لايف

الحزن يسيطر على الدراويش عقب توديع "الكونفدرالية"



فريق كرة القدم بالنادي الإسماعيلى

علي المصري

سيطرت حالة من الحزن الشديد على فريق كرة القدم بالنادي الإسماعيلى، عقب فوزه علي البنزرتي التونسي بهدف نظيف لم يشفع للفريق باستكمال مشواره في كأس الاتحاد الأفريقي "الكونفدرالية"، بعد خسارته في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جمعت بينهما في إياب دور الـ 16 الثاني للبطولة، الذي أقيم علي ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.

ليكمل دراويش الكرة المصرية فشل الفرق المصرية في تلك المسابقة، حيث لم يحرز أي فريق مصري لقب هذه البطولة مطلقا منذ انطلاقها في عام 1992.

وكان خروج الإسماعيلي متوقعًا بصورة كبيرة بعدما تعرض لهزيمة كبيرة في لقاء الذهاب، وقال محمد وهبة المدير الفني للاسماعيلي، إن الفريق خرج في تونس.

وعبر وهبة عن حزنه الشديد لتوديع البطولة، وتابع: إن الإداء الذى ظهر على اللاعبين فى اللقاء يرجع للنتيجة الكبيرة التى حققها الفريق التونسى فى لقاء الذهاب، وكانت صعب تعويضها.

وأوضح "وهبة" أن الدراويش يحتاج لبعض الإمكانيات غير المتاحة للتواصل فى المباريات الأفريقية، خاصة فى ظل الظروف الصعبة التى يمر بها النادى.

ودعا محمد وهبة لاعبيه، لعدم البكاء علي اللبن المسكوب، والتركيز فيما هو قادم للفريق من مشاركات، حيث يستعد الفريق لخوض غمار كأس مصر، بالإضافة لاستكمال مشواره في المجموعة الثانية بالدوري الممتاز، قبل خوض الدورة الرباعية التي ستحدد بطل الدوري، والتي يفتتح فيها الإسماعيلي مشواره بلقاء الزمالك يوم 29 يونيو الحالى.

من جانبه، صرح محمد صلاح أبوجريشة المدرب العام للفريق، بأن أداء الفريق هبط فى الشوط الثانى من المباراة بنسبة كبيرة، مما أدى إلى فرض لاعبى الفريق التونسى السيطرة على منتصف الملعب.

وأضاف أن لاعبى الإسماعيلى أضاعوا خلا الشوط الأول العديد من الهجمات الخطرة، مؤكداً أن الحظ لم يحالف الفريق فى هذا الشوط لإضافة المزيد من الأهداف.
وقال أبوجريشة، إن اللاعبين أدوا ما عليهم فى الملعب خلال المباراة وهذه إمكانيات النادى الإسماعيلى، مشيراً إلى أنهم سوف يغلقوا ملف البطولة الأفريقية والاستعداد للمسابقات المحلية.

من ناحية أخري، يواصل الفريق تدريباته بدون راحة عصر اليوم الإثنين استعداداً لمباراة الواسطى يوم الخميس المقبل فى كأس مصر.

وسيخضع اللاعبين الذين شاركوا فى مباراة البنزرتى لبعض التدريبات الاستشفائية وفك العضلات، على أن يخضع اللاعبين الذين لم يشاركوا فى المباراة لتدريبات جماعية وبدنية.

ولن يشارك الثنائي الصاعد محمد شريف ومحمود متولى في التدريبات في الفترة المقبلة، نظرا لسفرهم صباح اليوم  إلى إسبانيا للانضمام لمعسكر منتخب مصر للشباب، الذى يستعد لنهائيات كأس العالم بتركيا 2013.

ويغيب أيضا اللاعب  عمرو السولية نجم خط وسط الدراويش لانضمامه لمعسكر المنتخب الأول استعدادًا للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة