أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

بدء الاكتتاب فى 4 شركات للسياحة والزراعة وخدمات الأعمال بالإسكندرية


السيد فؤاد ـ نجلاء أبوالسعود :

فتحت مؤسسة بيت الأعمال بالإسكندرية باب الاكتتاب فى رأسمال شركات متخصصة فى مجالات السياحة والزراعة وخدمات الأعمال.

 كشف محمد السبخى، المتحدث الرسمى باسم مؤسسة «بيت الأعمال»، عن تأسيس شركة متخصصة فى مجال الاستصلاح الزراعى يتم الاكتتاب فيها بين 200 مساهم برأسمال 60 مليون جنيه، وتبدأ استثماراتها فى 3 مناطق تتضمن إستصلاح 30 ألف فدان بواقع 10 آلاف فدان لكل منطقة.

وأوضح أن تلك المناطق تتوزع فى سيوة والتى يتم حاليا إنهاء تسجيل الأرض بها مع بحث امكانية حفر آبار لاستصلاح تلك الأراضى، أما الأراضى الأخرى فتتوزع فى وادى النطرون وسيناء فى حين تكون البداية بسيوة نظراً لسهولة امتلاك واستصلاح اراض بها، ثم وادى النطرون، والأولوية فى تلك الأراضى ستكون للمحاصيل التى يمكنها تغطية الاستهلاك المحلى خصوصاً من القمح.

 ولفت إلى أن الاستثمار الزراعى واستصلاح أراض جديدة يواجه عددا من المعوقات أهمها تسجيل الأرض حيث تتوزع ملكية الأرض بين واضعى اليد وهم فى الغالب من البدو، الأمر الذى يضطر الشركات إلى الشراء مرة من واضعى اليد «العرب»، ومرة أخرى من هيئة التعمير بوزارة الزراعة، مشيرا إلى أن الاستثمار فى  سيناء يشوبه العديد من المعوقات الأمنية والتشريعية مما يضطرهم منح أولوية لمناطق سيوة ووادى النطرون.

 وأوضح السبخى أنه من بين الشركات التى ستتبع مؤسسة بيت الأعمال شركة «مجالس غرناطة» والتى لم تبدأ من المؤسسة كباقى الشركات التابعة، لكن يتم الاكتتاب فى رأسمالها من خلال المؤسسة.

ومن المقرر أن تتضمن تشغيل  سلسلة «كافيتريات» لها طابع خاص بحيث يتم تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء الأول مخصص للفتيات فقط، والثانى للشباب وآخر مشترك خاص بالعائلات، كما ستكون بها مواقع مجهزة لإمكانية عقد منتديات أو صالونات أو قاعات اجتماعات وذلك مقابل اشتراك شهرى يجرى دفعه ليكون المكان محجوزاً لمدة ساعات معينة لشخص أو مجموعة أشخاص يوميا كمكتب داخل الكافيتريا.

 وأضاف السبخى أن مثل تلك المشروعات تواجه طلباً كبيراً فى السوق المصرية فى حين أنه تقرر خلال العام الأول إنشاء فرع واحد بالإسكندرية على مساحة 1400 متر بمنطقة لوران.

 وأضاف أنه تم تأسيس شركة «بيت الاستثمار» برأسمال مدفوع 2 مليون دولار و20 مليون دولار رأسمال مصدر، لافتا إلى أن المؤسسة أجلت إطلاق الشركة حتى يكتمل تشكيلها، بالإضافة إلى إطلاق شركة «Right Hotel » المتخصصة فى إدارة وإنشاء وتسويق الفنادق وخدماتها، وتلك الشركة كان مقرراً فى البداية عند إعداد دراسات الجدوى الخاصة بها أن يتم تنفيذها فى دبى، لكن تم إنشاؤها فى مصر لتلبية سياسة المؤسسة التى تستهدف تنمية المجتمع المصرى فى المقام الأول.

 وذكر أن «بيت الأعمال» كانت قد أنشأت شركة «بيت العرب» التى بدأت عملها كشركة سياحة تم تأسيسها برأسمال مدفوع 5 ملايين جنيه ثم تم تحويلها لشركة استثمار سياحى للاستحواذ على شركات وفنادق وتوكيلات سياحية.

 وأشار إلى أنه من المقرر تطبيق مبادئ الشريعة فى تلك الشركة من خلال الفنادق التى ستقوم بإنشائها أو الاستحواذ عليها ومنها عدم تداول الخمور والسجائر بتلك المنشآت، بالإضافة إلى وجود مداخل للرجال منفصلة عن مدخل النساء، أيضاً سيجرى تقديم خدمات منفصلة للسيدات عن الرجال.

 وعن مؤسسة بيت الأعمال قال السبخى إن فكرة إنشاء المؤسسة ظهرت بعد قيام الثورة والتى ساعدت على ظهور التوجهات المختلفة داخل المجتمع المصرى.

وبدأت كل مجموعة التفكير فى إنشاء مؤسسة تعبر عنها وتمكن الإخوان من البدء فى هذا الاتجاه لامتلاكهم آليات وإمكانيات التنفيذ من تأسيس الجمعية المصرية لتنمية الأعمال «ابدأ» والتى تعمل فى نطاق مجال المقاولات والإنشاءات فقط، لافتا إلى أن جمعيتى «ابدأ» الإسكندرية والقاهرة تابعتان لبعضهما فكريا ومنفصلتان من الناحية الإدارية.

 وأضاف أن الجماعات السلفية تبعت «ابدأ» فى تأسيس مؤسسة غير هادفة للربح وتتجه للاهتمام بالمشروعات المنتجة والصناعية فى المقام الأول وتهدف لتنمية موارد مادية يعاد ضخها فى برامج تنمية المجتمع،لافتا إلى أنها استغرقت نحو 9 أشهر لوضع خطة العمل الخاصة بها.

 وأضاف أن القائمين على المؤسسة متطوعون، وعندما بدأ بعض الأعضاء الانضمام للعمل السياسى اتجهت المؤسسة لفصل العمل المؤسسى عن الاتجاهات السياسية.

 وأوضح أن سياسة عمل المؤسسة تقوم على عدة أسس، أهمها توثيق كل المعاملات داخل إطار المؤسسة والاعتماد على آليات تمويل إسلامية والتطوير المستمر للمشروعات التابعة لها، بالإضافة إلى تطبيق قواعد الشريعة الإسلامية فى جميع معاملاتها وألا تتعدى نسبة مشاركة أى عضو %10 من رأسمال أى مشروع باستثناء صاحب فكرة المشروع.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة