعامل معها بقوة وتفريق المتظاهرين، وتجددت محاولات التجمع في ميدان التحرير، حيث حاولت مجموعات غفيرة، علي كوبري 6 أكتوبر تنظيم مظاهرة باتجاه ميدان عبدالمنعم رياض، ومنه إلي ميدان التحرير، كما خرجت المظاهرات في مدينة بنها، واشتعلت الاحتجاجات في السويس أثناء تشييع جثمان أحد شهداء يوم الغضب، بعد رفض الأهالي دفن أبنائهم إلا بعد توقيع الطب الشرعي الكشف عليهم. وأشارت أنباء مؤكدة من جميع المحافظات، إلي أن الأمن بدأ عمليات اعتقال جماعي للنشطاء والمتظاهرين، وسط إصرارهم علي مواصلة انتفاضة الغضب.
 
وانطلقت مظاهرة ضخمة بمدينة شبين الكوم ـ مسقط رأس الرئيس مبارك ـ هاجم خلالها رجال الأمن المتظاهرين بمجرد انطلاقها، واختطفوا 14 متظاهراً، ليرتفع عدد المعتقلين خلال اليومين الماضيين إلي أكثر من ثلاثمائة متظاهر، وفقاً للبيانات الرسمية.
 
فيما ذكر بيان للمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أن عدد المعتقلين بلغ نحو ألف معتقل من القاهرة والمحافظات الأخري، تم إطلاق سراح بعضهم، فيما ظل حوالي 500 ناشط رهن الاعتقال.
 
من ناحية أخري، بدأ طلاب المدارس في الدقي مظاهرة ظهر الأربعاء، وقال شهود عيان: إن عدد المتظاهرين قارب الألف متظاهر بعد انضمام المواطنين إليهم، وحاصرت قوات الأمن مسيرة قادمة من الوايلي عند كوبري غمرة، فيما ترددت أنباء عن مسيرة أخري تتوجه لميدان رمسيس.
 
ومنذ الصباح الباكر، حوصرت ميادين القاهرة وشوارع وسط البلد، وتم منع الصحفيين من دخول نقابتهم، ورغم ذلك نجح نحو 200 ناشط من التظاهر أمام نقابتي الصحفيين والمحامين، فيما احتشد آخرون أمام دار القضاء العالي.
 
من جانبه، أعلن جمال فهمي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، ظهر أمس، عن اعتقال يحيي قلاش، عضو مجلس النقابة، وابنه البالغ من العمر 19 عاماً، إلا أن الصحفيين قاموا بقطع شارع عبدالخالق ثروت للمطالبة بالإفراج عنهما، وهو ما اضطر الأمن إلي إطلاق سراحهما، فيما ترددت أنباء عن اعتقال محمد عبدالقدوس، عضو مجلس النقابة، رئيس لجنة الحريات، واقتياده إلي جهة غير معلومة.
 
وفي مدينة نصر، قامت عناصر أمن بلباس مدني، باختطاف عدد من الناشطين حاولوا التجمع في مدينة نصر بميدان الساعة، وقالت وحدة الرصد الميداني، التي تتابع مظاهرات الغضب، إن عدد المعتقلين في مدينة نصر بلغ 20 شخصاً حتي مثول »المال« للطبع.
 
وطاردت الشرطة مجموعات صغيرة من المتظاهرين، في ميدان عبدالمنعم رياض بالتحرير، وقالت مصادر أمنية إنه صدرت تعليمات للمتحف المصري بإغلاق أبوابه مبكراً، تحسباً لاندلاع مظاهرات عصر اليوم، كما قامت الشرطة بإطلاق محطة مترو أنور السادات، ومنعت توقف القطارات بها.
 
علي صعيد متصل، قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط، نقلاً عن مصادر أمنية إن الأجهزة الأمنية قامت بإلقاء القبض علي 90 شخصاً حاولوا التجمع بميدان التحرير ظهر أمس الأربعاء.
 
وتقدمت لجنة الحريات بنقابة المحامين، ببلاغ للنائب العام تطالب فيه بالكشف عن مصير المعتقلين من ميدان التحرير، والإسكندرية خلال مظاهرات يوم الغضب 25 يناير، وطالبت بمحاسصبة المتورطين من وزارة الداخلية في الاعتداء، الذي وصفوه بالوحشي، علي المعتصمين بميدان التحرير.
 
وأعلن العديد من التيارات السياسية، من بينها: تيار الاشتراكيين الثوريين، وحركة حشد، والجمعية الوطنية للتغيير.. وغيرها، عن تشكيل لجنة تنسيقية، تهدف إلي تنظيم الاعتصامات والإضرابات في الفترة المقبلة، وتم الاتفاق علي أن يكون لكل فصيل سياسي ممثل داخل اللجنة التنظيمية، إضافة إلي ممثلين عن المستقلين.
 
وتقدم كل من الدكتور عبدالجليل مصطفي والدكتور عبدالحليم قنديل، ببلاغ للنائب العام صباح أمس، يتهمان فيه قوات الأمن بالتنكيل بالشعب، ويطالبان بفتح تحقيق فوري، فيما تعرض له المتظاهرون بميدان التحرير.
 
وتعرضت كوادر الإخوان المسلمين لحملة اعتقالات، طالت عدداً من قيادات الجماعة، من بينهم خالد جمال حشمت، نجل القيادي الإخواني الدكتور محمد جمال حشمت، عضو مجلس شوري »الإخوان«، وامتدت الحملة إلي المحافظات المختلفة، لا سيما تلك التي شهدت مواجهات ساخنة بين المتظاهرين وقوات الأمن، التي استخدمت الرصاص المطاطي والحي، ومنها السويس، والإسكندرية، والغربية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة